منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عاشوراء بين يدي العام الجديد!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
ღٱكسجين الحبღ
عضو مؤسس
عضو مؤسس


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 22080
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 31/10/2012

مُساهمةموضوع: عاشوراء بين يدي العام الجديد!   الأربعاء نوفمبر 13, 2013 4:07 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

عاشوراء بين يدي العام الجديد!

إيمان بنت محمود المهداوي


الحمد لله الذي خلق الخلق وأجرى عليهم ما قدره في كل زمان ومكان، أحمده وأشكره على جزيل الإنعام وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له الفضل والامتنان، وأشهد أن نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم خير من صلى وصام وطاف بالبيت الحرام اللهم صل وزد وبارك وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه الكرام؛... أما بعد...
فها نحن نعيش هذه الأيام وقد أشرقت عليها شمس جديدة هي شمس العام 1433هـ لنقف أمام عامٍ كامل قد انصرم، عامٍ قد تصرمت أيامه، وتفرقت أوصاله، وقد حوى بين جنبيه حِكماً وعبراً ، وأحداثاً وعظات،، ومنح ومحن؛ كم بلاء فيه قد رفع؟ وكم نعمة فيه قد نزلت؟ كم غائب فيه قد حضر؟ وكم حاضر فيه قد غاب؟ كم حق فيه قد اغتصب؟ وكم أرض فيه قد استبيحت؟،وكم طفل فيه قد تيتّم؟، وكم من زوجة فيه قد ترمّلت؟،وكم من سليم فيه قد مرض؟ وكم مريض فيه قد شفيّ؟ كم من مولود فيه قد ولد وكم ومن ميت فيه قد دفن؟ كم سعد فيه من أُناس، وكم تعس فيه من آخرين؟هذا يتمنى انقضاء عمره؟ وذاك يتمنى خلود يومه!!

أيام تمر على أصحابها كالأعوام *** وأعوام تمر على أصحابها كالأيام

فهكذا هي الأيام.. ودوام الحال من المحال، هذا بفضل الله قد عزَّ وهذا بأمر الله قد ذلَّ، تغيّرت أحوال، وتبدلت أمور فسبحان ربي ما أحكمه، سبحانه ما أجلّ صنعه، يعز من يشاء ويذل من يشاء، ويعطي بفضله وحكمته من يشاء، ويمنع بعدله من يشاء، وربك يخلق ما يشاء ويختار ..
والسؤال الذي يطرح نفسه علينا الآن: هل مرور عام من أعمارنا.. أي نقصان عام من عمرنا الدنيوي أمر يستوجب الاحتفال؟
قبل أن نجيب عن هذا السؤال: يجب أن نعرف أولاً أن الذي وضع التقويم الهجري لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم، كما لم يضعه أبي بكر الصديق- رضي الله عنه؛ وإنما الذي وضعه هو الفاروق عمر بن الخطاب- رضي الله عنه، حينما جاءته رسالة مكتوب فيها حررت في رجب، فقال رضي الله عنه: أي رجب؟؟ فأدرك ضرورة أن يكون هناك تقويمٌ للمسلمين، فأقره- رضي الله عنه واختار له أن يبدأ بهجرة المصطفى - صلى الله عليه وسلم، ولعل هناك من يسأل لماذا اختار له غرة محرم ولم يختر له أن يكون غرة شوال أول أيام عيد الفطر المبارك، يوم فرحة المسلمين مثلاَ؟ أقول: إن عمر- رضي الله عنه وكذلك باقي أصحاب نبيينا محمد صلى الله عليه وسلم كانوا فقهاء بالسجيّة؛ فعمر رضي الله عنه يفرق بين اليوم الذي يشرع فيه للمسلم أن يفرح ويلعب ؛ وبين اليوم الذي يشرع له فيه أن يقف مع نفسه ويحاسبها؟!

فمرور عام من عمرنا الدنيوي يستوجب منا وقفة محاسبة لنقف أمام هذا العام وقفة صادقة نعلم فيها أن لنا فيه ما نعلم من أنفسنا، ونعلم أن هذه الوقفة هي طوق النجاة وسبيل الهدايا، فمن كان منا محسناً فعليه إن يزيد في إحسانه، ومن كان مقصرا فعليه أن يستغفر وينيب يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ } [الحشر:18]. ذكر ابن كثير في تفسيره: ( أي حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وانظروا ماذا ادخرتم لأنفسكم من الأعمال الصالحة ليوم معادكم وعرضكم على ربكم)

فـإذا كنــت بالأمسِ اقتـرفت إسـاءةً --- فــــثَنَّ بإحسـانٍ وأنـت حميـــدُ
فيومــك إن أغنيتـه عــاد نفعــه --- علـيك وماضـي الأمسِ ليس يعود
ولا تُرجِ فعـل الخـيرِ يوماً إلى غدٍ --- لعــل غــداً يــأتي وأنــت فقيــدُ

جاء في الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((كل سلامى من الناس عليه صدقة، كل يوم تطلع فيه الشمس..))
والسلامي قيل: أنها المفصل أو العظمة، فإذا كان في جسم الإنسان 360 عظمة ومفصل؛ ففي كل يوم تطلع فيه الشمس يصبح على كل نفس 360 صدقة فإذا ضرب في 355 وهو عدد أيام السنة الهجرية لكان مجموع ما على كل نفس 127800صدقة. هذا بعيدا عن الفروض والذنوب والكفارات وغيرها..
وبالقياس إذا قال لك أحدهم هل نقطع مفصل إصبعك أم نقلع عينكِ أيهما تختار؟ لا شك أنك ستختار المفصل..؛ فهل المفصل عليه صدقة والعين لا؟ ؛ فالعين أولى، والكبد أولى، والقلب أولى، وهذا ما يسمى في الفقة بقياس الأولى؛ فهذه نعم لم نُلهم شكرها؛ فإذا ألهِِمنا شكرها وحمد الله عليها؟؛ فهل شكرناه – سبحانه- على هذا الإلهام؟! فهكذا يجد العبد نفسه في سلسلة متواصلة من النعم التي تستوجب منه الشكر المستمر يقول الله تعالى : {وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ } [إبراهيم:34].
وبذلك يجد المسلم نفسه فقيرا إلى الله، فقيرا إلى عطاياه، يجد نفسه يسابق إلى الخيرات، ويهتبل الفرص، ويبحث عن كل ما يقربه من مولاه، ويبحث عن مواسم الخير فيغتنمها.

عاشوراء غنيمة المسلم :
إن الله سبحانه يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة، يختار من خلقه من شاء لتبليغ الرسالة، ولذلك قال: {اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ ...} [الحج:75] وقال تعالى: {اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ} [ الإنعام:124]، ويختار كذلك من الأزمنة ما يفضله على ما سواه، ويختار من الأمكنة ما يفضله على ما سواه، وقد اختار من الأزمنة مواسم الخير في السنة ففضَّلها وشرَّفها تشريفاً بليغاً يظهرُ فيما ينزل فيها من الرحمات والبركات وفيما يبارك فيها من الأعمال الصالحة، ففضل ليالياٍ على ليال، وأياما على أيام، وأشهرا على أشهر ومنها هذا الشهر الكريم شهر الله المحرم، في هذا الشهر يوم فضيل، يوم قد شهد حدثا عظيما، ونصرا مبينا، أظهر الله فيه الحق على الباطل، فقد أنجى الله فيه موسى عليه الصلاة والسلام وقومه وأغرق فرعون وقومه، فهو يوم له فضيلة عظيمة وحرمة قديمة، هذا اليوم العاشر من شهر الله المحرم إنه عاشوراء.

عاشوراء بين الإسلام والأمم السابقة:
سبق معنا أن بينا فضل وعظمة وحرمة هذا اليوم؛ فقد كان أهل الكتاب يصومونه من قبلنا، وكذلك قريش كانت تصومه، وتكسو فيه الكعبة، وقيل: إن هذا مما بقي لهم من دين الحنيفية، وروي عن عكرمة: "أن قريشاً أذنبت ذنباً في الجاهلية، فعظم في صدورهم، فقيل لهم: صوموا عاشوراء يكفر ذلك عنكم".؛ بل قد كان نبيينا صلى الله عليه وسلم يصوم عاشوراء بمكة قبل الهجرة.
وعندما قدم المدينة صلى الله عليه وسلم وجد اليهود يعظمون هذا اليوم ويجعلونه عيداً، فسألهم صلى الله عليه وسلم فقالوا: هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى فنحن نصومه لذلك، فقال صلى الله عليه وسلم: (نحن أولى بموسى منهم)، روى ابن عباس- رضي الله عنهما- قال: ((قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فوجد اليهود صياماً يوم عاشوراء، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما هذا اليوم الذي تصومونه قالوا: هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه، وأغرق فرعون وقومه، فصامه موسى شكراً لله فنحن نصومه، فقال صلى الله عليه وسلم : فنحن أحق وأولى بموسى منكم فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه (([ متفق عليه].

رؤءرسيريسر 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
نجمة سهيل
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 2665
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 17/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: عاشوراء بين يدي العام الجديد!   الجمعة نوفمبر 15, 2013 2:48 pm

جزيتي كل خير ع الطرح القيم منك


:pale: :pale: :pale: :pale: :pale: :pale: :pale: 




سلام العشق وأعماقه ...
يضم القلب وأشواقه ..
تجيك الروح مشتاقه ...
وتهديك القصيد ألوان ...

على درب الهوى جينا ..
من أول ما تلاقينا ...
تغير كل ما فينا ....
وعشنا فرحة الأزمان ...

عرفنا الحب وأسراره ..
وكتبنا أجمل أشعاره ..
وغنينا على أوتاره ...
وذبنا بالغرام ألحان ...

نسينا كل مواجعنا ...
وبقينا اثنين ما معنا ..
سوى الأشواق تجمعنا ..
بلا هجر وبلا حرمان ...

ألا يا حبي السامي ..
لقيتك بأول أيامي..
تعال وجدد أحلامي ...
ترى قلب الهوى سهران ..

شربت الحب من كاسك ..
وطعم الورد بانفاسك ..
لأنك عذب باحساسك ..
وانا مغرم بك وولهان ..

حبيبي كان ما تدري ..
ترى حبك بدا يسري ...
بدمي وانت يا عمري ...
سكنت بداخل الشريان ..

قطعنا الحب ودروبه ...
وصغنا روعة اسلوبه ...
حكاية عشق مكتوبه ...
وصرنا للهوى عنوان ..


 :ئءؤض343:  :ئءؤض343:  :ئءؤض343:  :ئءؤض343:  :ئءؤض343:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღٱكسجين الحبღ
عضو مؤسس
عضو مؤسس


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 22080
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 31/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: عاشوراء بين يدي العام الجديد!   الجمعة نوفمبر 15, 2013 4:13 pm

نورتــــــــــــــــــــــــــــو المتصقح
بحضوركــــــــــــــــــــــــــــــــــم

يسلموو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
мαтт ℓσνє
عضو سوبر
عضو سوبر


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1146
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: عاشوراء بين يدي العام الجديد!   السبت نوفمبر 16, 2013 2:57 am

جزاك الله خيرا
وبارك فيك على هذا
الموضوع الرائع










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
!!آلُشُۆقَ جٍآبْگ!!
مـديـرة ســـابقــة ~
مـديـرة ســـابقــة ~


ٱلبّـلـدُ : السعودية
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 23223
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 12/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: عاشوراء بين يدي العام الجديد!   السبت نوفمبر 23, 2013 9:57 am

وجعلة في موازين حسناتك واثابك الجنة
دمـت برعـاية الله وحفـظه




وتبَقــّـَــيَ~ بيَـنْ ~آضَلُعــِــي ِ آتنفَسُكــَــ في ~كُلَّ ~ حِيـِـــنٍ


 
اعشق حكيه و سواليفه لا من تحكى ي بعد كل هالنااس و أغلااهم
يا حلـِۈۋ‏ۈۋ‏ وقتي بسواليفه
منوور توقيعي
عمررر 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عاشوراء بين يدي العام الجديد!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: