منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 11 ... 19  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:30 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :









عندما يذكر الإنسان الله ، فإنه يكون مثل السمك عندما يكون في الماء ، وعندما تنسى ذكر الله فإن قلبك يموت ، مثل السمك عندما يخرج من الماء ، فيصبح جسمك مقبرة لقلبك ، فالذكر غذاء القلوب وقوتها ، والذكر عمارة الديار التي متى توقفت عنه صارت بورا .

قال الله تعالى :
سورة الفرقان : قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَّخِذَ مِنْ دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنْ مَتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورًا (18)





والذكر سلاح المؤمن ، فهل يصلح أن تسير بدون سلاح في طريقك إلى الله والأعداء يتربصون بك ، وأول أعدائك هي نفسك :

سورة يوسف : وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (53)

النفس الأمارة بالسوء التي هي منبع الشهوات ، ومصدر الشبهات والرذائل ، ومأوى الأخلاق السيئة ، تخيل أنك تسير بدون سلاح ، ستجد نفسك تسير نحو النظر الحرام ، نحو التكبر ، نحو النميمة ، فالنفس بدون ذكر كالليل المظلم ، فمتى دخلها ذكر الله أنارها ، فالشهوات داخل النفس الأمارة بالسوء مثل الحطب والأفاعي والعقارب فمتى دخلها ذكر الله أحرقها .




كذلك الشيطان عدوك :

قال الله تعالى :

في سورة البقرة : يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168)

في سورة البقرة : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (208)

في سورة الأنعام : وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (142)

في سورة الكهف : وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50)

في سورة فاطر : إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6)

في سورة يس : أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60)

في سورة الزخرف : وَلَا يَصُدَّنَّكُمُ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (62)



وماذا يريد الشيطان :

قال الله تعالى :


في سورة المائدة : إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91)

في سورة المجادلة : اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (19)

حيث أن الشيطان يعرف القاعدة جيداً ، ويريد أن يبعد سلاحك عنك ( ذكر الله ) ، فشيطان يقطع طريق الذكر عليك ، يقطع الطريق الذي يوصلك إلى الله ، فإذا أردت محاربة الشيطان فأمسك سلاح الذكر ، فإذا أمسكته خنس الشيطان . وكف وأندحر وتوقف عن وسوسته ، فالشيطان جاثم على قلب ابن آدم ، يرسل وساوسه إلى قلبك الذي في صدرك .



سورة الناس
بسم الله الرحمن الرحيم
قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) .







فإذا أردت أن تصد الشيطان عن قلبك ، فأذكر الله كثيرا ، هذا مثل المنطقة العسكرية مشددة الحراسة ، لا أحد يستطيع الوصول إليها ، حتى إذا حاولت دبابة الدخول إليها تفجرت ، والطائرة إذا طارت فوقها احترقت ، فالشيطان جاثم على صدرك ، موجه سلاح الوسوسة نحو صدرك ، فإذا ذكرت الله تكونت هذه المنطقة العسكرية حول صدرك فابتعد الشيطان ، واحترقت كل وساوسه . لكن إذا نسيت ذكر الله ألتقم الشيطان قلبك ، فيرسل وساوسه ، مثل الفيروس عندما يدخل جهاز الحاسوب ، فتتدمر كل البرامج ، ويصبح الفيروس هو الذي يقودك ، فترى العين الحرام وتسمع الأذن الحرام وتمسك اليد الحرام وتذهب الرجل إلى الحرام . فلا يعمل جسمك بالطريقة الصحيحة ، فذكر الله هو مضاد الوسوسة الذي يحميك .

يتبع ...


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:53 am

عندما نبحث عن "خشع" (على مستوى الجذر) نجد أنها وردت ( 17 مرة في 16 آية) بمختلف تصريفاتها في القرآن الكريم :


كذلك نجد نفس النتيجة عندما نبحث عنها في المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم .

ويمكن تقسيم هذه الـ (16) آية كالتالي :


الخشوع عند قراءة القرآن الكريم ( ذكر الله تعالى ) (في 4 آيات )


سورة الإسراء : وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (105) وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا (106) قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107) وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا (108) وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا (109)


سورة آل عمران : وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّهِ لَا يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (199)

سورة الحشر : لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21)

سورة الحديد : أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (16)



الخشوع في الصلاة ( في آيتين )


المؤمنون : الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2)

سورة البقرة : وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ (45)




الخشوع لله في الحياة : ( في آيتين )

سورة الأنبياء : فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90)

سورة الأحزاب : إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35)



الأرض خاشعة لله : (في آية واحدة)

سورة فصلت : وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِ الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)




الخشوع لله يوم القيامة : ( في 7 آيات ) مقسمة إلى قسمين :




أ‌))- لكل الناس يوم القيامة ( أصحاب الجنة وأصحاب النار ) ( آية واحدة )

سورة طه : يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108)






ب‌) خشوع أصحاب النار يوم القيامة ( وخاصة أبصارهم ) ( في 6 آيات )

سورة الشورى : وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ يَنْظُرُونَ مِنْ طَرْفٍ خَفِيٍّ وَقَالَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُقِيمٍ (45)
سورة الغاشية : هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3) تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً
سورة القمر : خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُنْتَشِرٌ (7) مُهْطِعِينَ إِلَى الدَّاعِ يَقُولُ الْكَافِرُونَ هَذَا يَوْمٌ عَسِرٌ (8)
سورة القلم : خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ (43)
سورة المعارج : خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44)
سورة النازعات : قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ (8) أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ (9) يَقُولُونَ أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ (10)


إذا لم تخشع لله في الدنيا ( في قراءة القرآن وفي حياتك وفي صلاتك ) فستخشع من الذل يوم القيامة .



آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 2:53 am

يتبع الموضوع بعد حين إن شاءالله


آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 4:34 am



ليس الخشوع فقط في الصلاة ، بل الخشوع نجده في :

1) الخشوع لله عند قراءة القرآن الكريم ( ورد في أربع آيات في القرآن الكريم )
2) الخشوع لله في الحياة ( ورد في آيتين في القرآن الكريم )
3) الخشوع لله في الصلاة ( ورد في آيتين في القرآن الكريم )

كذلك يمكنك أن تبحث في كل آيات القرآن الكريم ، في الآيات التي جاء فيها ذكر القرآن الكريم والصلاة في آية واحدة ، لن تجد ولا حتى آية واحدة تقدم فيها ذكر الصلاة على القرآن الكريم .
بمعني : عندما نجد آية جاء فيها ذكر القرآن والصلاة ، نجد دائما تقدم القرآن على الصلاة .


كذلك جاء الخشوع عند قراءة القرآن 4 مرات والخشوع في الصلاة مرتين فقط .

هذا شيء خطير جداً : لا يعرفه أكثر الناس ، وهو أنه لن تخشع لله في صلاتك إذا لم تخشع عند قراءة القرآن الكريم .
كذلك إذا لم تخشع في حياتك فلن تستطيع أن تخشع عند الصلاة .


هذه الآية في سورة الإسراء ( الخشوع عند قراءة القرآن الكريم )

سورة الإسراء : وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا (109)
هذا هو الخشوع الحقيقي عند قراءة القرآن الكريم ، عندما تبكي من خشية الله ، فالخشوع في القلب ، يزيد ويزيد حتى يسيطر على الجسم كله ، فيخشع كل الجسم ، ثم يزيد حتى يفيض من العينين .
هذا شخص دمعت عيناه عند قراءة القرآن ، فماذا سيفعل عندما يصلي؟ .


لنأخذ أية أخرى:
في سورة الحشر (الخشوع عند قراءة القرآن الكريم)

سورة الحشر : لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21)

الجبال تخشع عندما ينزل عليها القرآن ، فكيف بقلبك عندما ينزل عليه القرآن ، أترى الجبال مثل جبال الألب وجبال الهملايا والجبل الأخضر وجبل شمس ، هذه الجبال إذا نزل عليها القرآن خشعت وذرفت دماعها وكأنها وديان تنزل ما أعالي قممها .



آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 4:35 am



عند البحث في معجم ألفاظ القرآن الكريم عن كلمة (عربي ) نجد أنها وردة بصيغتين :

الصيغة الأولى : (عَرَبِيّ) وردت ثلاث مرات .

سورة النحل : وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ (103)

سورة الشعراء : بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ (195)

سورة فصلت : وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ (44)



الصيغة الثانية : (عَرَبِيًّا) وردت ثمان مرات .

سورة يوسف : إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2)

سورة الرعد : وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ (37)

سورة طه : وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا (113)

سورة الزمر : قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28)

سورة فصلت : كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (3)

سورة الشورى : وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ (7)

سورة الزخرف : إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (3)

سورة الأحقاف : وَمِنْ قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذَا كِتَابٌ مُصَدِّقٌ لِسَانًا عَرَبِيًّا لِيُنْذِرَ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ (12)



آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 4:36 am



كثير من الناس يحاولون التوبة لكنهم لا يستطيعون .

يبحثون عن الهداية ولا يجدونها

من 20 سنة يحاول التوبة لكنه لا يستطيع

من 30 سنة يحاول التوبة لكنه لا يستطيع

من 40 سنة يحاول التوبة لكنه لا يستطيع

من 50 سنة يحاول التوبة لكنه لا يستطيع

من 60 سنة يحاول التوبة لكنه لا يستطيع



يأتي الشيطان فيقنع العاصين ، أنهم مستحيل أن يتوبوا ، من 60 سنة يحاولون التوبة لكن لا فائدة ، يرجعون إلى المعاصي .

هذا يحدث عندما يصبح الإنسان غارق في بحر معاصيه ، وخطيئته تحيط به من كل مكان .


أنه يستغيث ،،،


أريد أن أتوب لكن لا أعرف كيف ، كلما حاولت التوبة رجعت إلى المعاصي والذنوب .
أنقذوني من الشيطان
أنقذوني من نفسي
أنقذوني من الذنوب
أنقذوني من المعاصي

أنقذوني من نار جهنم ، أشعر أني متجه إليها مباشرة !!!!!!!!!!!!!!!

كيف تحل هذه المشكلة ؟ تابعونا ، لتعرفوا الحل .



آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 4:36 am




أنقذوني من نار جهنم ، أشعر أني متجه إليها مباشرة !!!!!!!!!!!!!!!

يا صديقي أرجو أن لا يكون الشيطان قد أوقعك في القنوط الذي هو اليأس من رحمة الله ، وقد وصف الله الذين ييـأسون من رحمة الله بالقوم الكافرين :

سورة يوسف : قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (86) يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ (87)

كذلك وصفهم مرة أخرى بالقوم الضالون :

سورة الحجر : وَنَبِّئْهُمْ عَنْ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ (51) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ إِنَّا مِنْكُمْ وَجِلُونَ (52) قَالُوا لَا تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ (53) قَالَ أَبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَنْ مَسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ (54) قَالُوا بَشَّرْنَاكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْقَانِطِينَ (55) قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ (56)

فلا تكن من القانطين ولا تيأس من رحمة الله ، ومهما كثرت معاصيك وذنوبك وأسرفت على نفسك بالمعاصي ، فإن الله يناديك بقوله (يَا عِبَادِيَ) ، فأنت الآن في دائرة عباد الله ، ولست خارجها ، اقرأ لآية التالية بتدبر :

سورة الزمر : قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53)




يعني أطمئن فلست متجه إلى نار جهنم مباشرة ، فلا تسئ الظن بالله ، أما أين تجد الهداية؟ ، وكيف تثبت بعد التوبة؟ ، فتابعنا .



آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فَـاْرِسَةُ اْلقُرَـآنً
عضو مبدع
عضو مبدع


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1638
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!   الأحد أغسطس 18, 2013 4:37 am


التسيبح


التسبيح يتضمن مع نفي صفات النقص عن الله تعالى إثبات صفات الكمال والعظمة والعلو والجلال ، ففي التسبيح تنزيه الله من العيوب والنقائص ، وفيه تعظيمه عز وجل .

معنى التسبيح في اللغة :
يتبين من معاجم اللغة العربية أن لتسبيح معنيين في اللغة :

أولهما : التسبيح هو: التنزيه والتبرئة من السوء .
تقول : سبحت الله تسبيحاً ، أي : نزهته تنزيهاً ، وبرأته تبرئة من كل سوء .

ثانيهما : التسبيح هو : قول : ( سبحان الله ) .
يقال : سبح الرجل تسبيحاً ، أي قال : سبحان الله .





أصل التسبيح :

التسبيح من حيث الاشتقاق اللغوي مأخوذ من مادة ( سبح ) .
وهذه المادة ( سبح ) لها عدة معاني في اللغة :

1 - البعد ، تقول سبحت في الأرض : إذا أبعدت ، أو تباعدت فيها ، والسبح : الإبعاد في الأرض . واشتق التسبيح من السبح بهذا المعني ، فمعنى ( سبحت الله ) : أي بعدته عن السوء . والتسبيح التبعيد ، أي تبعيد الله عز وجل عن السوء .

2- الجري والمر السريع : ومنه قوله تعالى : (وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ).
ويرى بعض العلماء : إن التسبيح مشتق من السبح أي الجري ، فالمسبح جار في تنزيه الله وتبرئته من كل سوء ، فهو سريع نشيط مجتهد في هذا لا يمل ولا يكل .
وهو يحمل معنى البعد لأنه أذا جرى أو مر سريعاً أبعد .

3- العوم : وهو السير على الماء منبسطاً . يقال سبح في الماء ، سبح في النهر ، يسبح ، سبحاً وسباحة : إذا عام فيه ، فهو سابح .
ويرى بعض العلماء : إن التسبيح من السباحة ، لأن الذي يسبح يباعد بين طرفيه ، فيكون فيه معنى التبعيد .
وقال بعضهم : إن التسبيح تفعيل من السبح ، وكأن المسبح سبح بقلبه في بحار ملكوته .
وقال آخرون : أصل التسبيح من مادة (سبح) ، والسباحة والتسبيح مشتركان في أصل المادة ، فبينهما اشتراك في أصل المعنى ، فسباحة في الماء ينجو بها صاحبها من الغرق فيبقى عائماً فوق سطح الماء حيث النور ، أما إذا توقف عن السباحة فيغرق ويسقط في ظلمات البحار . وكذلك المسبح لله والمنزه له ينجو من الشرك الخفي .
وهنا السابح في البحر يبتعد عن قاع البحر ، كذلك المسبح يبعد الله عن صفات النقص .

ويظهر بالتأمل في المعاني السابقة لمادة ( سبح ) أنها كلها ترجع إلى معنى البعد والابتعاد .
وهذا يتفق مع تفسير أهل اللغة للتسبيح بالتنزيه ، لأن أصل التنزيه في اللغة هو البعد ، إذ هي مأخوذة من التنزيه ، وهي البعد ، يقال : رجل نزيه ، أي : بعيد عن السوء .



آسٺغفر اللـہ ،ِڪثر مإآ أذنپٺ ۉآخطيٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ ڪثر ’’[مآضآق صدري,’
ۉآسٺغڤر اللـہ / ڪل مآ أصپحٺ ۉإآمسييٺ!
ۉآسٺغڤر اللـہ /عن ذنپ آدري عنـہ آۉ ذنپ لاأدري عنه ’,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسرار وخفايا ( ذكر الله تعالى ) : قد تتغير حياتك بسبب هذا الموضوع !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 19انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 11 ... 19  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» ماسبب الالام اسفل البطن والافرازات المهبلية الداكنة اللون في بداية الحمل ؟
» بعض أسماء يوم القيامة وسبب التسمية
» الاستحمام اليومي يسبب تليف الدماغ
» للأسف هؤلاء هم سبب كل المشاكل الزوجيه
» ازاى تحبب الناس فيك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: