منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 10 ... 19  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:30 am









عندما يذكر الإنسان الله ، فإنه يكون مثل السمك عندما يكون في الماء ، وعندما تنسى ذكر الله فإن قلبك يموت ، مثل السمك عندما يخرج من الماء ، فيصبح جسمك مقبرة لقلبك ، فالذكر غذاء القلوب وقوتها ، والذكر عمارة الديار التي متى توقفت عنه صارت بورا .

قال الله تعالى :
سورة الفرقان : قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنْ مَتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورًا (18)





والذكر سلاح المؤمن ، فهل يصلح أن تسير بدون سلاح في طريقك إلى الله والأعداء يتربصون بك ، وأول أعدائك هي نفسك :

سورة يوسف : وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (53)

النفس الأمارة بالسوء التي هي منبع الشهوات ، ومصدر الشبهات والرذائل ، ومأوى الأخلاق السيئة ، تخيل أنك تسير بدون سلاح ، ستجد نفسك تسير نحو النظر الحرام ، نحو التكبر ، نحو النميمة ، فالنفس بدون ذكر كالليل المظلم ، فمتى دخلها ذكر الله أنارها ، فالشهوات داخل النفس الأمارة بالسوء مثل الحطب والأفاعي والعقارب فمتى دخلها ذكر الله أحرقها .




كذلك الشيطان عدوك :

قال الله تعالى :

في سورة البقرة : يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168)

في سورة البقرة : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (208)

في سورة الأنعام : وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (142)

في سورة الكهف : وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50)

في سورة فاطر : إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6)

في سورة يس : أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60)

في سورة الزخرف : وَلَا يَصُدَّنَّكُمُ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (62)



وماذا يريد الشيطان :

قال الله تعالى :


في سورة المائدة : إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91)

في سورة المجادلة : اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (19)

حيث أن الشيطان يعرف القاعدة جيداً ، ويريد أن يبعد سلاحك عنك ( ذكر الله ) ، فشيطان يقطع طريق الذكر عليك ، يقطع الطريق الذي يوصلك إلى الله ، فإذا أردت محاربة الشيطان فأمسك سلاح الذكر ، فإذا أمسكته خنس الشيطان . وكف وأندحر وتوقف عن وسوسته ، فالشيطان جاثم على قلب ابن آدم ، يرسل وساوسه إلى قلبك الذي في صدرك .



سورة الناس
بسم الله الرحمن الرحيم
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) .







فإذا أردت أن تصد الشيطان عن قلبك ، فأذكر الله كثيرا ، هذا مثل المنطقة العسكرية مشددة الحراسة ، لا أحد يستطيع الوصول إليها ، حتى إذا حاولت دبابة الدخول إليها تفجرت ، والطائرة إذا طارت فوقها احترقت ، فالشيطان جاثم على صدرك ، موجه سلاح الوسوسة نحو صدرك ، فإذا ذكرت الله تكونت هذه المنطقة العسكرية حول صدرك فابتعد الشيطان ، واحترقت كل وساوسه . لكن إذا نسيت ذكر الله ألتقم الشيطان قلبك ، فيرسل وساوسه ، مثل الفيروس عندما يدخل جهاز الحاسوب ، فتتدمر كل البرامج ، ويصبح الفيروس هو الذي يقودك ، فترى العين الحرام وتسمع الأذن الحرام وتمسك اليد الحرام وتذهب الرجل إلى الحرام . فلا يعمل جسمك بالطريقة الصحيحة ، فذكر الله هو مضاد الوسوسة الذي يحميك .

يتبع ...


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:31 am

قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!! ، ليس بالمعرفة فقط بل بالتطبيق ، وليس بتخزين المعلومات داخل الجمجمة بل بتطبيقها واقعاً في حياتك .




نبدأ بإذن الله أول تطبيق :

ذكر الله أنواع كثيرة جداً ، ولنبدأ بالقمة ، لنبدأ بأهم ذكر لله ، وهو ذكر الله في القرآن الكريم ، سنشرح وسنفصل ذكر الله في القرآن الكريم لاحقاً بإذن الله تعالى ، لكن الآن لنطبق:




ذكر الله في القرآن الكريم

ذكر الله تعالى نفسه في سورة الفاتحة 12 مرة .





سورة الفاتحة


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)







ستقولون لم تأت بجديد ، نحن نعرف سورة الفاتحة ونقرأها كل يوم 17 مرة على الأقل !!!

قلت ليس ذكر الله هو معرفة كم مرة ورد ذكر الله في سورة الفاتحة وتخزين هذه المعلومة في الدماغ .

بل أطلب منكم أن تحفظوا سورة الفاتحة من جديد ، بطريقة جديدة ، وهي أن تركزوا على ذكر الله في سورة الفاتحة ( 12 كلمة ) بحيث تكون هذه الكلمات مميزة ، وتضعوا تحتها 1000 خط .


تشاهدوها هكذا وكأنها مكتوبة بماء الذهب ، تضئ كأنها الشمس ، واستحظر وأنت تقرأها كل مشاعر الخوف من الله وكل مشاعر الحب لله .

نعم أنها ليست كأي كلمات أخرى ، أشعر وكأن قلبك يرتجف ، أشعر وكأن جلدك يقشعر ، حين النطق بهذه الكلمات .

تدرب الآن على حفظ سورة الفاتحة بطريقة جديدة ، هذا سيساعدك كثيرا على الخشوع في الصلاة .

ساعة ، ساعتين ، لا بأس ، إذا طبقت بصورة صحيحة ، سيطمئن قلبك .

في كل صلاة طبق .

ها جرب الآن ، اقرأ البسملة سبع مرات مثلا بصوت مسموع وركز على الله الرحمن الرحيم . حتى تشعر بأنك مرتاح .


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:32 am


الشيطان يوسوس في الصلاة لكي ينسيا ذكر الله في الصلاة


الذكر روح الأعمال الصالحة ، فلا قيمة لأي عمل تقوم به بدون ذكر الله تعالى ، فالصلاة لا قيمة لها بدون ذكر الله ، لأن الصلاة ذكر خالص لله بنسبة 100% :

سورة طه: إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (14).

سورة الجمعة : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (9).

في سورة الجمعة حسب السياق (ركز هذا حسب السياق ) المفروض أن يكون نص الآية :

إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى الصلاة

لكن الله لم يقل ذلك أبداً ، بل قال : (فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ) .

مما يدلك على أن الصلاة = ذكر الله

فما هي قيمة الصلاة بدون ذكر الله ؟ لا شيء أبداً مجرد تمارين رياضية .

والصلاة ليست مجرد ذكر عادي لله ، بل الصلاة هي ذكر كثير لله .





كيف يوسوس الشيطان في الصلاة ؟

فإذا لم تذكر الله في الصلاة أبداً ، فإن وساوس الشيطان تملأ قلبك ، صحيح أن جسدك يكون في المسجد ، لكن يأخذك الشيطان في جولة سياحية خارج المسجد ، ويعطيك أفكار جميلة .

يأتي الشيطان للإنسان الغافل عن ذكر الله في الصلاة ، والذي لا يذكر الله في الصلاة ، والذي عندما يقول (الله أكبر) فأنه لا يكبر الله بقلبه بل بلسانه فقط ، وإلا فأن عمله أكبر ، فيفكر في عمله ولا يركز مع الصلاة ، كذلك يفكر في دراسته وبيته وأمواله ومشاريعه ، بمساعدة من الشيطان ، فشيطان لا يوسوس كثيرا لينسيك وقت الصلاة ، فحتى الذي لا يصلي يعرف وقت الصلاة ، بل أكبر عمله وأعظم وساوسه هي أن يجعلك تنسى ذكر الله في الصلاة ، وحينها يزول جدار الحماية الذي يحميك من وساوس الشيطان ، فيبدأ الشيطان بالوسوسة .


الشيطان ينسيك ذكر الله ليزول جدار الحماية الذي يحميك من الوساوس ، ثم يبدأ بالوسوسة ، فيصنع صوت داخلي مثل صوت تفكيرك أنت تماماً ، بالطبع أنت لا تستطيع أن تفرق بين صوت تفكيرك الداخلي ووسوسة الشيطان ، فلا تشعر إلا وأنت تفكر في أشياء لا علاقة لها بالصلاة .

وساوس حصرية برعاية الشيطان!!!

وأنت في الصلاة يوسوس الشيطان ويقول : أنتهز الفرصة الآن فقط في الصلاة ، خارج الصلاة لن تأتيك الأفكار ، نعم العرض خاص جداً وجاري و حصرياً في الصلاة فقط ، أنى أنصحك وأقسم لك بالله الوساوس ممتازة جداً .

أيها الشيطان :
تقسم بالله أنها نصائح ممتازة جداً كما أقسمت لأبينا آدم قبل ملايين السنين ، قال الله تعالى يخبرنا عن هذه القصة :

سورة الأعراف : وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (19) فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) .

ويستمر الشيطان في وسوسته في الصلاة ويقول : هيا هيا فكر في الفكرة لكي تفلح في حياتك .

ويخبرنا الله أن المفلحين هم الذين في صلاتهم خاشعون :

سورة المؤمنين: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) .


نحن البشر عندما تكون لدينا خبرة ثلاثين سنة في عمل معين نصبح خبراء ومتميزين في ذلك العمل ، أما الشيطان فلديه خبرة ملايين السنين في الوسوسة ، نعم أنه جامعة من الوسوسة والإغواء، وبكل تخصصاتها .

وشيطان متفرغ لإغوائك ، لا عمل له سوى الوسوسة لك وتجهيزك لنار جهنم ، 24 ساعة من المراقبة المستمرة كل يوم ، يعرف عنك كل شيء ، يعرف هواياتك وماذا تحب وماذا تكره ، وهو لا ييأس أبداً ، ولا يمل أبداً ، ولا يكل مطلقاً ، فينسيك ويخفي عنك كل الأفكار ليذكرك بها وقت الصلاة ووقت قراءة القرآن ، ووقت الصلاة يبدأ بتزيين الأفكار للناس بمختلف تخصصاتهم وهواياتهم .

فيأتي لطالب في الطب مثلاً فيخبره كيف يجري عملية جراحية ، فيخبره كيف يستعمل المطرقة والمنشار والمسامير ، وهكذا ، وعندما ينتهي من الصلاة ، تأخذ الصلاة إلى السماء السابعة ، فتغلق دونها الأبواب ، فترجع إلى صاحبها سوداء كقطع ليل مظلم ، وهي تقول ضيعك الله كما ضيعتني .


كما أن هناك وسوسة نشرتها مجلة الشيطان للوساوس والإغواء ، تقول :

((( المهم أن تصلي ولا يهم أن تخشع في الصلاة ، فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها)))

وهل الشيطان هو الذي يحدد وسع النفس الإنسانية ؟

كلا ، الله الذي يعلم وسع وتحمل وطاقة ومقدرة الناس لذلك أمرهم ووصف المؤمنين بأنهم خاشعون في صلاتهم :

سورة المؤمنين: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2).

والذي لا يخشع في صلاته ليس بمفلح .


في الآذان :
حي على الفلاح ، حي على الفلاح

وفي الإقامة :
حي على الفلاح ، حي على الفلاح

وأنت تذهب إلى الصلاة بنية الفلاح في الصلاة ، لكنك إذا لم تخشع في صلاتك فلست من المفلحين .

فالمفلحون هم الذين يخشعون في صلاتهم :

سورة المؤمنين: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2).

الفلاح : كلمة مشتقة من الفلاحة ، فالفلاح هو الذي يفلح الأرض ، فالصلاة نبتة نزرعها في مزارع الأخرة ، لكن يشترط الخشوع لكي تكون من المفلحين ، فالخشوع هو الماء الذي تسقى به نبتة الصلاة لكي تنمو في مزارع الأخرة .

فإذا زرعت نبتة الصلاة في مزارع الآخرة ، ولم تسقها بالخشوع ماتت هذه النبتة ، والشيطان يعرف هذا جيداً ، لذلك أنت تزرع نبتة الصلاة في مزارع الآخرة والشيطان يمنعك من سقيها بالماء ، لذلك إذا لم تسقي صلاتك بالخشوع فلست من المفلحين .

هذا هو عالم الشهادة يقرب لنا عالم الغيب .


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:32 am


لا يجوز أكل الذبائح والمواشي التي لم يذكر عليها اسم الله :

قال الله تعالى:

سورة الأنعام : وَمَا لَكُمْ أَلَّا تَأْكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ وَإِنَّ كَثِيرًا لَيُضِلُّونَ بِأَهْوَائِهِمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُعْتَدِينَ (119) وَذَرُوا ظَاهِرَ الْإِثْمِ وَبَاطِنَهُ إِنَّ الَّذِينَ يَكْسِبُونَ الْإِثْمَ سَيُجْزَوْنَ بِمَا كَانُوا يَقْتَرِفُونَ (120) وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ (121)

سورة المائدة : يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (4)

والطعام نفسه : تذكر الله في بدايته ونهايته ، حتى تحصل البركة ، وتذكر الأحاديث الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك .

وإذا لم تذكر الله عند الطعام ، كان الشيطان معك ، فكيف تكون هناك بركة والشيطان معك ، كذلك عندما تدخل أي مكان ، مثلا شركة ، أو مؤسسة أو محكمة أو الدخول في مناقشة أو مناظرة أو نصح أو أي أمر من أمور حياتك ، فقل قوله تعالى :

سورة الأسراء : وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا (80) .

سيكون الله معك ينصرك .






والذكر هو العبادة الوحيدة التي تستمر مع المسلم في كل وقت وكل حين وفي كل مكان ، فتستمر متصل بالله ، وأنت صحيح وأنت مريض وأنت نازل وأنت صاعد ، والوحيد المعذور في ترك الذكر هو المجنون .

وهكذا تستمر متصل بالله ، وكلما زاد ذكرك زاد اتصالك بالله ، وزادت رعاية الله لك ، وحين تصلي تكون متصل بالله بنسبة 100% ، مثل الخشوع تماماً ، 100% خاشع ، وخارج الصلاة تكون متصلاً حسب ذكرك ، مثلاً ، 10% ، 20% 30 % 40% 50 % 60 % 70 % 80% 90 % ، كذلك نسبة الخشوع ، بالطبع هناك خشوع خارج الصلاة مثلما هو داخل الصلاة وعند قراءة القرآن الكريم .

الآن ركز : الذين لا يذكرون الله ، تكون نسبة اتصالهم بالله وخشوعهم خارج الصلاة ، 0 % ، الآن بالله عليكم ، هذا الشخص كيف عندما يبدأ الصلاة يرفع النسبة من 0 % إلى 100 % أو لنقل مثلاً فوق 80 % .
لا يمكن هذا أبدا .

لكن الشخص الذي يذكر الله في كل وقت، فيمكن أن يرفع هذه النسبة ، يعني هو خارج الصلاة متصل وخاشع لله بنسبة 50 % أو 60 % أو 70 أو 80 % أو 90 % ، في هذه الحالة يمكن أن يصل اتصاله بالله وخشوعه في الصلاة إلى نسبة قريبة جداً من 100 % .

الخلاصة : إذا أردت الخشوع في الصلاة ، أذكر الله كثيرا خارج الصلاة .


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:33 am




ذكر الله في القرآن الكريم


أعظم أنواع ذكر الله هو ( ذكر الله في القرآن الكريم )

فما هو ذكر الله في القرآن الكريم ؟


ذكر الله في القرآن الكريم هو كل كلمة تدل على الله في القرآن الكريم ، كما يلي :

1) لفظ الجلالة الله وكل اسم لله جاء في القرآن الكريم.

2) وكل فعل من أفعال الله في القرآن الكريم .

3) وكل ضمير لله جاء في القرآن الكريم .

4) وكل اسم اشارة لله جاء في القرآن الكريم .

5) كما أن هناك كلمات تشير إلى الله تفهم من خلال السياق القرآني .


يقول الله تعالى في سورة القمر في أربع آيات:

وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (17)
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (22)
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (32)
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (40)

الله الذي يسر ( ركز : الله الذي يسر ) قراءة القرآن بطريقة الذكر ، إذا لم تقرأ القرآن الكريم بطريقة الذكر تجده صعب ، لا تستطيع أن تركز ، فتحس بالملل والكآبة ، الضيق وعدم القدرة على الجلوس .


الله يقول : (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ ) ويقول الشيطان في وسوسته ، سوف أخترع طريقة جديدة للقراءة ، اقرأوا بها القرآن ، ولقد أستطاع الشيطان نشر الطريقة الجديدة للقراءة ، وهي قراءة السرد ، أو كما يسميها البعض قراءة الأجر .

وتقول هذه الطريقة أو هذه الوسوسة : ( القرآن الكريم يجب قراءته من أجل الأجر فقط لا غير، فخليك صاروخ ، وكلما أسرعت كلما كان الأجر أكثر وأعظم عند الله ، دقيقة واحدة أو نصف دقيقة فقط لكل صفحة من صفحات المصحف ، وهكذا تحصل على أجر أكثر ) .


لماذا غير الشيطان مفهوم أمة بأكملها ؟ إلا قليلا من الصالحين

كيف أستطاع الشيطان أن يبعد المسلمين عن قراءة القرآن ؟ إلا قليلا من الصالحين

لماذا أستطاع الشيطان بمرور الزمان أن يخفي طريقة قراءة الذكر عن العالم الإسلامي وعن المسلمين كافة تقريبا ، ولا أحد يذكرها أبدا ، لا في المحاضرات ولا في القنوات الفضائية ولا في الأنترنت ؟ ولا يعرفها إلا قليلا من الصالحين

الجواب تجدونه في سورة الإسراء في الآيتين 45 و 46 في الصفحة 286 من الكتاب الذي أمرنا الله أن نقرأه قراءة ذكر .




آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:35 am


سنرجع لاحقا لموضوع الصفحة 286 من الكتاب الذي أمرنا الله أن نقرأه قراءة ذكر، إن شاء الله . ( تعرفوا يعني موضوع التشويق ) .



الناس عندما يتدربون على مهارة ما ، مثلا قراءة اللغة الإنجليزية فإنهم يأخذون السنوات الطوال ، كذلك عندما يتدربون على قيادة السيارة يأخذون الشهور ، أو أستعمال لوحة المفاتيح ، أو أي مهارة ستأخذ منك شهور من التدريب والممارسة لكي تتقنها .

فهل تشعر أن قراءة الذكر التي أمرنا بها الله مهمة كباقي المهارات لكي تتدرب كيف تتقنها ؟

لا تقلق ، فقد يسر الله هذه الطريقة لقراءة القرآن ، يقول الله تعالى في سورة القمر في أربع آيات:

وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (17)
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (22)
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (32)
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (40)


يعني مثلا ، في القراءة التي علمها الشيطان للأمة الإسلامية تأخذ الصفحة دقيقة أو نصف دقيقة ، لكن قراءة الذكر حين التدرب عليها في البداية قد تأخذ نصف ساعة مثلاً ، ومع الممارسة يقل هذا الوقت بالتدريج ، 29 دقيقة ، 28 دقيقة ، ............. حتى تصل بعد أسابيع إلى خمس دقائق .

وإذا أتقنت قراءة الذكر جيداً ، هل تعرف ماذا يحدث ؟

يصبح القرآن الكريم ربيع قلبك ، لا تشعر بالراحة إلا عندما تقرأ القرآن ، فهو البلسم الذي يشفي روحك ، وهو الدواء الذي يريحك ، يصبح القرآن أهم من الأكسيجين الذي تتنفسه ، تشعر وكأنك في عالم آخر ، كيف لا والله يكون معك ، أنت تذكر الله والله يذكرك .

يقول الله في الكتاب الذي أمرنا بقراءته قراءة ذكر :

سورة البقرة : فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152) .


انتظروا فقط عندما نرى تأثر قراءة الذكر للقرآن الكريم على الجبال وعلى قلوب الناس !!!


لكن الآن لنطبق قراءة الذكر على الصفحتين 3 و4 من الكتاب الذي أمرنا الله أن نقرأه قراءة ذكر .

ذكر الله في القرآن الكريم ، هو كل كلمة تدل على الله في القرآن الكريم ، كما يلي :

1) لفظ الجلالة الله وكل اسم لله جاء في القرآن الكريم.

2) وكل فعل من أفعال الله في القرآن الكريم .

3) وكل ضمير لله جاء في القرآن الكريم .

4) وكل اسم اشارة لله جاء في القرآن الكريم .

5) كما أن هناك كلمات تشير إلى الله تفهم من خلال السياق القرآني .


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:36 am

آية الكرسي : أعظم آية في القرآن الكريم .

ذكر الله نفسه في آية الكرسي ... مرة ، وهو أكثر ذكر لله في آية واحدة ، ولن تجد هذا العدد من عدد مرات ذكر الله في أي آية أخرى من القرآن الكريم .

كم مرة ذكر الله نفسه في آية الكرسي ؟

وما هي هذه الكلمات التي تدل على الله في آية الكرسي ؟



آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 19انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 10 ... 19  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» ماسبب الالام اسفل البطن والافرازات المهبلية الداكنة اللون في بداية الحمل ؟
» بعض أسماء يوم القيامة وسبب التسمية
» الاستحمام اليومي يسبب تليف الدماغ
» للأسف هؤلاء هم سبب كل المشاكل الزوجيه
» ازاى تحبب الناس فيك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: