منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  القــآئد العظيم محمد صلى لله عليهـ وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
♥محاربة الصحراء♥
مشرفة سابقة
مشرفة سابقة


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 4025
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 26/06/2013

مُساهمةموضوع: القــآئد العظيم محمد صلى لله عليهـ وسلم    الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 6:07 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

آلقآئد آلعظيم " محمد " صلي آلله عليه وسلم






پسم آلله آلرحمن آلرحيم قآل تعآلى : ((محمد رسول آلله وآلذين معه أشدآء على آلگفآر رحمآء پينهم ترآهم رگعآ سچدآ يپتغون فضلآ من آلله ورضوآنآ سيمآهم في وچوههم من أثر آلسچود ذلگ مثلهم في آلتورآة ومثلهم في آلإنچيل گزرع أخرچ شطئه فأزره فإستغلظ فإستوى على سوقه يعچپ آلزرآع ليغيظ پهم آلگفآر وعد آلله آلذين آمنوآ وعملوآ آلصآلحآت منهم مغفرة وأچرآ عظيمآ )) . سورة آلفتح آلآية 29.

آلسلآم عليگم ورحمة آلله وپرگآته: آلرسول آلقآئد آلعسگري .. وآلسيآسي .. محمد صلى آلله عليه وسلم.

أمضى آلرسول صلى آلله عليه وسلم ثلآثة عشر عآمآ في مگة يدعو إلى آلدين پآلحسنى ، ويتحمل أصنآفآ من ألوآن آلعذآپ وآلپغي وآلعدوآن تنزل په وپصحآپته آلأولين ، وإذآ إشتدعدوآن آلمشرگين لم يدفع آلرسول صلى آلله عليه وسلم آلعدوآن پآلقتآل قپل إگتمآل آلإعدآد له ، وإنمآ دفعه سلمآ ممآ مهد آلسپيل لأعظم فتوحآت آلإسلآم وإنتصآرآته ، پآلطپع گآن منظر آلأصنآم يستفز مشآعر آلنپي وصلى آلله عليه وسلم وصحآپته ، ولگن يچپ أن يعد آلعدة وآلأخذ پأسپآپ آلنصر ،، ومن ثم يتم لهم تحطيم هذه آلأصنآم آلتي گآنت تعپد من دون آلله ، پعد أن يأذن لهم آلله پآلقتآل ومحآرپة آلمفسدين في آلأرض .
لم يسچل آلتآريخ أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم إنتصر في غزوة من غزوآته پگثرة آلعدد أو آلعدة ، إنمآ گآن يعد آلعدة ويهيئ آلصحآپة لقتآل آلأعدآء ، خصوم آلنپي صلى آلله عليه وسلم دآئمآ گآنوآ أگثر منه عددآ وعدة ، وآلفرق پينهمآ محمد صلى آلله عليه وسلم يتوگل على آلله حق توگله " ومآ آلنصر إلآ من عند آلله " أمآ آلأعدآء فگآنوآ يغتروآ پعددهم وعدتهم لذآ نرى أن آلفرق شآسع پين من يتوگل على آلخآلق سپحآنه وپين من يعتمد على ذآته . ..

من سيرة آلمصطفى صلى آلله عليه وسلم نچد أنه پعد آلهچرة إلى آلمدينة آلمنورة وآطمئنآنه إلى آلوسآئل آلمتوفرة لإنشآء چيش قوي من آلمهآچرين وآلأنصآر ، فگر في آلحرپ آلإقتصآدية ضد قريش آلتي نآصپته وأصحآپه آلعدوآة وآلپغضآء ، وأصرت على إطفآء نور آلله چآهلة أن آلله متم نوره ولو گره آلمشرگون . إذن فآلحرپ لآ تقتصر على حل آلمشآگل ومحآصرة آلأعدآء عسگريآ فقط ،، پل هنآگ وسآئل متعددة نستطيع أن نستفيد منهآ في محآرپة آلأعدآء وهزيمتهم .. لگننآ أمة لآ تعرف تآريخهآ حقآ ،، ولم تقرأ گتپ آلأمآچد من أپنآئهآ سوى آلشيء آليسير. ..

گآنت مگآنة قريش آلإقتصآدية وتچآرتهآ مع آلشآم وآليمن صيفآ وشتآء ، من أسپآپ قوتهآ پين آلعرپ ، وگآن آلإضرآر پهآ عآملآ فعآلآ في إضعآفهآ ، لذلگ عمل آلرسول صلى آلله عليه وسلم على آلإضرآر پقريش إقتصآديآ ، وتعرض لتچآرتهآ آلمرپحة وقوآفلهآ آلتي تسلگ آلسپيل إلى پلآد آلشآم في آلذهآپ وآلإيآپ ، وأمر پآلهچوم على ثلآث منهآ ، ممآ چعل مگآنة قريش آلإقتصآدية تهتز پآلأخطآر آلقآئمة وآلمتصآعدة أمآمهآ ، وقد قآد پنفسه صلى آلله عليه وسلم غزوآت آلأپوآء،، وپوآط،، وآلعشرة،، في إعترآض تچآرة قريش ، وتهديد تچآرتهآ ، وعآد من گل غزوة پتحآلف مع پعض آلقپآئل آلعرپية ،، ممآ أدى إلى تقوية آلموقف آلسيآسي وآلعسگري للمسلمين .

نعم إنه آلقآئد آلأعظم آلمحنگ آلعپقري محمد صلى آلله عليه وسلم .

" قآل صلى آلله عليه وسلم ألآ أخپرگم پخير آلنآس منزلآ يوم آلقيآمة ، قآلوآ : پلى يآ رسول آلله .. قآل : رچل أخذ پرأس فرسه في سپيل آلله حتى يموت أو يقتل .. وهذآ فيه حث على آلچهآد وآلتحريض عليه .. " وحرض آلمؤمنين " وگآن آلنپي صلى آلله عليه وسلم يقوم پمپآدرة آلعدو پآلرمي وتحقيق عنصر آلمفآچأة (( وأعدوآ لهم مآ إستطعتم من قوة .. ألآ أن آلقوة آلرمي ، ألآ أن آلقمة آلرمي .. ألآ أن آلقوة آلرمي )) .

قآل إپن آلقيم آلچوزية رحمه آلله تعآلى في گتآپ " آلفروسية آلمحمدية " "إن قومآ گآنوآ يتنآضلون فقيل يآ رسول آلله قد حضرت آلصلآة ، فقآل هم في آلصلآة " صفآت آلقآئد : .. گآن آلرسول آلقآئد صلى آلله عليه وسلم يحرص أن تگون لقآئد مقدمة آلسرية صفآت مميزة في آلقتآل پحيث يگون ( آسمع من فرس .. وأپصر من عقآپ .. وأوثپ من فهد .. وأشد إقدآمآ من أسد .. يقود آلسرية پچسد وآحد .. وينزل گآلپنيآن آلمرصوص .. حديث شريف .. إذن فآلمقآتل آلعرپي آلمسلم لم يگن رچل حمآسة وإندفآع فحسپ ، پل گآن يمثل آلإنسآن آلمؤمن پعدآلة قضيته آلمؤمن پهآ وهو يقف على أرضية صلپة من آلإيمآن ، ومن تقآليد آلقتآل وفنونة وليس چآهلآ پهآ لإحقآق آلحق پحد آلسيف إذآ فشلت مسآعيه آلسلمية . .. قآل صلى آلله عليه وسلم : " أفضل أنوآع آلچهآد گلمة حق عند سلطآن چآئر " . وقوله عليه آلصلآة وآلسلآم " أفضل آلچهآد أن تچآهد پنفسگ وهوآگ في ذآت آلله تعآلى " . على أن آلحآل آلتي ينپغي أن يگون عليهآ آلچهآد ثلآث:
1- أن يگون آلچهآد فيهآ مچرد دعوة پآللسآن مع آلصپر آلمستمر على آلأذى آلنآتچ عنهآ .
2- آلتي يگون فيهآ آلچهآد قتآلآ لگل من صد عن پلوغ آلدعوة مدآهآ من آلآذآن .
3- آلتي يگون فيهآ آلچهآد آلقتآلي پعد إستقرآر آلمسلمين في آلمدينة آلمنورة پأول آية نزلت على رسول آلله صلى آلله عليه وسلم . قآل تعآلى : " أذن للذين يقآتلون پأنهم ظلموآ أن آلله على نصرهم لقدير " . لننظر سويآ إلى وصية آلنپي صلى آلله عليه وسلم لأصحآپه : " إنطلقوآ پإسم آلله ، ولآ تقتلوآ شيخآ فآنيآ ولآ طفلآ صغيرآ ، ولآ إمرأة ، ولآ تغلوآ ، وضموآ غنآئمگم وأصلحوآ وأحسنوآ .. إن آلله يحپ آلمحسنين " وآلموآقف وآلشوآهد مستفيضة في گتپ آلتآريخ وآلمغآزي . نعم گآن خلقه آلقرآن . قآل تعآلى : " وقآتلوآ في سپيل آلله آلذين يقآتلونگم ولآ تعتدوآ إن آلله لآ يحپ آلمعتدين وإقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرچوهم من حيث أخرچوگم وآلفتنة أشد من آلقتل ، ولآ تقآتلوهم عند آلمسچد آلحرآم حتى يقآتلوگم فيه ، فإن قآتلوگم فإقتلوهم گذلگ چزآء آلگآفرين " .
فلم يأذن آلإنسآن پآلحرپ إلآ دفعآ للعدوآن ، وحمآية للدعوة آلإسلآمية ، وفي گل شرع للمقآتلة أصولهآ ، منهآ آلتآلي :
1 – قتآل آلذين يپدؤون پآلعدوآن ومقآتلة آلمعتدين .
2- لآ يچوز مقآتلة من لآ يپدؤون پآلعدوآن ، لأن آلله تعآلى حرم آلظلم .
3- في آلچهآد حرپ مشروعة غآية تنتهي إليهآ .
4- آلقتآل في سپيل آلله وفي سپيل آلمستضعفين .
5- أثنآء آلمقآتلة إن چنحوآ للسلم أيضآ .
6- عدم قتل آلنسآء وآلأطفآل وآلشيوخ وآلمقعدين .
7- آلإگرآه ليس وسيلة من وسآئل آلدخول في آلدين .
8 – نهى آلنپي صلى آلله عليه وسلم عن قتل آلرهپآن گمآ نهى عن قتل آلنسآء وآلأطفآل .
وپهذآ يگون آلإسلآم قد سپق گل آلموآثيق آلدولية وآلقوآنين آلدولية آلتي سعت إليهآ آلمچتمعآت آلحديثة ، خصوصآ في آلقرن آلعشرين وآلوآحد وآلعشرين ، وآلتي تسعى چميعهآ لوضع آلقوآعد وآلمپآدىء وآلنظم آلتي يمگن أن تخفف عن آلپشرية وويلآت آلحرپ " طپعآ هذه آلقوآنين لم ولن تفلح حتى آلآن في تطپيق هذه آلقوآنين آلتي سنوهآ لأنفسهم " .. شريعة آلغآپ .. يچول پخآطري سؤآل .. وهو لمآذآ لآ نستخدم سلآح آلمقآطعة ضد آلپضآئع آلأمريگية وآلأچنپية ؟؟؟.. .. چآءت أمريگآ پقضهآ وقضيدهآ وپگل آلة آلحرپ آلمدمرة وآلفتآگة .. آلتي تفني پهآ پني آلپشر .. آلمشگلة عندنآ نحن آلعرپ وآلمسلمون في تقليدنآ للغرپ في گل شيء پمآ فيه آلطعآم وآلشرآپ ،، قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم : لتتپعن سنن من گآن قپلگم حذو آلنعل پآلنعل حتى لو دخلوآ چحر ضپ لدخلتموه .. أليست هذه مصيپة آلمصآئپ ، إنظروآ إلى پنآتنآ وأخوآتنآ ونسآئنآ إلآ مآ رحم رپي في لپآسهم آلفآضح ،، في آلغنآء آلمآچن ،، وآلله هذآ عهر مآ پعده عهر ،، وپعد ذلگ نسأل أنفسنآ لمآذآ سلط آلله علينآ آليهود وآلأمريگآن؟؟؟؟ .. " فلقد چآء في آلحديث آلقدسي " من عرفني ولم يؤمن پي سلطت عليهم من لآ يعرفني " فنحن نعرف آلله ونعصيه وندعي محپته . .. لنحآول چميعآ أن نقآطع آلمنتوچآت آلأمريگية مقآطعة شآملة وسوف تگون آلنتآئچ رآئعة پإذن آلله إذآ مآ أخلصنآ آلنية لله سپحآنه وتعآلى . .. عندنآ سلآح فتآگ أيضآ إذآ آستخدمنآه في حصآر هذه آلحملة على أمة آلإسلآم وآلمسلمين سوف تأتي ثمآرهآ پإذن آلله تعآلى .. ألآ وهو سلآح آلنفط لمآذآ لآ نقطع آلإمدآد عن آلأمريگآن ؟؟؟ .. طپعآ آلچوآپ ..هذآ آلقرآر آلحآسم منوط پولآة آلأمر .. أهلآ وسهلآ ..

.. آلتعآمل مع آلخصوم ..

آلرسول آلقآئد محمد صلى آلله عليه وسلم . لم يثأر لنفسه مع من أسآء إليه في شخصه آلگريم ، فنچد مثلآ . أنه قد عفآ عن آلرچل آلذي هم پقتله وهو نآئم ، ولم يحآرپ أحدآ قط گآن في وسعه أن يسآلمه ويحآسنه ويتقي شره ، وإن معآملة آلرسول صلى آلله عليه وسلم لعپد آلله إپن أپي آلذي گآن يطلق عليه إسم " رأس آلنفآق " لگثرة مآعآهد وغدر .. .. أمآ تصفية آلخصوم أمثآل آليهودي آلخپيث آلمآگر .. وآلذي تشپپ پنسآئه صلى آلله عليه وسلم . " گعپ پن آلأشرف " لم يگن آلرسول آلقآئد صلى آلله عليه وسلم يتردد ولو للحظة وآحدة في تصفيته وإزآحته من آلطريق ، وگآن هذآ آلفآسق شآعرآ يهچو آلرسول صلى آلله عليه وسلم ويحرض عليه وقد تمآدى في إيذآئه ونسآئه رضي آلله عنهن چميعآ .
فقآل : " من لي پإن آلأشرف ، فقد إستعلن پعدآوته وهچآئنآ ، وقد خرچ على آلمشرگين فچمعهم على قتآلنآ ". . فخرچ لملآقآته محمد پن مسلمة وخمسة من أصحآپه للخلآص من هذآ آلخپيث .. وعندمآ أچهز عليه محمد پن مسلمة على گعپ ، وأتى آلرسول مع آلرچآل وگآن قآئمآ يصلي پآلپقيع ، فگپروآ .. فگپر آلرسول صلى آلله عليه وسلم وقآل : أفلحت آلوچوه .

.. عپر ودروس ..

گآن في تصرف آلرسول آلقآئد مع أعدآئه دروس پليغة لگل من يريد أن يعتپر ، ومثآل ذلگ موقفه من عگرمة پن أپي چهل عندمآ چآء آلرسول مؤمنآ فمنع أصحآپه من أن يسپوآ أپآه " فإن سپ آلميت يؤذي آلحي ولآ يپلغ آلميت ) . فقآل عگرمة : أنآ وآلله لآ أدع نفقة گنت أنفقتهآ في آلصد عن سپيل آلله إلآ أنفقت ضعفهآ في سپيل آلله ، ولآ قتآلآ قآتلت في آلصد عن سپيل آلله ، إلآ أپليت ضعفه في سپيل آلله ..
عندمآ إلتقى آلروم وآلعرپ في معرگة آليرموگ وضع سيدنآ خآلد پن آلوليد خطته على أن يتحمل قلپ آلچيش آلإسلآمي عپء آلمعرگة ، وسيدنآ خآلد يحتفظ پآلچنآحين ليلتف پهمآ حول آلروم في آلظرف آلمنآسپ وآلمگآن آلمنآسپ وآلروم في ذلگ آلوقت أضعآف آلمسلمين أرپع مرآت " فگيف إذآ تصدى لهچمتهم آلقلپ وحده ...
آلموقف حقآ صعپآ للغآية ، وتحطمت صفوف أمآم هذآ آلسيل آلچآرف من چند آلروم ، وزلزلت أقدآم آلپعض ، وهنآ صآح عگرمة : قآتلت مع رسول آلله في موآطن گثيرة وأفر آليوم ...
ثم نآدى : من يپآيع على آلموت ؟ فإنضم إليه أرپعمآئة من طلآپ آلشهآدة ، من وچوه آلمسلمين وفرسآنهم ، فقآتلوآ أمآم فسطآط خآلد حتى أثخنوآ چميعآ چرآحآ ، وقتل منهم خلق گثير ..
پيد أن قلپ آلچيش صد آلمهآچمين حتى مگن خآلدآ من آلإنقضآض عليهم پچنآحيه فهزموآ هزيمة نگرآء محت دولة آلروم من آلشآم گله

.. گلمة أخيرة ..

إن شآء آلله تعآلى .. سوف تهزم هذه آلحملة آلصهيوأمريگية .. وسوف ترتد على أعقآپهآ خآسرة .. پفضل آلله أولآ _ ومن ثم پفضل ضرپآت آلمچآهدين آلمتگررة وآلتي في تزآيد مستمر .. فوآلله آلذي لآ إله غيره لقد لآحت پوآدر آلنصر آلمپين ..
وهزيمة هذه آلحملة ممگنة وليست مستحيلة إذآ مآ أخذنآ پأسپآپ آلنصر.. وتوگلنآ على آلله حق توگله .. وترگنآ أهوآء آلدنيآ آلفآنية وملذآتهآ .. أمريگآ هزمت في پلآد آلرآفدين .. وآلمسألة في إخرآچهم من پلآدنآ مسألة وقت لآ غير .. وآلأيآم پيننآ .. وآلله تعآلى أعلم .

آللهم صلي على سيدنآ محمد عدد من صلى عليه ،، وعدد من لم يصلي عليه ،، وگمآ أمرت پآلصلآة عليه ،، وگمآ ينپغي أن يصلي عليه . .. صلى عليگ آلله يآ علم آلهدى ،، مآ هپت آلنسآئم ،، ولآ نآحت على آلأيگ آلحمآئم ..
آللهم صلي على سيدنآ محمد طپ آلقلوپ ودوآئهآ ،، وعآفية آلأپدآن وشفآئهآ ،، ونور آلأپصآر وضيآئهآ .. وصلي آللهم وپآرگ على سيدنآ محمد وعلى آله وصحپه آلطيپين آلطآهرين وآخر دعوآنآ أن آلحمد لله رپ آلعآلمين .





:arrow: :arrow: 
هياااااااااااا شجعووو معانا الجزائر ^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
البروفسير
عضو مؤسس
عضو مؤسس


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 32331
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: القــآئد العظيم محمد صلى لله عليهـ وسلم    الأربعاء سبتمبر 04, 2013 11:04 am


في سماء الإبداع حلقت
ولأجمل موضوع طرحت
ولا تحرمينا من تميزك وإبداعك
ودمت بحفظ من الله ورعايته
مع تحيات
اداره منتديات الملوك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انا الاميره اليمانيه
مشرفة سابقة
مشرفة سابقة


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 4340
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: القــآئد العظيم محمد صلى لله عليهـ وسلم    الأربعاء سبتمبر 04, 2013 11:04 am

الف شكر لك
لموضوعك الجميل
تحياتي لك


—--—^^^^قلب ينبض بين الحياه والموت^^^^—--—
ربي ظلمت نفسي فان لم تغفرلي وترحمني لاكونن من الخاسرين
لا الــه الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين...

ﻟﻢ ﺃﻋﺪ ﺃﺳﻤﻊ ﺳﻮﻯ ﺿﺠﻴﺞ ﺍﻟﺼﻤﺖ ..
ﻭﻻ‌ ﺃﺭﻯ ﺇﻻ‌ّ ﺧﻴﻮﻃﺎ ﺳﻮﺩﺍﺀ ﺗﻌﻢ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ...
ﻓﺄﻧﺎ ﻻ‌ ﺃﺟﻴﺪ ﺍﻟﺴﺒﺎﺣﺔ ﻓﻲ ﺑﺤﺮ ﺍﻟﻈﻠﻤﺎﺕ
ﻓﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻻ‌ ﻳﺠﺪﻱ...ﻭﻗﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺗﺄﺳﺮﻧﻲ .
ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠـــــــــــــــﺮ ... ﺃﺭﺳﻞ ﺧﻴﻄﻚ ﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ...
ﻷ‌ﺳﺘﻨﺠﺪ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻐـــــــــــــﺮﻕ ...
ﺃﻗﺒﻞ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻟﺘﻮﺍﺭﻱ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﺜﻮﺍﻩ...
ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﺑﻠﻐﺔ ﺍﻹ‌ﻳﺤﺎﺀ ﻓﺄﻧﺎ ﺃﺟﻴﺪﻫﺎ
ﻫﻞ ﺃﻧﺖ ﻗﺮﻳﺐ ﻓﺄﻧﺘﻈــــــــــــــــﺮ ...
ﺃﻡ ﺃﻧﻚ ﺑﻌﻴـــــــــــــــــــﺪ ﻓﺄﺣﺘﻀﺮ...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القــآئد العظيم محمد صلى لله عليهـ وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: