منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯ +! ! آلأميرة »°♡
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
<الســلام عليكم ورحمة الله , عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة منتَدَاكمً مُنتَدَى الملوك يُرَحبُ بكـُمً .. إنً كنتَ تَرغَب في الإنضمَامً إلى أسًرَة المنتَدَى سَنتَشَرَفُ بتَسًجيلَكَ .. فَمرُحَبا بالزَائرينَ , وَ العَابرينَ , وَ الأصدقَاء , واَ لأعضَاءَ , بالطَيبينَ وَ الطَيبَات .. وَ بكًل مَن يَثًرَى , أوً تَثُرَى المًنتَدَى بالحِوَارً , وَ المُنَاقَشةَ , وَ المسَاهَمَاتً المُفيدَةَ .. فَلَيًسَ للبُخَلاَء بالمَعرفَة مَكَانُُ هُنَا ..سَاهمَ / سَاهٍمي بكَلمَة طَيبَة , أوً مَقَالً , أوً لَوًحَة , أوً قَصيدَة , أوً فِكرَة , أوً رَأي , أوً خْبرَة تَدفَعً حَيَاتُنَا للأمَامً ... تحيَآت إدَارَة منتَدَى الملوك ")

شاطر | 
 

 لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أسيل العودة بعد غياب
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 254
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 03/08/2018

مُساهمةموضوع: لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر   الأحد أغسطس 05, 2018 9:28 am

بسم الله الرحمن الرحيم.

السلام عليكم ورحمة الله و بركاتة.

صباحكم/ مسائكم سعادة و رضا.

بداية ارحب بكل قراء هذه الرواية و اتمنى انها تنال على اعجاب الجميع. باذن الله بتقرون شيء مختلف عن ما قرأتموه ومن ارض الواقع مع تطريز خيالي. ترتكز على الجانب الاجتماعي و احداث صارت لناس كثير. قيود مجتمع.عادات و تقاليد ما اندثرت حتى الآن.. تربية معقدة.. اختطاف و قضية امنية..

أخيـــراً اسعد بكم جميعاً قراء صامتين او من لهم بصمة في صفحات هذه الرواية وجودكم دعم و تشجيع لكاتبتها. و هي تتقبل النقد من الجميع سواء على القضايا المطروحة و الاحداث او اي شيء أخر.[/COLOR]

ملاحظة البارتات من التاسع الى الرابع عشر فيها لخبطة شوي بالترقيم يعني التاسع اذا فتحتية مكتوب العاشر. عادي ما فيه اشكالية لانه التاسع.
مدخل:/ علميني ليه أنا اسال عليك.
وأنا عارف رجعتي صعبة معاك.

البارت الأول.

مجتمعين على السفرة ينتظرون والدهم يأتي ليبدوا طعامهم.
وعد : متى بنخلص من هالعادة.
سها : لما نتزوج.
وعد : ما ادري بابا متى يعتقنا من هالانظمة و القوانين.
نهى ضربت وعد بكوعها : احم.
تعدلن بجلستهن بعد ما كانوا متكيات و يتهامسون.
: السلام عليكم.
الجميع : وعليكم السلام.
أبو سعود : وين أحمد؟
ياسر : بالدوام عنده مناوبة اليوم.
أبو سعود : اها و وين ندى ؟
أم ندى : رجعت متاخر من الكلية ونامت صاحية من الصباح.
سها تهمس بإذن وعد : عز الله م تعشينا إذا أبوك بيحقق كل واحد وين أراضية.
وعد بنفس الهمس : كأنه شي جديد.
أبو سعود : بسم الله.
وعد : ما بغى توقعت يصومنا بالليل.
نهى : أبوك يجي منه أي شي.
جود : أبوي.
أبو سعود: هلا.
جود : محتاجة فلوس.
أبو سعود: ليش؟
جود : ابي اشتري لاب توب خاص فيني.
أبو سعود : هماني مشتري لكن لاب توب انت و دانه.!
جود : الا بس بابا انا و دانه ما نتفق.
أبو سعود : والسبب؟
جود : دانه تحتاجة اغلب الوقت ما لي فرصة اشتغل عليه.
أبو سعود : دانه انا ماني قايل اللاب لك انت و اختك؟
دانه بصوت يرجف : الا.
أم احمد : دانه تحتاج اللاب توب كثير عشان دراستها و البحوث عندها كثير و تحتاج تأخذه الجامعة معها و كذا م فيه وقت تجلس عليه جود.
أبو سعود : خلاص ياسر جيب لها واحد زين .
جود : الله لا يحرمنا منك.
سها : غريبة أبوي صبر لنا سمع السالفة كلها توقعت يقوم يصفق دانه.
وعد : لا تستغربين شي بس شكله مروق اليوم.
أبو سعود : خير حجية وعد و حجية سها ويش عندكن.؟
بصوت واحد ردن : احم لا ما عندنا شي.
أبو سعود : أشوفكن ما وقفتن مهامس من جلست شكل عندكم موضوع مهم تتناقشون فيه.
سها : لا لا بابا بس أنا كنت احكيها عن موقف بالمدرسة اليوم.
أبو سعود : طيب حكينا كلنا.
أمسكت بيد أختها تعصرها كي تنقذها.
وعد : يعني بابا سوالف بنات وكذا.
أبو سعود: اها سوالف بنات سولفوا فيها لا كنتم لحالكم مو تهامسون قدامي.
: ان شاء الله.
دانه : الحمد لله.
أم احمد : وين يمه تو الناس.
دانه : شبعت يمه .. دايمه ان شاء الله.
أبو سعود: بالعافية.
تلاحقوا بعضهم بالقومة عن السفرة الإجبارية الجلسة عليها العشاء لازم الكل يكون موجود إلا بعذر يقبله أبوهم غير كذا ما فيه.
نهى : تستاهلن اللي يسويه أبوي فيكم.
وعد : ست نهى ماني رايقة لك تراني صاحية من النوم بالغصب ولا لي خلق اتهاوش معاك لذلك لا تحارشيني أحسن لك.
نهى : و أنتِ ويش وراك غير النوم عاطلة باطلة.
الشي اللي يستفزها لأبعد حد لقب عاطلة : أنا ما ابي ارفع صوتي لان بابا هنا و بعدين ويش دخلك احد طلب منك تصرفين علي.
جود : وعد استهدي بالله نهى ما قصدها.
وعد : لا مو قصدها غثيتوني عاطلة عاطلة عاطلة ما كأن فيه احد بالعالم عاطل إلا أنا مسببة أزمة للعالم.
سها رفعت حاجبيها : كلنا ندري إن وعد ما تحب احد يقولها عاطلة بعدين نبرر بعدم القصد ما تركب على بعض.
نهى : و أنتِ متى ناويه تروحين تفتحين كتبك تدرسين.
سها : نعم ما عاد إلا هي تحكمين فينا.
نهى : أقول لا تنسين إن أبوي متوعد فيك لو رسبتي هالترم مثل العيد اللي جبتيه الترم الأول.
سها : هالشي م يخصك فاهمه.
جالسين يشربون الشاهي.
أبو سعود: هاه وليد ومشعل كيف دراستكم.؟
وليد : زينه يبه م عليها.
مشعل : ايه يبه المدرسين يشكرون فينا.
أبو سعود اطلق صوت التصفير : صدقتك ي شيخ تراكم عيالي.
وليد : يبه والله إننا شادين حيلنا بس مدرس الفيزياء حاط دوبه من دوبي.
أبو سعود: لا تحجج بالمدرس لو انك شقردي ما خليته يطول يحط دوبه بدوبك .. و أنت سيد مشعل مين حاط دوبه من دوبك.؟
مشعل من غير تفكير : المدير.
أبو سعود : الله المدير مره وحده.
مشعل : عاد ما ينفع معاه أكون شقردي لأني أصلا شقردي.
أبو سعود: ايه صح م تقصر من ناحية شقردي فا أنت شقردي.
أبو سعود التفت للي طالعة الدرج بعصبية : وعد.
التفت على أبوها : نعم بابا.
أبو سعود : ويش فيك.؟
وعد : ولا شي .
أبو سعود : ويش بتسوين الحين.؟
وعد : بنام ما نمت اليوم.
أبو سعود : و أنت ما غير نايمه م تعرفين تسوين شي غير النوم.؟
ويش فيهم علي اليوم : م عندي شي دراستي و ما خليتني أكملها ويش تبيني أسوي .!
أبو سعود وقف .. و بحده صوته اللي زلزلت المكان : وعد .. تعالي هنا.
التفتت لتنزل الدرج تحاول أنا تجمع اكبر كميه من الهواء داخل رئتيها فهمي تعلم إنها أغضبت أبيها بكلامها , ابيها من يخاف منه الجميع من لا تكسر له كلمة أبداً ما إن تحدث أنصت الجميع وما إن أمر حتى أطاع الجميع بدون استثناء .. وقفت قريب منه عيناها معلقة بالأرض.
أبو سعود : عيدي الكلام اللي قلتيه ما سمعته.
وعد : أنا قلت الصدق أنت رفضت لا أكمل دراستي.
أبو سعود : لو قلتِ لي بتكملين دراستك هنا ما كنت رفضت مثلك مثل ندى لكن تروحين مدينه ثانيه مادري ابتعاث وتقولين لي أنت رفضت.
الجميع صامت يعلمون إن وعد دائمة النقاش مع أبيها خصوصا بعد تخرجها دائما م تعاقب بسبب تطاولها بالكلام ليس جديد على وعد ولا غريب على سها أو جود .
وعد : بس أنت تعرف إن تخصصي مو هنا.
أبو سعود : كملي بأي تخصص ثاني.
وعد : ما راح تكون قوة شهادتي مثل ما يكون بنفس تخصصي.
أبو سعود : أنا أعطيتك البديل و أنتِ رفضتي فلا تحمليني المسؤولية لان أنت اللي عجبتك البطالة.
وعد : لا مو عاجبتني . ولا عاجبني تقرر مستقبلي عني أنا تعبت 16 سنه عشان أنال شهادة في هالتخصص يكفي إني كرفت بالعلمي عشان الطب و حرمتني منه و الحين تحرمني من الماجستير.
قبض على عضدها بقوه ليشدها إليه رأت عيني والدها تقدح بالغضب من كلامها رد عليها بحده : وتبيني أوافق أخليك تشتغلين بين رجال.
وضعت يدها على يده القابضة على عضدها آمله أن يخفف ضغطة فقد آلمها كثيرا : بس هذا كان طموحي .. والحين طموح أكمل دراستي برا وكل مره أنت توقف بوجهي.
أبو سعود : ليش قالوا لك إني جدار بهالبيت مالي رأي عشان أخليك تسوين الغلط و اسكت عنك.
وعد : مو غلط مو غلط كل البنات يقدمون ابتعاث ليش أهاليهم ما رفضوا مثل ما رفضت أنت.
أبو سعود : أنا ماني محاسب عن بنات الناس أنا محاسب عنك لا تزوجتي تفاهمي مع زوجك خليه يبتعثك وقتها مالي دخل فيك لكن دامك عندي هالموضوع ما ابي أسمعك حتى تهمسين فيه فاهمه.
أنزلت عينيها اللي تعلن بان دموعها ستنهمر أمام الجميع.
نطق بحده اعلى من قبل : فاهمتني.
اومئت برأسها بنعم . افلت يدها لتلتفت حتى تصعد لغرفتها ستبكي هناك من دون أن يشعر احد ستبكي لوحدها ستبكي طموح يقتل بين يدي أبيها.
أبو سعود : استغفر الله العظيم.
أم أحمد : اهدأ يا أبو سعود البنت تحس بالفراغ جيبها بالهداوة.
أم ندى : صادقة هي ودها تكمل دراستها.
أبو سعود : كيف يعني تبيني أوافق أنها تكمل برا.
أم ندى : ما أقولك وافق بس تفاهم معها بالهدوء هي من تخرجت وهي نفسيتها كل يوم أشين من اللي قبل حتى الأكل شهيتها مسدودة مهما كان هاذي بنتك ولا أنت براضي على زعلها.
أبو سعود : خليها تعقل وتشيل هالفكرة من رأسها ولا أزعلها.
ياسر : طيب خاله ما كلمتيها تدخل معهد انقليزي تستفيد من وقتها.
أم ندى : كلمتها بس ماهي عاجبتها المعاهد اللي هنا كل م قلت لها واحد تقول ما ادري مين يسبه وهذا نظامهم شين ما ابي أحط فلوس فيه على الفاضي.
أبو سعود : قولي لها أنا اللي بدفع ما عليها من الفلوس خليها تدور لها على واحد وبسجلها فيه معاها أسبوع لو ما سجلت أنا بسجلها.
أم ندى تنهدت زوجها ما راح يغير أسلوبه أبدا : إن شاء الله.
جالسة على مكتبها عيناها معلقة بالسقف أيقظها من سرحانها طرق الباب مسحت دموعها بيدها : تفضل.
سها : كنت بدرعم على طول بس خفت تحطين حرتك فيني.
وعد ابتسمت بسخرية : ليش مسموح لي أحط حرتي بأحد بس اكبت بقلبي شي على شي لين تجيني جلطة و اموت.
سها : بسم الله عليك ويش هالكلام.
وعد : والله من اللي يسويه أبوك فيني.
سها تنهدت : ماما وخالتي كلموه.
وعد : يعني شنو بيغيرون رايه الحين مثلا .. يوم طلبت اكلمه اول مره ما وقفوا معاي ايش معنى الحين يعني كسرت خاطرهم.
سها : لا ما قالوا له يغير رايه بس قالوا له ما يزعلك.
وعد : صدق كثر خيرهم ما قصروا.
نهى : وعد احترمي نفسك ولا تكلمين عن أمي وأبوي وخالتي بهالاسلوب هذا جزاهم خايفين عليك.
وعد : أنت ويش دخلك ابي افهم.
نهى : دخلني الغلط اللي تقولينه.
وعد بصراخ : نهى اطلعي برا.
نهى ببرود العالم كله : وإذا ما طلعت.
وعد تكمل على نفس نبرة صراخها : صدقيني ما بيمسكني عنك شي وقسما بالله لا احط حرتي كلها فيك.
سها ماسكة وعد : وعد استهدي بالله وطي صوتك قسم لو يسمعنا أبوي بيجي يغسل شراعنا كلنا.
نهى : بطلع مو خوفاً منك بس عشان أبوي تعبان وما ابي ازيده فاهمه وإلا ما عليك منك .. توجهت للخارج.
وعد : بتجلطني هاذي م يكفي اللي يسويه أبوك يعني.
سها : ما عليك منها تخبرينها كيف كتلة ثلج ولا يهمها شي أنت بيرتفع الضغط عندك وهي ما يتحرك فيها شعرة.
وعد حطت يدها على قلبها : اه .
سها : بسم الله عليك للحين تجيك النغزات.
وعد : ليش اللي يعيش هنا تجيه بس نغزات.
سها : ما يصير تهملين نفسك.
وعد : ما فيه شي مهم.
سها : طيب على الأقل كلمي أحمد يكشف عليك.
وعد : لا يعني لا .
..
: سيدي زياد صار بالسجن.
: حلووو كلم سعود يجيني.
: جيت من غير لا تطلبني.. مبروك والله اني فرحان أنا مسكناه لنا اسبوعين نطارد وراه الزفت.
: والله لا اطلعها من عيونه الخسيس.. التفت لضابط الواقف امامه : اسمع حرس السجن ما يتحركون من مكانهم وعيونهم مفتحة عليه 24 ساعة حتى لو يشرب كاسة ماء بعرف فيها..
: إن شاء الله .. ادى التحية العسكرية وطلع.
: متى بتحقق معاه.
: بكره إن شاء الله بوريه إن الله حق.
: لازم نوصل للي يشتغل معاهم من خلاله انتبه يا عساف لكل حرف ينطقة.
: لا تخاف من هالناحية حتى أنـا بنصور التحقيق كله من غير لا يدري.. بس علمني أنت فيك بلى كنك تعبان.
: لا والله بس متهاوش مع وعد كالعادة.
: متى ناوية تعقل.
: ما ظنتي عندها نية جننتنا بهالدراسة إلا تبغى تسافر برا.
: اهم شيء عمي لا يعطيها وجه ومردها يطخ اللي براسها وتقنع.
: يا خي عذبتنا بعنادها إلا حاطه الغلط علينا احنا ما نبيها تكمل دراستها رغم إن أبوي قالها كملي بتخصص ثاني تقدرين دامه ماجستير لكنها راكبة راسها إلا بتروح برا عند خالها طلال.
: ماهو احنا اللي نسلم بناتنا لاشباه رجال.
: عاد هي مقتنعة إن اللي تسويه صح.
: أنا مقتنع إن اختك فاقدة بالله تشوف حالتها خالها اللي بس شفته كم مره وبغيت ادفنه بارضه تفكيرة لا هو تفكيرنا تنكرنا لتربيتة وعيشتة وعاداتة ياخي احس كل اللي يسافرون برا كذا.
: لا عاد بهاذي غلطان هذا هو احمد راح ورجع وتفكيره مثل ماهو وخالد إن شاء الله بيرجع قريب وهو ما تغير كل ما جانا يكون مثل اخر مره قبل لا يبتعث.
: خلك من الرجال لكن الحريم بالله ويش يطلعهن برا المره حدها الجامعة و وظيفة مدرسة والا مثلها وبيت زوجها.
: لا تسمعك وعد تقول عنك متخلف ورجعي ماتوا الناس اللي يفكرون في المرأة بهاذي الطريقة من حقها تدرس و توصل اعلى المراتب و تتوظف وظيفة هي راغبتها وحابتها عشان تكمل فيها و تنتج نتاج حسن مثلها مثل الرجل.
: والله هذا اللي ناقص نخليها توظف وين ما تبي تروح عناد تختار وظيفة بين الرجال.
: السلام عليكم.
: وعليكم السلام.
سعود : وينك يا رجال ما تنشاف .؟
: جاتني دورة برا واجهز لها.
سعود : موفق إن شاء الله .. يالله أنا استاذنكم بروح البيت.
: اقعد يا خي نسولف شوي ناخذ اخبارك.
: والله ودي بس احس اني تعبان اليوم بروح ارتاح..وقف : يالله أشوفكم على خير.
: فمان الله.
: كلمته..؟
: لا للحين.
: ما غيرت رأيك.
: لا يا عمر ما غيرته معزم على ندى.
: و وعد يا عساف بتكسر قلبك وقلبها.
: قلت لك كم مره أنا واياها ما نتوافق.
: ما هو معقول يا عساف تحب وحده وتخطب أختها شلون ترضاها أنت اترك عصبيتك وهي تترك عنادها و بتسلكون.
: قلت لك ندى انسب لي من وعد بعيش حياة هادية و طبيعية اما وعد ما اضمن نفسي ما اضربها.
: تضربها ليش عشانكم تهاوشتوا من سنين, ما أنت ناسي يا عساف.
: لا ماني ناسي ولا ودي اخذها ويقولون ظامها ولد عمها.
..
على العشاء الكل موجود باسثناء وعد و أبو سعود.
ام ندى : سها قلتِ لوعد تنزل.
سها : ايه قلت لها ماما بس شكلها ماهي نازله.
ام ندى : ياربي من هالبنت تجيب المشاكل لنفسها.
ام احمد : ما عليه أكيد زعلانه للحين إن شاء الله إن أبو سعود مو ملاحظ.
سعود : ليش ويش مزعلها.
نهى : كالعادة الدراسة برا ورفض أبوي ما اعرف شلون تفكر هالبنت.
أبو سعود : السلام عليكم.
: وعليكم السلام.
جلس ابو سعود دارت نظرته على الجميع وصل لكرسي وعد : وين وعد.؟
سها : نايمه.
ابو سعود رمقها بنظرة : نايمه وإلا م تبي تنزل.
نهى : ما تبي تنزل.
سها انقهرت : أنتِ ويش دخلك.؟
ابو سعود بحزم : سها .. من متى ينرفع صوت على صوتي .؟
سها : آسفة يا أبوي.
ابو سعود : نهى روحي نادي وعد.
نهى : حاضر.
: جيت من غير م احد يناديني .. باست رأس أبوها و أمها و خالتها (حتى لو كانت زعلانة السلام لازم منه وإلا كان بينغسل شراعها)
ابو سعود : بسم الله.
همست وعد لنهى : نهى تراك وصلتيها معاي للشيطان الرجيم أحسن لك اقضبي لسانك عني دام هي خاربه لا أعدمها مو بس اخربها.
نهى بلعانة رفعت صوتها وناظرت بوعد : ويش قلتي ما سمعتك.؟
أخذت وعد نفس وهي ماسكة بيدها الملعقة بقوة تحاول تكتم غضبها : من قال ويش سمع.
نهى : يعني ويش بتسوين.
وعد قربت منها وهمست : مو هنا تعرفين ويش اسوي .. وقفت : الحمد لله.
ام ندى : وين يا ماما م أكلتي شيء.
وعد : شبعت الحمدلله . وقفها صوت أبوها.
أبو سعود : وعد.
وعد التفت له : نعم.
أبو سعود : بغض الطرف عن اللي سويتيه من شوي ولاني مهاوشك عليه .. معاك أسبوع تختارين لك معهد انقليزي تسجلين فيه وإلا أنا بسجل لك من نفسي.
وعد : بس انا ما ابي ادخل معهد.
ابو سعود : عشان الفلوس, مالك فيها أنا اللي بدفعها المهم عندي تداومين كل يوم فاهمه.
وعد : بس أنا ما أبيها كلها شينه.
ابو سعود : ما عليه أهم شي تداومين.
تعرف دام هالأمر طلع من أبوها ما راح يرجع بكلامه لذلك ترضى أحسن لها من تحس إنها مجبره حتى على المعهد اللي بيسجلها أبوها فيه : طيب .. تأمر على شيء.
أبو سعود : سلامتك.
مشعل يهمس لوليد : مبين مو عاجبها أبوي ما ادري متى يترك هالإجبار.
وليد : اقول اهجد لا يجبرنا حتى احنا على شيء.
مشعل : ما استغرب عليه.
ابو سعود : كيف دوامك يا أحمد.
أحمد : ما عليه يبه و دامك جبت طاريه أبشركم جاتني ترقية بالمشفى وصرت نائب مدير قسم القلب ..
:مبروووك.
ابو سعود : ماشاء الله مبروك يا ولدي.
أحمد : الله يبارك فيك يبه.
أبو سعود : دام كلكم مجتمعين بكره بيجوني ضيوف على العشاء و أبيكم موجودين كلكم ما أبي احد ينقص.
سعود : بس رجال يبه.
ابو سعود : ايه .. يكلم حريمه : عاد ما وصيكن ابي كل شي كامل مكمل.
: ان شاء الله.
مشعل : غريبة من زمان ما جونا رجال. غير عماني وخوالي.
نهى بتسرع : يمكن خطاب.
استوعبت كلمتها لما شافت نظرات ابوها : احم .. الحمدلله شبعت .. وقامت بسرعة قبل لا تتهزأ.
..
الساعة 12:00
بالصالة
سهى : غريبة وافقت على المعهد على طول.
وعد ابتسمت بسخرية : ليش حضرة جناب ابوك خلى لي فرصة الرفض.
سهى : صح والله صادقة .. فاتك ع السفره ابوي قال بيجون رجال بكره ع العشاء وكذا نطت اختك الخبلة نهى وقالت خطاب.
وعد : هههههههههه بشري عسى ابوي صفعها.
سها : لا حتى م عصب بس نظرته تكفي وهي قامت على طول وشردت.
أحمد : البارح يوم كنت بالمناوبه الطوارئ كانت مليانه شي فضيع صاير حادث سيارتين نقل جماعي ضاربين ببعض.
سعود : عسى ما راحوا كثير.
أحمد : عشره توفوا الله يرحمهم.
ياسر : آمين , والباقي ان شاء الله حالتهم ماهي مستعسرة.
أحمد : والله هاه ناس كذا و ناس كذا.
: السلام عليكم.
التفتوا كلهم للصوت صرخت سها : خلووودي .. ونطت تجري لحضنه.
حضنها خالد مبتسم : مشتاق لك يا دلوعتي.
سها : وانا بعد مشتاقة لك.
وعد : يا هووو يحكى بعد إن احنا اخوانك.
سلم عليها : أنت للحين م طولتي لي أربع سنين رحت ورجعت و أنتِ للحين على نفسك طولك.
وعد : لو سمحت لا تهيني.
سعود حضنه : ما بغيت ترجع ويش هذا من زمان ما شفناك.
خالد : مشتاق لكم والله.
سلم عليهم واحد واحد وجلس جنب سها وحط يده على كتفها : اجل وين أمي وأبوي.؟
ياسر : شايف كم الساعة.؟
خالد : 12:30 تو الناس يعني يمديهم ناموا.
أحمد : يمكن لان لهم ساعة رايحين ينامون.
خالد : وين خالتي.؟
سها : نايمة تخبر مديرة لازم تنام بدري.
خالد : ماهي ناويه تقاعد وترتاح.
ندى : لا عاجبتها الشغله.
أحمد : ليش ما كلمتنا نجيك المطار نستقبلك.
خالد : ماله داعي ادل البيت .. وعد.
وعد : هلا.
خالد : فيك شي تعبانه.
وعد : لا ليش.
خالد : بس شكلك تعبانه.
وعد : يمكن مرهقة من قل النوم.
نهى : وأنت ويش وراك غير النوم عاطلة باطلة.
وعد خلاص إلى هنا و يكفي ما عادت تحمل هالنهى م تنطاق ما حست إلا وهي راميه جوالها عليها.
لحظة صمت يستوعبون اللي صارت.
صرخ سعود : صاحية أنتِ.
وعد عصبت : كم مره أقولك ما تقولين إني عاطلة باطلة أنت ما تفهمين.؟
سعود مسك وعد من عضدها ولفها يمه : لو انك صايده عينها الحين ويش بتسوين.؟
وعد : مالك دخل.
سعود بصدمة : نعم.
وعد نفضت يدها من يده : ايه مالك دخل .. مشت وجاء بيلحقها سعود بس وقفه خالد : اهدأ سعود الله يخليك لا تصحي أبوي.
سعود : ما سمعتها ويش قالت هاذي ما تحشم احد.
نهى وهي تفرك جبهتها مكان الضربة المتورمة : والله لا أقول لأبوي على الحركة هاذي ما اتركها لك.
وعد : قولي لمين ما تبين ما عاد يهمني.
أحمد: الله يهديك يا وعد هاذي حركة تسوينها.
خالد : استهدوا بالله يا جماعة هذا استقبال تستقبلوني فيه هذا وأنا مشتاق لكم .. يلا وعد ونهى تصالحوا.
وعد : أنا أصالحها من سابع المستحيلات ,, ومشت وتركتهم.
سعود : قسما لو ما مسكتني عنها لا انومها بالمشفى اليوم.
أحمد : سعود الله يهديك امسك اعصابك شوي بذات على وعد.
سعود : ايه عشانكم مدلعينها لو مو مدلعينها ما شفتوها ترادد اللي اكبر منها.
ندى : بس انت تعرف يا سعود ان وعد هالفترة ما تمسك اعصابها راعي هالشي هواشها مع ابوي ما صار له يومين.
خالد استغرب : متهاوشه مع ابوي .؟
جود : ايه للاسف.
خالد : بسبب .؟
ياسر : كالعادة دراستها والله اني خفت ذاك اليوم يكسر راسها.
أحمد : لا دخلت المعهد بتنشغل شوي وبتتعدل نفسيتها.
..
الشغالات يحضرون الفطور .. ابو سعود في الصالة يتصفح الايباد متابع أخر الأخبار ويتقهوى.
: صبحهم بالخير.
رفع راسه يوم سمع صوت ولده ابتسم لما شافه : ياهلا بخالد.
باس راس ابوه ويده : كيفك يبه.
ابو سعود : بخير دامك بخير يبه .. متى وصلت.؟
خالد : البارح الساعه 12 .
ابو سعود : ليش ما قلت لنا بتجي يجيبونك إخوانك من المطار.؟
خالد : ماله داعي يبه جيت مع خويي تارك سيارته بالمطار.
سعود . أحمد . ياسر : صباح الخير.
: هلا يبه صباح النور باسوا راس ابوهم وجلسوا يمه يتقهون معاه.
ابو سعود : وكيف الشهادة يا خالد.
خالد ابتسم : تبيض الوجه الحمد لله.
ابو سعود : كفووو يبه هذا العشم فيك.
خالد : تربيتك يا ابو سعود.
نزلوا البنات وحده ورى الثانية عدا وعد مالها خلق تتهاوش مع احد لانها عارفه اللي سوته ماراح يعدي على خير .. وهي تنتظر القنبلة اللي بتنفجر بالرغم من ذلك بعد اللي صار ارتاحت ونامت.
التفوا حول الطاولة يفطرون.
ابو سعود : ويش رايكم هالاسبوع نقضية بالمزرعة.
سها تهمس لندى : فرقت يعني كلها كبت بكبت يقاله مغير ابوك جو يعني؟؟
ندى ضربتها بكوعها عشان تسكت.
سعود : ايه يبه نبيها هالروحة نغير جو.
ابتسمت سها وهمست لسها : ما ادري ويش حاد إخوانك على الكبت وهم عيال مالت عليهم.
رجعت ضربتها ندى مره ثانيه بس هالمره بقوه و اطلقت صرخة : آه... خلت الكل يلتفت لها.
خالد : ايش فيك.!
سها : لا ولا شي ما فيني شي.
احمد رفع حاجبة: ليش صرختي .؟
سها : ما صرخت ما صرخت بس كنت بقول اها فكرة حلوه يعني نروح المزرعة من زمان ما ما غيرنا جو كنت كنت متحمسه للفكرة بس بس كذا يعني.
ابتسم ابو سعود يعرف إنها تكذب مو بس هو الكل يعرف سها تجلس تعيد الكلمات لا كذبت و يوضح عليها هالشي ..
أم ندى : نهى ويش فيها جبهتك.؟
وقتها الكل سكت يأخذون نفس.
نهى ارتبكت شوي : بس صكعت بالباب ما انتبهت.
مشعل بيكمل الكذبة : وين عيونك.
نهى : براسي.
مشعل : شكلك ما استخدمتيها.
نهى : لا معطيتها إجازة.
نط فارس اللي م يخبي شي ابدا : تراها تكذب.
أحمد : فارس عيب هالكلام ما يصير تقول للي اكبر منك انه يكذب.
فارس : طيب هذا الصدق وكلكم تدرون انها تكذب.
نهى : وانت ايش دراك انا اصلا كنت بغرفتي لما صكعت بالباب.
وليد : خلاص ندري انها تكذب مالك دخل.
ابو سعود : فارس يبه قول اللي عندك لا تخاف منهم ما احد راح يسوي لك شيء.
فارس ناظر بابوه : البارح وعد ضربت نهى بالجوال مع راسها.
ابو سعود التفت على عياله احتقن وجه بالدم : صدق هالشي صار.؟
كلهم سكتوا ما احد علق بكلمة.
ابو سعود بحدة : نهى روحي ناديها.
نهى : ابوي الله يخليك الموضوع ما يسوى ما كانت تقصد وانا ماني زعلانة عادي.
ابو سعود بحده : كلامي واضح.
قامت نهى تجر خطواتها حتى لو كانت هي ووعد ما يتفاهمون ما ترضى ان ابوها يهاوش وعد بسببها كل الاخوان يتهاوشون ما احنا اول ناس بس أبوي ما يتفاهم .. خيم التوتر على الجو.
..فوق..
نهى طقت الباب ودخلت : صباح الخير.
طنشتها وعد ولا ردت عليها.
نهى : ابوي يبيك تحت.
وعد : لحقتي تقولين له من صباح الله خير.
نهى : لا تأخرين وطلعت .. ولحقتها وعد ونزلوا ورى بعض.
وعد : السلام عليكم.
ابو سعود وقف : ممكن تفهميني ويش اللي سويتيه البارح.
وعد : ويش اللي سويته.؟
وكأن ابو سعود ناقص استفزاز اكثر من كذا : يعني ما تدرين ويش اللي سويتيه.
وعد : لا .
ابو سعود سحب نهى اللي كانت واقفة قريب ورفع شعرها عن جبهتها ليكشف عن مكان الضربة : بشريني للحين م ذكرتي عشان اذكرك بطريقتي.
سكتت وعد : ...........
ابو سعود : ليش .؟
وعد : حتى لو قلت لك السبب م راح تفهمني.
ابو سعود : طيب تعبي نفسك وقولي لي .
وعد : هي اللي استفزتني.
ابو سعود : بس كذا.
وعد : لا مو بس لها فتره كل ما شافتني تدقني بالحكي وكل مره أسكت عنها بس ما عدت اتحمل كلامها.
ابو سعود : يعني هالضربة بسبب كلام ..
وعد : ....
ابو سعود بحده : ردي.
وعد : ايه.
ابو سعود : يعني هي ما ضربتك, طيب لو انتي صايده عينها لو صايده عرق براسها والا سببتي لها نزيف وقتها بترتاحين.
وعد : ..........
ابو سعود رفع رأس وعد بقوه : ردي علي.
سعود وقف جنب ابوه : يبه اهدأ الله يخليك وعد عارفه غلطها وما راح تتكرر ان شاء الله.
أحمد: يبه حصل خير سامحها هالمره.
ابو سعود : مالكم حكي من شوي تغطون عليها.
ابو سعود : ابيك تعطيني سبب واحد يغفر لك اللي سويتيه.
وعد : قلت لك هي اللي غلطت ع........ ما كملت كلمتها صوت الكف دوى بالمكان طاحت على الأرض من قوة الكف ما توقعت انها تنضرب توقعت يهزئها يهاوشها يعصب يصارخ يعاقبها زي دايم بس يضربها و قدام الكل م جاء هالشيء في بالها جلست شوي تستوعب انها انضربت.
مو بس هي انصدمت الكل انصدم حتى نهى شهقت لما أبوها ضرب وعد.
حاولت تقوم بهدوء وانسحبت من المكان طلعت غرفتها و قفلت الباب.
ابو سعود أخذ نفس : استغفر الله استغفر الله اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله.
خالد حط يده على كتف ابوه : اهدأ يبه اهم شي صحتك اللي صار صار .
..
بغرفتها مصدومة للحين انها انضربت قدام الكل ناظرت بالمراية شافت اثار الضربة على خدها نزلت دمعة اولى لتلحق شهقة قهر بكت الين نامت.
المغرب..
سها تطرق باب غرفة وعد : وعد افتحي الباب تكفين.
سها : وعد .. وعد.
خالد : م طلعت للحين.
سها تنهدت : لا للحين.
خالد : خليها لا تضغطين عليها.
سها : انا بفهم شلون بابا طاوعة قلبه يضربها.
خالد : عاد هذا اللي صار انزلي خلينا نتقهوى معاهم.
سها : يلا.
صحت لما سها تدق الباب عليها بس ما تبي تفتح لاحد راسها بينفجر ولا عندها استعداد تكلم أي احد حضر الموقف اليوم قامت توضت وصلت الصلوات اللي طافتها واخذت بنادول وانسدحت مكان سجادتها حطت يدها على قلبها تحس نبضها ضعيف شفايفها مزرقة و صعب تتنفس حاولت تسترخي شوي وهدت فاقت من سرحانها على صوت الباب يندق سمعت صوت امها قامت تفتح لها هي محتاجة لها فتحت الباب ودخلت امها : مساء الخير.
جلست وعد ع السرير : مساء النور.
: كيفك الحين.
وعد : شلون تتوقعين اني اكون.
: م عليه يا ماما انت غلطتي.
وعد : بس ما استاهل انضرب قدام الكل.
أم ندى : استهدي بالله بتصالحين مع نهى وكل شي بيرجع مثل ما كان و ازين.
وعد : ما راح اصالحها لو اموت شلون انسى ان بابا ضربني بسببها.
ام ندى : استغفر الله . ترى هي بعد حابسة نفسها بغرفتها ولا طلعت.
وعد : هي اللي جنت على نفسها.
ام ندى : وعد لا تنرفزيني وانتِ م جنيتي على نفسك.
وعد : هي اللي حدتني كل يوم تعايرني باني عاطلة كل يوم تسمعني هالكلمة وكل مره أقولها لا تقولينها لي لكنها تطنشني وكل مره يصير موقف تسعى لأنها تستفزني والحين تلوموني.
ام ندى : كل اللي قلتيه م يعطيك الصلاحية انك تضربينها بالجوال.
وعد سكتت شوي و اردفت : م احد فيكم راح يفهمني انا بموت بطق كل م ذكرت اني هالسنه مرت من حياتي على الفاضي كل م ذكرت ان ابوي حارمني من دراستي برا ليش عشاني بنت ما يصير اكمل دراستي برا.
ام ندى : وعد لا تدخلين المواضيع ببعضها .. زعلك من ابوك ماله دخل بنهى.
وعد سكتت م تعرف شلون توصلهم اللي بقلبها.
ام ندى : اتمنى م تخلين ابوك ينام زعلان منك.
وطلعت وتركت وعد لحالها : وانا انام بالايام زعلانة م احد فكر فيني .
دخلت سها : اخيرا م بغيتي تفتحين الباب.
وعد تنهدت : سها ايش صار بعد م طلعت اليوم.
سها جلست جنب وعد : ابدا اخواني هدوو ابوي وبس.
سها : ترى مو نهى اللي علمت أبوي.
وعد : مين اجل سعود.؟.
سها : لا النتفة فارس اما هي غطت عليك وقالت انها صكعت بالباب بس فارس خر كل شي وابوي هدد الكل لو احد يتعرض لو بكلمة م يلوم الا نفسة.. المهم ويش بتسوين الحين.
وعد : يعني ويش بسوي بجلس بغرفتي ماني طالعة مكان.
سها : م أنتِ نازلة للعشاء.
وعد : ولا فكرت حتى.
سها : ي خوفي ابوي يعصب عليك.
وعد : ويش بيسوي بيضربني خليه يضربني دامه ضربني مره بيضربني بعدها الف.
سها : وعد لا تقولين كذا عن ابوي انت عارفة ان ابوي م قد ضرب احد فينا.
وعد : بس ضربني اليوم وقدام الكل والا م شفتيه.
..
خالد : السلام عليكم.
: وعليكم السلام.
خالد : ابشركم لقيت وظيفة.
: مبروووك.
سها : وين.؟
خالد: بشركة الين م يفتحون التقديم ع الطيران.
جود : طيب انتظر لين يفتحون ليش تشتغل بشركة.
خالد : ومن وين بعيش ان شاء الله.
سها : من البنك المركزي . وغمزت له (تقصد ابوها).
ابو سعود : لو يحتاج ماني مقصر بس انا ابيه يعتمد على نفسه .. المهم بكره بعد صلاة العصر الكل جاهز ما ابي احد يتاخر لو وحده تتاخر ي ويلها فاهمات اغراضكم جهزوها من بدري.
دانه : ليش.؟
جود : ويش فيك نسيتي المزرعة السعيدة.
دانه : اها تذكرت.
..
لا إله الا انت سبحانك إني كنت من الظالمين.

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي.

ضحكة قهر.
* منقوولة *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دٌون موعد
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : السعودية
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 892
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 15/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر   الأحد أغسطس 05, 2018 7:37 pm

انا قريت من روايتك َ اشوي تقريبا ً يعني السطور الآولى خلصتها 
وليا عووودة ان شاء الله َ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسيل العودة بعد غياب
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 254
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 03/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر   الإثنين أغسطس 06, 2018 11:56 am

نظرة إشتيآق♥..~ كتب:
انا قريت من روايتك َ اشوي تقريبا ً يعني السطور الآولى خلصتها 
وليا عووودة ان شاء الله َ
ان شاء الله لا تنسي رأيك يهمنا ...*-*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسيل العودة بعد غياب
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 254
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 03/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر   الجمعة أغسطس 10, 2018 12:58 pm

مافي تفااعل -______-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
؛؛؛؛ لؤلؤة القران ؛؛؛؛
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 206
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 21/07/2018

مُساهمةموضوع: رد: لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر   الجمعة أغسطس 10, 2018 5:47 pm

رواية طوييييييلة كسلت انى اقراها 


رح اقراها بوقت تانى لاتخافى


......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسيل العودة بعد غياب
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 254
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 03/08/2018

مُساهمةموضوع: رد: لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر   الجمعة أغسطس 10, 2018 6:59 pm

تعرفين فرحت لما شفت ردك، بعدين تقولين تكاسلت لكي اقرأها ههههه
معلش لك كل الوقت و مرحبا فيك منوورة...❤️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دٌون موعد
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : السعودية
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 892
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 15/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر   الجمعة أغسطس 10, 2018 11:10 pm

صباح الخير َ 
الروآيه جميله ولكن َ لو كانت سرد الآحداث بدقه اكبر ووضع ايطار للشخصيات المُهمه بحيث القارئ يفهم اكثر َ 
من طريقه السرد والتداخل بصرآحه افضل الروايه تكون ع اُسس اني اتعرف ع الشخصيات بسرعه 
او تكون َ اوضح ..,انا من عٌشاق الروايات الي تكون اللغه العربيه تكون محورهاأ 
الشخصيات كثيرة في الروآيه ولكن مٌجمل استمتعت ب القراءة َ 
تم قراءة الجزء الآول َ اذا حابه تكمليها ف انا ان اشاء الله بقراءهأ 
يعطيك العافيه ي قلبي َ 
ليا عودة اذا فيه تكمله 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لو سألت الورد و هو ما بين ايديك :أقطعك ؟ يقول لك :عمري فداك ♥ بقلم الكاتبة ضحكة قهر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: القسم الثقافي و الأدبي العام ودردشة القلوب :: القصص والروايات والحكايات-
انتقل الى: