منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل صيام 6 من شوال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
La Petite Princesse
المراقبة العامة
المراقبة العامة


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6901
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 30/10/2012

مُساهمةموضوع: فضل صيام 6 من شوال    الأربعاء أغسطس 14, 2013 1:51 am

فضل صيام 6 من شوال

----------------



فضل صيام 6 من شوال هل تصام ستة من شوال متتابعة أم متفرقة ؟
يجيب الشيخ ابن عثيمين
سئل فضيلة الشيخ رحمه الله تعالى :
ما فضل صيام الست من شوال؟ وهل هوعام للرجال والنساء؟ وهل يحصل الفضل بصيامها متتابعة فقط؟

فأجاب فضيلته بقوله: صيام ستة أيام من شوال بعد صيام رمضان كصيام الدهر، وهو عام للرجال والنساء، وسواءصامها متتابعة أم متفرقة.

* * *

هل هناك أفضلية لصيام ست من شوال؟ وهل تصام متفرقة أم متوالية؟

فأجاب فضيلته بقوله: نعم، هناك أفضلية لصيام ستة أيام من شهر شوال، كما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال كان كصيام الدهر". يعني كصيام سنة كاملة.
وينبغي أن يتنبه الإنسان إلى أن هذه الفضيلة لا تتحقق إلا إذا انتهى رمضان كله، ولهذا إذا كان على الإنسان قضاء من رمضان صامه أولاً ثم صام ستًّا من شوال، وإن صام الأيام الستة من شوال ولم يقض ما عليه من رمضان فلا يحصل هذا الثواب، سواء قلنا بصحة صوم التطوع قبل القضاء أم لم نقل. وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من صام رمضان ثم أتبعه..." والذي عليه قضاء من رمضان يقال: صام بعضرمضان. ولا يقال: صام رمضان.
ويجوز أن تكون متفرقة أو متتابعة، لكن التتابع أفضل؛ لما فيه من المبادرة إلى الخير، وعدم الوقوع في التسويف الذي قد يؤدي إلى عدم الصوم.

* * *

هل يحصل ثواب الست من شوال لمن عليه قضاء من رمضان قبل أن يصوم القضاء؟

فأجاب فضيلته بقوله: صيام ستة أيام من شوال لا يحصل ثوابها إلا إذا كان الإنسان قد استكمل صيام شهررمضان، فمن عليه قضاء من رمضان فإنه لا يصوم ستة أيام من شوال إلا بعد قضاء رمضان،لأن النبي عليه الصلاة والسلام قال: "من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال..." وعلى هذا نقول لمن عليه قضاء: صم القضاء أولاً، ثم صم ستة أيام من شوال، فإن انتهى شوال قبل أن يصوم الأيام الستة لم يحصل له أجرها إلا أن يكون التأخير لعذر، وإذا اتفق أن يكون صيام هذه الأيام الستة في يوم الاثنين أو الخميس، فإنه يحصل على الأجرين بنية أجر الأيام الستة وبنية أجر يوم الاثنين والخميس لقوله صلى الله عليه وسلم: "إنماالأعمال بالنيات، وإنما لكل امرىء ما نوى".

* * *

إذا كان على المرأة دين من رمضان فهل يجوز أن تقدم الست على الدين أم الدين على الست؟

فأجاب فضيلته بقوله: إذا كان على المرأة قضاء من رمضان فإنها لا تصوم الستة أيام من شوال إلا بعد القضاء، ذلك لأن النبي صلى الله عليهوسلم يقول: "من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال" ومن عليها قضاء من رمضان لم تكن صامت رمضان فلا يحصل لها ثواب الأيام الست إلا بعد أن تنتهي من القضاء، فلو فرض أن القضاء استوعب جميع شوال، مثل أن تكون امرأة نفساء ولم تصم يوماً من رمضان، ثم شرعت في قضاء الصوم في شوال ولم تنته إلا بعد دخول شهر ذي القعدة فإنها تصوم الأيام الستة، ويكون لها أجر من صامها في شوال، لأن تأخيرها هنا للضرورة وهو متعذر، فصارلها الأجر.

* * *

ما رأيكم فيمن يصوم ستة أيام من شوال وعليه قضاء؟

فأجاب فضيلته بقوله: الجواب على ذلك منقول النبي صلى الله عليه وسلم، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال كان كصيام الدهر"، وإذا كان على الإنسان قضاء وصام الست قبل أن يصوم القضاء فهل يقال: إنه صام رمضان، وأتبعه بست من شوال؟ لا، ما صام رمضان إذ لايقال صام رمضان إلا إذا أكمله، وعلى هذا فلا يثبت أجر صيام ستة من شوال لمن صامها وعليه قضاء من رمضان إلا إذا قضى رمضان ثم صامها.

* * *

يقول كثير من الناس: صيام ست من شوال لابد أن يكون من ثاني العيد وإلا لا فائدة إذا لم ترتب من ثاني العيد ومتتابعة، أفيدونا؟

فأجاب فضيلته بقوله: ستة الأيام من شوال لا بأس أن تكون من ثاني العيد، أو من آخر الشهر،وسواء كانت متتابعة أو متفرقة، إنما المهم أن تكون بعد انتهاء الصيام، فإذا كان على الإنسان قضاء فإنه يقدمه على الستة أيام من شوال.

* * *

ما هو الأفضل في صيام ستة أيام من شوال؟

فأجاب فضيلته بقوله: الأفضل أن يكون صيام ستة أيام من شوال بعد العيد مباشرة، وأن تكون متتابعة كما نص على ذلك أهل العلم؛ لأن ذلك أبلغ في تحقيق الاتباع الذي جاء في الحديث "ثم أتبعه"، ولأن ذلك من السبق إلى الخير الذي جاءت النصوص بالترغيب فيه والثناء على فاعله، ولأن ذلك من الحزم الذي هو من كمال العبد، فإن الفرص لا ينبغي أن تفوّت، لأن المرء لا يدري ما يعرض له في ثاني الحال وآخر الأمر. وهذا أعني المبادرة بالفعل وانتهاز الفرص ينبغي أن يسير العبد عليه في جميع أموره متى تبين الصواب فيها.

* * *

هل يجوزللإنسان أن يختار صيام ستة أيام من شهر شوال أم أن هذه الأيام لها وقت معلوم؟ وهلإذا صام المسلم هذه الأيام تصبح فرضاً عليه ويجب عليه صيامها كل عام؟
فأجاب فضيلته بقوله: ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال كان كصيام الدهر" أخرجه مسلم في صحيحه، وهذه الست ليس لها أيام محدودة معينة من شوال، بل يختارها المؤمن من جميع الشهر، إن شاء صامها في أوله، وإنشاء صامها في أثنائه، وإن شاء صامها في آخره، وإن شاء فرقها، الأمر واسع بحمد الله،وإن بادر إليها وتابعها في أول الشهر كان ذلك أفضل من باب المسارعة إلى الخير، ولكن ليس في هذا ضيق بحمد الله، بل الأمر فيها واسع إن شاء تابع، وإن شاء فرق. ثم إذاصامها بعض السنين وتركها بعض السنين فلا بأس، لأنها تطوع وليست فريضة.


من فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين منقول للفائدة
Share
التوقيع
يقول شيخ الإسلام إبن تيميه (رحمه الله)
في طريق الجنّة لامكان للخائفين وللجُبناء
فتخويفُ أهل الباطل هو من عمل الشيطان
ولن يخافُ من الشيطان إلا أتباعه وأوليائه
ولايخاف من المخلوقين إلا من في قلبه مرض
(( أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ))
الزمر : 36
ألا أن سلعة الله غالية ..
ألا ان سلعة الله الجنة !!


[color=#ff0066][size=18]

يَاربْ قبلْ ما أرحلْ . . وتنزعْ مِن حَشايْ الرُوح .
أسالك ان تِغفرْ لي ذنُوبي ; تِجاوزْ عَن خَطيّاتي
وأسالك ان لامِنْ غدا جِسمي وِسطْ ذَاك الثَرى مَطروح . . . !
تؤنسْ وِحدتي وضٍيقي تيّسر لِي حِسَاباتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
La Petite Princesse
المراقبة العامة
المراقبة العامة


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6901
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 30/10/2012

مُساهمةموضوع: فضل صيام الست من شوال وأيام البيض   الأربعاء أغسطس 14, 2013 1:56 am


السؤال: لماذا نصوم الستة البيض ؟، الاجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإذا كان المراد صيام الستة من شوال فإنه مستحب لما يترتب على ذلك من الأجر حيث إن صيامها

يعادل صيام سنة ومن صامها بعد صيام رمضان فكأنه صام الدهر كما ورد في الأحاديث الصحيحة، ففي صحيح مسلم: عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أنه حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر. وفي سنن ابن ماجه عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة { من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها}. صححه الألباني. ورواه ابن خزيمة في صحيحه عن ثوبان أيضا بلفظ: صيام رمضان بعشرة أشهر، وصيام الستة أيام بشهرين، فذلك صيام السنة يعني رمضان وستة أيام بعده. وهذه الأيام لا تسمى أيام البيض.
وإن كان المراد صيام أيام البيض من كل شهر فقد ورد أيضا أن صيامها كصيام الدهر ففي البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام. قال الحافظ ابن حجر في الفتح: الذي يظهر أن المراد بها البيض: انتهى. وفي سنن أبي داود : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا أن نصوم البيض ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة قال: وقال: هن كهيئة الدهر: صححه الألباني.
وفي سنن النسائي عن جرير بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : صيام ثلاثة أيام من كل شهر صيام الدهر، وأيام البيض صبيحة ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة :حسنه الألباني.
والله أعلم.


[color=#ff0066][size=18]

يَاربْ قبلْ ما أرحلْ . . وتنزعْ مِن حَشايْ الرُوح .
أسالك ان تِغفرْ لي ذنُوبي ; تِجاوزْ عَن خَطيّاتي
وأسالك ان لامِنْ غدا جِسمي وِسطْ ذَاك الثَرى مَطروح . . . !
تؤنسْ وِحدتي وضٍيقي تيّسر لِي حِسَاباتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: فضل صيام 6 من شوال    الأربعاء أغسطس 14, 2013 1:57 am

بــآرٍگ آلُلُہ فَيَگ~~
مۆۆضۆۆعٍ قيَم
مآآ شُآآء آلُلُہ
فَيَ ميَـزآآن حٍسنآآتگ
آن شُآآآء آلُلُہ ||^^


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: فضل صيام 6 من شوال    الأربعاء أغسطس 14, 2013 1:57 am

بــآرٍگ آلُلُہ فَيَگ~~
مۆۆضۆۆعٍ قيَم
مآآ شُآآء آلُلُہ
فَيَ ميَـزآآن حٍسنآآتگ
آن شُآآآء آلُلُہ ||^^


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
La Petite Princesse
المراقبة العامة
المراقبة العامة


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6901
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 30/10/2012

مُساهمةموضوع: شرعيون: صيام ست من شوال سنة واجبة صيامها دليل على قبول أعمال رمضان عبادة مكملة لرمضان لا يجوز صيامها بنية القضاء   الأربعاء أغسطس 14, 2013 1:59 am

اعتبر عدد من الشرعيون أن صيام ست من شوال سنة واجبة وأنها عبادة مكملة لصيام شهر رمضان وأن صيام شوال وشعبان كصلاة السنن الرواتب قبل الصلاة المفروضة وبعدها، معتبرين إن معاودة الصيام بعد صيام رمضان علامة على قبول صوم رمضان، وأن صيام رمضان مع هذه النافلة يحسب للعبد عند الله عز وجل كصيام السنة كاملة محذرين من فاته بعض أيام رمضان ولم يصمها بعذر «قضاء» أن يبادر أولا بصيام ما فاته ثم يصوم الست ليدرك أجر صيام السنة كاملة قائلين الواجب تقديم صيام القضاء عليها وذلك لسببين اولهما أن يخلص ذمته من الواجب الذي هو ألزم من التنفل وثانيها أنه قال في الحديث من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال فمن عليه قضاء لا يصدق عليه أنه صام رمضان، كما حذروا من القضاء بنية أجر الست من شوال وذلك لأنه كل من القضاء وصيام الست عبادة مستقلة تحتاج إلى نية خاصة ولا يجوز أن تصام هذه بنية تلك.
فحول هذه النافلة أخذت المدينة بعض آراء الشرعيين فقال الشيخ راشد المسردي الراقية الشرعي المعروف: في مواصلة الصيام بعد رمضان فوائد عديدة، يجد بركتها أولئك الصائمون لهذه الست من شوال فإن صيام شوال وشعبان كصلاة السنن الرواتب قبل الصلاة المفروضة وبعدها، فيكمل بذلك ما حصل في الفرض من خلل ونقص، فإن الفرائض تكمل بالنوافل يوم القيامة وأكثر الناس في صيامه للفرض نقص وخلل، فيحتاج إلى ما يجبره من الأعمال وإن معاودة الصيام بعد صيام رمضان علامة على قبول صوم رمضان، فإن الله تعالى إذا تقبل عمل عبد، وفقه لعمل صالح بعده، فثواب الحسنة الحسنة بعدها، فمن عمل حسنة ثم أتبعها بحسنة بعدها، كان ذلك علامة على قبول الحسنة الأولى، كما أن من عمل حسنة ثم أتبعها بسيئة كان ذلك علامة رد الحسنة وعدم قبولها.
وزاد المسردي إن صيام رمضان يوجب مغفرة ما تقدم من الذنوب، كما سبق ذكره، وأن الصائمين لرمضان يوفون أجورهم في يوم الفطر، وهو يوم الجوائز فيكون معاودة الصيام بعد الفطر شكرًا لهذه النعمة، فلا نعمة أعظم من مغفرة الذنوب، كان النبي يقوم حتى تتورّم قدماه، فيقال له: أتفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخّر؟! فيقول: «أفلا أكون عبدًا شكورا».
فكل نعمة على العبد من الله في دين أو دنيا يحتاج إلى شكر عليها، ثم التوفيق للشكر عليها نعمة أخرى تحتاج إلى شكر ثان، ثم التوفيق للشكر الثاني نعمة أخرى يحتاج إلى شكر آخر، وهكذا أبدًا فلا يقدر العباد على القيام بشكر النعم. وحقيقة الشكر الاعتراف بالعجز عن الشكر.
وإن الأعمال التي كان العبد يتقرب يها إلى ربه في شهر رمضان لا تنقطع بانقضاء رمضان بل هي باقية بعد انقضائه ما دام العبد حيًا.
وذكر أن عائشة رضي الله عنها قالت كان النبي لا يزيد في رمضان و لا غيره على إحدى عشرة ركعة، وقد كان النبي يقضي ما فاته من أوراده في رمضان في شوال، فترك في عام اعتكاف العشر الأواخر من رمضان، ثم قضاه في شوال، فاعتكف العشر الأول منه.
أما الشيخ محمد الناشري امام مسجد عثمان بن عفان بجدة فحث الصائمين بقوله من كان عليه قضاء فليبادر به وخاصة الأخوات الذين يفطرن بسبب المانع ثم يصمن الست ليدركوا هذا الاجر العظيم وذكر الناشري بحديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال «من صام رمضان ثم اتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر» فهذا فضل عظيم من الله به علينا فصوم هذه الست بعد رمضان يجعل الصائم كمن صام السنة كلها فينبغي لنا أن نحرص على هذه الفرصة ولايثبطنا الشيطان واعلم ان من كان عليه قضاء فليبادر به ثم يصوم الست ليدرك هذا الاجر العظيم وندعو الله عز وجل أن يتقبل صيامنا وقيامنا.
فيما رد الشيخ عبدالعزيز الخليفة إمام جامع العساف بالرس على من يشكك في صيام ست من شوال قائلا هذا التشكيك لايعتد به لوضوح الدليل في صيامها وقولهم حتى لايظن العوام بوجوبها تعليل يسقط بأنها سنة وليست بواجبة ولاشك أن صيام الستة فضيلة والمتتبع لفرائض ربنا لايجد عبادة مفروضة إلا وبجانبها مايماثلها من النوافل لزيادة الأجر ولتسديد ما قد يحصل في الفريضة من النقص ومن ذلك صيام رمضان شرع إلى جانبه من نوافل الصيام الشيء الكثير ومن ضمن ذلك صيام ستة أيام من شهر شوال فعن أَبِي أَيوبَ الأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللّهُ عنه أَنَّ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ وَأَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوال كَانَ كَصِيَامِ الدهْرِ» وسواء صامها متوالية أومتفرقة فله الأجر لكن من عليه قضاء فالواجب تقديمه عليها وذلك لسببين اولهما أن يخلص ذمته من الواجب الذي هو ألزم من التنفل وثانيها أنه قال في الحديث من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال فمن عليه قضاء لايصدق عليه أنه صام رمضان.
وزاد الخليفة أنه لا يجوز القضاء بنية أجر الست من شوال وذلك لإنه كل من القضاء وصيام الست عبادة مستقلة تحتاج إلى نية خاصة.


[color=#ff0066][size=18]

يَاربْ قبلْ ما أرحلْ . . وتنزعْ مِن حَشايْ الرُوح .
أسالك ان تِغفرْ لي ذنُوبي ; تِجاوزْ عَن خَطيّاتي
وأسالك ان لامِنْ غدا جِسمي وِسطْ ذَاك الثَرى مَطروح . . . !
تؤنسْ وِحدتي وضٍيقي تيّسر لِي حِسَاباتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: فضل صيام 6 من شوال    الأربعاء أغسطس 14, 2013 2:00 am

بــآرٍگ آلُلُہ فَيَگ~~
مۆۆضۆۆعٍ قيَم
مآآ شُآآء آلُلُہ
فَيَ ميَـزآآن حٍسنآآتگ
آن شُآآآء آلُلُہ ||^^


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
La Petite Princesse
المراقبة العامة
المراقبة العامة


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6901
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 30/10/2012

مُساهمةموضوع: فضل عظيم لصيام الست من شوال   الأربعاء أغسطس 14, 2013 2:02 am

فضل عظيم لصيام الست من شوال


كتبت - رشا عرفة :

دعا فضيلة الشيخ صادق محمد سليم، من مكتب الفتوى بإدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية، المسلمين إلى الحرص على صيام الست من شوال.

وأضاف في تصريح لـ الراية : إن صيام الست من شوال له فضل عظيم وأجر كبير عند الله سبحانه وتعالى، فمن صامها كتب له أجر صيام سنة كاملة، حيث ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من صام رمضان وأتبعه ستًّا من شوال كان كصيام الدهر"، فرمضان بعشرة أشهر وصيام الست بشهرين والحسنة بعشر أمثالها فكأنّه صام الدهر كله.

كما أوضح أن جمهور العلماء على أن صيام هذه الأيام مستحبّ حتى يتمّ الأجر ويحصل الفضل، سواء صامها الشخص في أوّل الشهر أو في وسطه أو آخره، وسواء صامها متوالية أو متفرقة، مبينًا أن صيامها يبدأ ثاني أيام شهر شوال، لأن صوم يوم العيد محرّم، وأن أفضل وقت لصيام الست من شوال يكون في أوّل الشهر، وأن تكون متوالية، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "وأتبعه ستًّا من شوال"، أمّا إذا خالف المؤمن ذلك وصامها في آخر الشهر أو في وسطه متوالية أو متفرّقة فكل ذلك صحيح.

وعن قيام البعض بصيام الست من شوال بنيّتين، نيّة قضاء ونيّة تطوّع، قال الشيخ صادق محمد: "ليس للشخص حق في أن يصوم الست من شوال بنيّتين نيّة قضاء ونيّة تطوّع"، مشيرًا إلى أن بعض الأئمة قالوا إنه قد يكتب لمن يقوم بذلك أجران، ولكنه قول ضعيف، والراجح هو الفصل بين القضاء والتطوّع وعدم إقران الفرض مع النافلة.

وحول اعتقاد البعض بأنه إذا صام الست من شوال يُصبح صيامها فرضًا عليه، قال الشيخ صادق : هذا ليس صحيحًا فصيام الست من شوال سنة وليس فرضا.

وبخصوص إفراد يوم الجمعة وتخصيصه لصيام الست من شوال ، قال فضيلته: عند جمهور أهل العلم، المؤمن لا يجوز له إفراد الجمعة بالصيام، وعليه وصلها بيوم قبله أو يوم بعده، ولكن يجوز إفراد يوم الجمعة بالصيام إذا كان هناك عذر سواء في الست من شوال أو في باقي أيام العام، أي إذا تعذّر على الشخص قضاء ما عليه في باقي أيام الأسبوع لأن عنده عمل، وهذا سيحمله مشقة، فعندها لا مانع من الجمعة بالصوم لأنه معذور، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "لا تختصّوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي، ولا تختصّوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام، إلاّ أن يكون في صوم يصومه أحدكم".

وفي حال ما إذا كان على الشخص دين من رمضان، فهل يجوز أن تقدّم الست على الدين، أم عليه تقديم الدين على الست، قال الشيخ صادق: لا مانع من صيام الست من شوال قبل القضاء، لأن القضاء ممتدّ إلى رمضان المقبل، وبإمكانه الشخص صيام الفرض في أيّ يوم آخر قبل شهر رمضان المقبل، أمّا صيام الست من شوال فمحدّد بأيّام الشهر، ولكن تبقى الأفضليّة في تقديم القضاء على صيام الست من شوال.



[color=#ff0066][size=18]

يَاربْ قبلْ ما أرحلْ . . وتنزعْ مِن حَشايْ الرُوح .
أسالك ان تِغفرْ لي ذنُوبي ; تِجاوزْ عَن خَطيّاتي
وأسالك ان لامِنْ غدا جِسمي وِسطْ ذَاك الثَرى مَطروح . . . !
تؤنسْ وِحدتي وضٍيقي تيّسر لِي حِسَاباتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل صيام 6 من شوال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: