منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصبر على قدر الله عزوجل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انا الاميره اليمانيه
مشرفة سابقة
مشرفة سابقة


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 4340
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/01/2013

مُساهمةموضوع: الصبر على قدر الله عزوجل   الجمعة أغسطس 23, 2013 1:12 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

إن التسليم بقضاء الله وقدره والرضى به من لوازم الإيمان بالقدر وعلى قدرة هذا الإيمان وضعفه يكون الرضى والسخط ,
فإذا علم العبد أن كل ما يقع في هذا الكون من صغير وكبير إنما يقع بعلم الله وتدبيره وحكمته ,
وقد اقتضت هذه الحكمة أن يعيش العباد بين الغنى والفقروبين العافية والمرض .

فإذا علم العبد هذا فسيمتلئ قلبه إيمانا ويقينا وطمأنينة يفتقدها من جهل هذه الحقيقة وغفل قلبه عنها , قال تعالى ( وكان أمر الله قدرا مقدورا )
وقوله ( ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير )


أسباب تعين على الرضى بالقضاء والصبر عليه :


1) عن صهيب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( عجبا لأمر المؤمن ! إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن
إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له )) . رواه مسلم


إن حال المؤمن تدعو للعجب فلا النعمة تغره وتبطره … ولا المصيبة تجزعه وتكفره فهو في حال النعمة شاكر لله عليها …
وفي حال المصيبة صابر محتسب الأجر عند الله .


فهذه السمة الطيبة الرضى بالقضاء لا تتحقق إلا في المؤمن الصادق ,
أما المحرومون من هذه النعمة الذين يجزعون ويسخطون ويسبون في حال المصيبة ,
ويبطرون ويفسدون في حال النعمة فهم ضعاف الإيمان .


إذا كان شكر نعمة الله نعمة * عليَّ له في مثلها يجب الشكر

فكيف بلوغ الشكر إلا بفضله * وإن طالت الأيام واتسع العمر

إذا مس بالنعماء عم سرورها * وإن مس بالضراء أعقبه الأجر

2) عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( عظم الجزاء مع عظم البلاء ، وان الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط )) . رواه ابن ماجه


عظم الجزاء مع عظم البلاء :


إنه كلما ازداد البلاء على العبد كلما ازداد له الأجر وتكفير الذنوب ما دام صابرا .


إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم :

لأن الله قد يبتلي أحب الخلق إليه من الأنبياء والصالحين والصديقين وذلك ليطهرهم من
رجس الخطايا والذنوب كما يطهر الثوب الأبيض من الدنس , حتى لا يبقى عليهم شيء من درن الخطايا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة
في جسده وماله وفي ولده حتى يلقى الله وما عليه خطيئة )) أخرجه أحمد

ففي هذا الحديث بشارة طيبة للمبتلي ( بأي نوع من البلاء ) وهو خير معين له على الصبر والرضى .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سئل أي الناس أشد بلاء ؟ قال :(( الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل , يبتلى العبد على حسب دينه , فإن كان في دينه صلبا اشتد بلاؤه ,
وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه , فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة )). رواه بن ماجه

فمن رضي فله الرضى :
أي من رضي بحكم الله وقضائه كان سببا في رضى الله عز وجل , ولا شك أن رضى الرب عن عبده هو غاية العبادة ومقصدها وهو أعلى مراتب الثواب وأجودها .


عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إن الله يقول لأهل الجنة يا أهل الجنة فيقولون لبيك ربنا وسعديك والخير في يديك فيقول هل رضيتم ؟ فيقولون وما لنا لا نرضى ؟ يارب وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدا من خلقك فيقول ألا أعطيكم أفضل من ذلك ؟ فيقولون يا رب وأي شيء أفضل من ذلك ؟ فيقول أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبدا )). رواه مسلم

ومن سخط فله السخط :
إن من سخط أمر الله واعترض على قدره كان سببا في سخط الرب عليه , ومن يسخط عليه الله عز وجل فقد خاب وخسر .

فليتدبر هذا الوعيد أولئك الناس الذين إذا اختبرهم الله بمصيبة اعترضوا على مالك الملك
فيقول أحدهم وساء ما يقول : لماذا فعلت هذا يا رب بي ؟ ألم تجد غيري تبتليه بهذا ؟ وغيرها من العبارات التي ترفض الاستسلام لقضاء الله وقدره .

وإذا سخط العبد فلن يغير من الواقع شيئا ولن يرد عنه القضاء بل سيجلب عليه الشقاء
أما إذا صبر فسينال رضوان الله عز وجل .


قال ابن قدامة

( اعلم أن في كل فقر ومرض وخوف وبلاء في الدنيا خمسة أشياء ينبغي أن يفرح بها العاقل ويشكر عليها ) .

1) أن كل مصيبة يتصور أن تكون عليه أكثر منها , لأن مقدورات الله تعالى لا تتناهى
فلو أضعفها الله عز وجل على العبد فما كان يمنعه ؟ فليشكر إذ لم تكن أعظم .

2) أن المصيبة لم تكن في الدين فمن استحق أن يضربك مائة سوط فاقْتَصَر على عشرة فهو مستحق للشكر .

3) أنه ما من عقوبة إلا كان يتصور أن تؤخر إلى الآخرة , ومصائب الدنيا يتسلى عنها فتخف ومصيبة الآخرة دائمة .

4) أن هذه المصيبة كانت مكتوبة عليه في أم الكتاب ولم يكن بد من وصولها إليه فقد وصلت واستراح منها فهي نعمة .

5) أن ثوابها أكثر منها فان مصائب الدنيا طرق إلى الآخرة فعليه أن يحسن الظن بالله عز وجل ويقدر الخير فيما أصابه ويشكر الله تعالى عليه فإن حكمة الله واسعة وهو أعلم بمصالح العباد منهم .

=====

نسأل الله عزوجل أن يُصبرنا على ابتلاءاتنا ويؤجرنا على صبرنا

في آمان الله


—--—^^^^قلب ينبض بين الحياه والموت^^^^—--—
ربي ظلمت نفسي فان لم تغفرلي وترحمني لاكونن من الخاسرين
لا الــه الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين...

ﻟﻢ ﺃﻋﺪ ﺃﺳﻤﻊ ﺳﻮﻯ ﺿﺠﻴﺞ ﺍﻟﺼﻤﺖ ..
ﻭﻻ‌ ﺃﺭﻯ ﺇﻻ‌ّ ﺧﻴﻮﻃﺎ ﺳﻮﺩﺍﺀ ﺗﻌﻢ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ...
ﻓﺄﻧﺎ ﻻ‌ ﺃﺟﻴﺪ ﺍﻟﺴﺒﺎﺣﺔ ﻓﻲ ﺑﺤﺮ ﺍﻟﻈﻠﻤﺎﺕ
ﻓﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻻ‌ ﻳﺠﺪﻱ...ﻭﻗﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺗﺄﺳﺮﻧﻲ .
ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠـــــــــــــــﺮ ... ﺃﺭﺳﻞ ﺧﻴﻄﻚ ﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ...
ﻷ‌ﺳﺘﻨﺠﺪ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻐـــــــــــــﺮﻕ ...
ﺃﻗﺒﻞ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻟﺘﻮﺍﺭﻱ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﺜﻮﺍﻩ...
ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﺑﻠﻐﺔ ﺍﻹ‌ﻳﺤﺎﺀ ﻓﺄﻧﺎ ﺃﺟﻴﺪﻫﺎ
ﻫﻞ ﺃﻧﺖ ﻗﺮﻳﺐ ﻓﺄﻧﺘﻈــــــــــــــــﺮ ...
ﺃﻡ ﺃﻧﻚ ﺑﻌﻴـــــــــــــــــــﺪ ﻓﺄﺣﺘﻀﺮ...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آلَكوِنٌتُيّسًسًـــآ
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 25386
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 20/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: الصبر على قدر الله عزوجل   الجمعة أغسطس 23, 2013 3:45 am

جزاك الله خيرا

وجعلها في ميزان حسناتك

شكرا على الطرح الرائع و المفيد

تحياتي




تصميــــــــــــــمي  :arrow:  :arrow:  :arrow:




 :arrow:  :arrow:  :arrow:  :arrow: 

 :arrow:  :arrow:  :arrow:


:arrow:  :arrow:  :arrow:

ღ شهقـآتٌ سَرمَدِيـَّةْ  ღ
منورتيـــــــــــآ & مشــــــــرفتينـــآ
بتوقـــيعنــآ المتوآضـــــــع ^_^"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ شهقـآتٌ سَرمَدِيـَّةْ ღ
مـديـرة ســـابقــة ~
مـديـرة ســـابقــة ~


ٱلبّـلـدُ : المغرب
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 38129
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 07/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: الصبر على قدر الله عزوجل   الجمعة أغسطس 23, 2013 2:17 pm


جَزَاك الْلَّه خَيُّر الَجَّزَاء..؛
وَجَعَلَه الَلّه فِي مِيْزَان حَسَنَاتِك.؛
وَرزقٌك الفرّدْوس الأعْلى من الجنّه.؛
دمتَ بحِفظْه ,




لَدْيْ مْآ يْڪْفْيْ مْنْ آلْمْآضْيْ

وْيْنْقْصْـــنْيْ غْدْيْ



    وْلْمْ أمْلْڪْ مْنْ آلْذْڪْرْے   

      سْوْے مْآ يْنْفْعْ آلْسْفْرْ آلْطْوْيْلْ  




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البروفسير
عضو مؤسس
عضو مؤسس


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 32331
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: الصبر على قدر الله عزوجل   السبت أغسطس 24, 2013 10:14 am

شكر جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعه
تحيتي وتقديري لك
وددي قبل ردي .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! آلأميرة ألآردنية~|
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 21056
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 10/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الصبر على قدر الله عزوجل   السبت أغسطس 24, 2013 10:29 am

بارك الله فيكي


رائحة الموت لا زالت عالقة في ذاكرتي،
هيبة العزاء وألم الفقد ونظرة الشتات
وحزن وبكاء وارتعاش النبض ♡
رحمة الله تحتويكَك #جدتي
22-8-2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المـــلكــة مٍـــرچـآڹــة
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : المغرب
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 2410
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 13/08/2013

مُساهمةموضوع: رد: الصبر على قدر الله عزوجل   السبت أغسطس 24, 2013 10:35 am

شكرا جزيلا لك
في ميزان حسناتك بأدن الله


MARJANAT^^WASSIM

ik hou vaan jou <3

"ّوتبقى أحلى أيامي أقضيها معك"ّ

{وكيف لي أن لأ أصاب بحب مجنون جن بحبي}

                 M+W
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصبر على قدر الله عزوجل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: