منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  سلسلة ~ وقال المحدث ~ للشيخ الحويني {الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
✯ ملكة منتدى الملوك✯
مؤسسة منتديات الملوك
مؤسسة منتديات الملوك


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 21187
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 03/12/2012

مُساهمةموضوع: سلسلة ~ وقال المحدث ~ للشيخ الحويني {الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن }   الثلاثاء فبراير 18, 2014 7:05 am



إِنَ الحَمدَ لله نَحْمَدَه وُنَسْتعِينَ بهْ ونَسْتغفرَه ، ونَعوُذُ بالله مِنْ شِروُر أنْفْسِنا ومِن سَيئاتِ أعْمَالِنا ،

مَنْ يُهدِه الله فلا مُضِل لَه ، ومَنْ يُضلِل فَلا هَادى له ، وأشهَدُ أنَ لا إله إلا الله وَحْده لا شريك له ،

وأشهد أن مُحَمَداً عَبدُه وَرَسُوُله .. اللهم صَلِّ وسَلِم وبَارِك عَلى عَبدِك ورَسُولك مُحَمَد وعَلى آله وصَحْبِه أجْمَعينْ ،

ومَنْ تَبِعَهُمْ بإحْسَان إلى يَوُمِ الدِينْ وسَلِم تسْليمَاً كَثيراً

الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن

            وَقَال الْمُحَدِّث: أنا الآن سألفت نظرك لشيء ربما لم تلتفت إليه، وأنت تقرأ القرآن كله هل

            وقفت في آية واحدة وصف الله عز وجل فيها الشيطان بأنّه عدو الله، أبداً، لا تجد

            هذا الكلام مطلقا إنّما يقول: ﴿إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ﴾(يوسف : 5) في

             الوقت الذي وصف بني آدم بأنهم أعداء الله، يقول: ﴿ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ﴾

              ( البقرة : 98،) لم يقل عدو للشيطان، أبداً، في القرآن. ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا

              عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء﴾( الممتحنة 1،)﴿ وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ

             الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ﴾(الأنفال :60)، وقال في حق موسى وفرعون:

              ﴿يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ﴾ (طـه 39.)

             الْسَّبَب فِي أَن عَدَاوَة شَيْطَان الْإِنْس أَعْظَم خَطَرَا مَن شَيْطَان الْجِن: الشيطان  عندما

             تقول له أعوذ بالله من الشيطان الرجيم يفرّ، إنّما شيطان الإنس اقرأ عليه القرآن كله

             يقول: ﴿إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ ﴾(المائدة 24،) تأثير الشيطان الإنسي بسبب توافق الطباع

             وظهور الشخوص أعظم تأثيراً ممّا لا تراه،.

             كُلَّمَا تَكُوْن الْصُّوَرَة بَعِيْدَة يَقِل الْتَّأْثِيْر:من أجل هذا مثلا الولد يكون مسافراً ومفارقاً

             أباه وأمه لسنوات، مات والده فالولد المسافر لا يشعر بفقد أبيه كما يشعر الولد الذي

             يسكن مع والده، خفّت المصيبة عن المسافر وعظُمت على المقيم، السبب في هذا

              الصورة، كل يوم يراه، كل يوم يأخذ منه، وكما نقول الطبع سرّاق، الإنسان ينقل.

              لماذا نهى الرسول صلى الله عليه و سلم أن يسكن المسلم مع الكافر في مكان واحد؟

              نهي الرسول صلى الله عليه و سلم  عن أن يسكن المسلم مع الكافر في مكان واحد

             أو يكون بينهم علاقات ود مشتركة الخوف من إلف العادة، وإلف العادة هو

              الذي يقتل القلب.في الحديث الذي يصححه بعض أهل العلم والصواب عندي أنه موقوف،

             وهو في سنن أبي داوود وغيرها، عن النبي ﷺ قال:" أنا بريء ممن أقام بين

              ظهراني المشركين". وقال صلى الله عليه و سلم  "لا يجامع المشرك إلا مثله"

              وقال صلى الله عليه و سلم  "لا تترائي نارهما،" الْشَّاهِد:المفترض أنا لو في مكان

              في جبل مثلاً، وكان عادة العرب في زمن مضى كانوا يوقدون النار على رؤوس

              الجبال كي يهتدي الضال بها فيقصد النار، يعرف أن هناك أناس في هذا المكان

              فيأكل و يشرب ويطعم وإلى آخره. فلو أن رجلاً أوقد ناراً على قمّة جبل، ورجل آخر

             ر أوقد ناراً على قمّة جبل آخر، متى لا يرون بعضهم البعض؟ عندما تكون المسافة

             طويلة مسافة بعيدة بين هذا الجبل وهذا الجبل، بحيث لو أنك صعدت بجانب النار التي

             أوقدتها لن ترى ناره، وهو لو صعد بجانب ناره لن يرى نارك. النبي صلى الله عليه

             و سلم  يقول: ينبغي أن يكون مابينك وبين هذا الكافر من البعد كما بين هذين الرجلين

             إذا أوقد أحدهما ناراً لا يراها الآخر،لأن الطبع سرَّاق.

             مَايَدُل عَلَي أَن الْطَّبْع سرَّاق:،مثلا الذين سافروا إلى الخارج، وهذا شيء أنا رأيته بنفسي،

             مرة كنت في بعض البلاد الأجنبية وذهبت لأشتري جهاز تليفون وأنا أسير مع

             الرفقة التي معي وجدت صفاً طويلاً عريضاً، تبين أنه سينما. طبعا الأولاد مع البنات

              يُسلون أنفسهم حتى يصلوا لشباك التذاكر فيعملون كل شيء،  عندما رأيت هذا المنظر

             كأنما رماني إنسان بحجر، قلبي اقشعر وبدني، وبصري خُطف، فأنظر أين

             أصحابي؟ أين رفقائي الذين كانوا معي؟ فرأيتهم يضحكون ضحكة خبيثة. اشتريت

            الهاتف ولما رجعنا في الطريق قلت لهم: رأيتكم ضحكتم ضحكة ما بينكم من تحت لتحت،

             قالوا: والله نحن قلنا ننظر إليك هل سنرى على وجهك ما كان على وجوهنا يوم

             جئنا أم لا. إذن هو لما جاء أول مرة، كان نفس الإحساس، أحسوا بنوع من الفزع و

             استغفروا الله وأشاحوا بوجوههم، لكن لما عاش هناك أين سيذهب بوجهه  يمين أو

              شمال أو تحت الأرض، لم يبقى غير السماء، غير الهواء. الله أعلم ماذا سيحصل في

             التقدم، هل سيطيرون في الهواء أم ماذا؟إذن كل مكان يشيح بوجهه له سيجد هذه

             القصة العجيبة فتعوّد عليها, عندما يرجع لبلده ويرى هذا المنظر تحت كبري أو في

              شارع، هل يمكن أن يقشعر بدنه أو يحصل له أي شيء؟ كل الخوف من هذا, من

             أجل هذا شيطان الإنس أخطر، والله عز وجل لم يقل أن الشيطان عدوي

             برغم جسامة خطورته.

              الْكَافِر عَدُو الْلَّه:إنّما وصف الإنسان الكافر بأنه عدوّه, إذن يجب أن أحذر وأعرف أن

             الله عز وجل نصب العداوة لهذا وسمّاه، قال هذا عدوّي، فكيف تُلقي إليه بالمودة؟ كيف

              تحبه؟ كيف تبذل قلبك له وأنا أكرهه وأُبغِضُه؟ على الأقل هو كافر فأنا لا أحبه أبداً

             لأن رب العالمين يكرهه, قال تعالى: ﴿وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ﴾ (الزمر) وهذا مُتلبّس

             بأعظم ما يكرهه رب العالمين، كل شيء يُغفر إلا الشرك والحل أنك تُوحّد،

             هذا هو الحل الوحيد.

            وَقَال الْمُحَدِّث: ثلاث آيات في القرآن لا رابع لهن، هذا القرآن مُعجِز، وهناك تكّات

             معيّنة في المعاني إذا انتبهت إليها ازددت بها إيمانا.

             الآية الأولى في سورة الأعراف قال الله سبحانه وتعالى: ﴿خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَ

            أَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ* وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾

             ( الأعراف 199-200).

             الآية الثانية ﴿ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ * وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ

              بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ ﴾(المؤمنون 96-98)

             الآية الثالثة في سورة فُصّلت، قال الله سبحانه وتعالى: ﴿ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ

             ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا

             إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ * وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ

            بِاللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾(فُصّلت 34-36.) هذه الثلاث آيات ليس لهم نظير في القرآن،

             ليس لهم رابع. هذه الثلاث آيات قسموا لقسمين، قسم يتعلّق بالإنسي وقسم يتعلق

             بالشيطان، في الشطر الأول من الثلاث آيات الله يحثنا على المعاملة بالحسن، (خُذِ الْعَفْوَ

             وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ) أي بالعرف أو ما كان من أخلاق الناس (وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ_

              أي بني آدم_ وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ) هذا القسم خاص بالشيطان. وفي سورة المؤمنون أيضا

             القسم الأوّل خاص بمعاملة المتمردين أيضا. سورة فُصّلت القسم الأوّل متعلق أيضا

             بمعاملة الذين يخالفونك –خصومك-. أمرك في الثلاثة مواضع الخاصة بالإنسي أن

              تتعامل بالحسنى، لمّا جعل الشيطان قال لك: هذا ليس له حل، لا ينفع أن تعامله

             بالحسنى, لأن الشيطان لا يقبل منك فدية ممكن الإنسي لو ذو عضلات -فتوة- مثلا

              في حي وأنا خائف منه من الممكن أن أعطيه نقوداً وأبعده عني، ممكن أعمل له

             خدمة وسيرضى ويسكت، من الممكن أن أتبسم في وجهه، من الممكن أن أكف أذاي

             عنه، في الآخر سأصل معه لحل.

             لِمَاذَا لَم يَقُل الْلَّه عَز وَجَل لَنَا  بِالْحُسْنَى مَع الْشَّيْطَان؟لكن الشيطان ليس له حل  حله

             الوحيد أن يدخلك النار، من أجل ذلك لم يقل لك بالحسنى مع الشيطان لأن  ، الشيطان

              ليس له إلا حل واحد أن تستعيذ بالله منه.

              مالفرق بين السياقين﴿إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾ وقوله تعالي﴿ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾؟(

             ( في سورة الأعراف قال: ﴿ وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ

             عَلِيمٌ﴾( الأعراف  :200،) في سورة فُصّلت قال: ﴿ وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ

              بِاللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾(فُصّلت:36) الفرق بينهما هو ضمير الرفع المنفصل،

              السميع محلاة بالألف واللام مَعْرِفَة يعني  وسميع نكرة، والعليم محلاة بالألف واللام.

              كي تفهم القرآن يجب أن تنظر إلى السياق.

               أَي كَلَام فِي الْدُّنْيَا سِيَاق وَسِبَاق وَلِحَاق ،: تجد جملة قبلها كلام اسمه السباق لأنه

                سبق السياق، وبعده كلام اسمه اللحاق أي أنه لحق بالسياق، لا يجوز أن يُنْزَع

               السياق من سباقه ولحاقه وإلا ضاع المعنى. يعني مثلا هل ينفع إذا ذكرت الصلاة

              فيقول قال الله عز وجل: ﴿ فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ﴾( الماعون 4،) مثلما فعل أبو نواس

               عندما قال:


    مَا قَال وَيْل لِّلْأُوْلَى سَكِرُوا


وَإِنَّمَا قَال: وَيْل لِلْمُصَلِّيْن

               لاينفع هذا الكلام؟ من أجل هذا العلماء لهم قاعدة ثانية، فديننا هذا دين محترم،

              و نظيف، و محكم، لكن الإشكال هم الجهلة الداخلون في  الأمر ولا يفهمون شيء ,

                قَاعِدَة:  ( السياق من المقيِّدات،) قرأت كلمة "الله يهديك"،"الله يهديك"هل يشتمه

              أم يدعو له؟ طبعا يدعو له, فلو  فعل أحدنا شيئاً سيئاً, وقال له شخص

             "الله يهديك"  لم تخرج هنا مخرج الدعاء الخالص  كما يقول أحد لآخر: "هداك الله

               ورعاك الله وقوّاك الله" فمالذي جعل الأولي لاتخرج مخرج الدعاء الخالص,وخرجت

              الثانية مخرج الدعاء الخالص؟ السياق، الموقف نفسه هكذا، نظيره من كتاب الله عز

              وجل. يعني مثلا إذا قلنا "عزيز"، هل هي صفة مدح أم صفة ذم؟ صفة مدح، طيب

             "كريم"، صفة مدح أم ذم؟ صفة مدح، يعني عزيز وكريم كلاهما صفتا مدح. طيب

              لما تقرأ قول الله عز وجل: ﴿ ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ ﴾(الدخان 49)، هل هذا مدح

             أم ذم؟ طبعا هذا ذم، هذا أدخله النار، إنّما قال له ألم تك تدّعي أنك كنت عزيزاً كريماً،

               كنت عزيزاً بجاهك ومالك وسلطانك، كنت كريماً لا أحد ينزل لك كلمة ألم تكُن كذلك؟

              هل أنت اليوم عزيز وكريم بعدما دخلت النار؟ طيب أنت لما تقرأ: ﴿ ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ

              الْكَرِيمُ﴾( الدخان 49)، لا أحد في الدنيا يقول أن هذا مدح، مع أن كلمتي "عزيز" و

              "كريم" -كما قلنا قبل ذلك- صفتا مدح، ما الذي جعل هذه ليست بمدح؟ السياق.

               مَثَلا، الابْتِسَام يُمْكِن أَن يَكُوْن عَن مَحَبَّة، وَيُمْكِن أَن يَكُوْن عَن غَضَب: والاثنين

              وردا في حديث كعب بن مالك الطويل في غزوة تبوك وهو في الصحيحين. كعب بن

             مالك كان قد تخلف عن النبي صلى الله عليه و سلم  مع مجموعة من المؤمنين،

             هلال بن أمية الواقفي ومرارة بن الربيع، وجماعة من المنافقين الذين تخلفوا عن

             غزوة تبوك. لما النبي صلى الله عليه و سلم  أظل قادما من تبوك، جاء المخلفون

              للمسجد فطفقوا يعتذرون إليه ويحلفون له، وقبِل منهم ووكل سرائرهم إلى الله، إلى

             أن أتى كعب بن مالك ولم يكن له أي عذر، قال:" فلما دخلت المسجد ورآني رسول الله

              صلى الله عليه و سلم  تبسم تبسُّم المُغْضَب " مع أنّ أصل الابتسام إنما يكون عن

              انشراح لكن ممكن تجد ابتسام غضب وابتسام رضا. في حديث كعب بن مالك لما نزلت

              توبته من الله عز وجل (وَعَلَى الْثَّلاثَة الَّذِيْن خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَت عَلَيْهِم  الْأَرْض بِمَا

             رَحُبَت وَضَاقَت عَلَيْهِم أَنْفُسُهُم و ظَنُّوْا أَنَّه لَا مُلْجِأ مِن الْلَّه إِلَا إِلَيْه ثُم تَاب عَلَيْهِم

              لِيَتُوْبُوْا،) قال:" لما دخلت المسجد ورآني النبي صلى الله عليه و سلم  سُرَّ، وكان

             إذا سُرَّ استنار وجهه كأنّه قطعة قمر"، لأن الابتسام الرضا يجعل العين لها لمعان و

             الوجه ينطق، بخلاف تبسُّم المُغْضَب ما نسميه الابتسامة الصفراء، حسود أو مُغْضَب،

               تجد عينيه مظلمة ووجهه أصفر.. وليس عليه بهاء من يبتسم من قلبه.

              إذن السياق الذي يعرفني نوع التبسم  هل هو تبسُّم مُغْضَب أو تبسُّم رضا:

             من أجل هذا الله عز وجل لما ذكر قصة سليمان لما سمع النملة: ﴿ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ

             سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ﴾( النمل 18) قال: ﴿ فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا﴾( النمل 19،)

              كلمة ضاحكا هذه لو لم تكن موجودة، كان من الممكن أن نفهم أن سليمان تبسم

               غاضباً، ، ﴿وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُون﴾َ

               (النمل 17، )فتأتي نملة بهذا الحجم الصغير وتقول هذه الكلمات، ممكن أن يغضب

               عليها. فـ"تبسم" لوحدها ممكن نأوّلها ربما كذا أو ربما كذا، لكن "ضاحكا" دلتنا

               على أن التبسم تبسُّم شكر ورضا، كلمة " ضاحكا" جاءت من أجل هذا إذن هذه

               قطعت التأويل. إذن نقول: السياق من المُقَيِّدات إذا ورد سياق، كلام له سياق معين

               فممكن يُقيّد سياق الكلام بما ورد فيه.

               فالكلام سياق،سباق ولحاق: نعود لآيتي سورة الأعراف﴿ خُذِ ﴾الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَ

              أَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ* وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ﴾ ( الأعراف 199-200)، انتبه

              فقط من الطرف الأول من الآية. في سورة فصلت: ﴿ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ

              ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ﴾( فُصّلت 34،)

              الأولى فيها إعراض عن جاهل، الآية الثانية فيها إحسان لمسيء. الإعراض عن جاهل

              سهل خلاص  لكن الإحسان إلى المسيء مشكلة كلما  حاولت الإحسان , يثبطك

              الشيطان , مذكراً لك بما صدر منه, فيبقى الشيطان على النفس، طيب النفس الأمارة

              بالسوء هذه موجودة داخل بن آدم، إذن اجتمع شيطانان وليس بعيداً أن يأتي شيطان

              إنسي أيضاً يقويه، هذه مسألة واردة. إذن اجتمع عليه في باب الإحسان إلى المسيء

              ثلاث شياطين أو الأعداء كلهم الذين ينتظرونه في الطريق. من أجل هذا الله

              قال له: "لا أحسن إنه هو" ضمير الرفع المنفصل الذي لا محل له من الإعراب يأتي

               لتأكيد الكلام، "السميع العليم". كأن الأول الإعراض عن الجاهلين مسألة خفيفة يعني

               ممكن أنا أعملها خلاص أنا في حالي وانتهت على كدا. إنما الإحسان إلى المسيء هذه

              مسألة صعبة، صعبة جدا من أجل هذا في سورة فصلت قال الله عز وجل: ﴿ادْفَعْ

               بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ، ﴾وهذه تذكرك بقول الله عز وجل: ﴿ وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا﴾

               (يوسف 23) "التي"  المرأة التي لها سلطان وقوة, كما يقول الشاعر :

               أنت الذي كل الذي * لو كنت تفعل ما تقوله : "أنت الذي كل الذي" يعني أنت الخلاصة

               طالما أنك ستعمل ما قلت عليه فإذاً﴿ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ﴾لأجل الملاحاة والخصومة.

               قال: زد من حلمك ﴿ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ، ﴾

                لم يقل" هو ولي حميم" إنما قال "كأنه" يعني شكله شكل "الولي الحميم" وإن

               كان قلبه لم يصفو بعد لكن شكله شكل الإنسان الودود الحبيب. وتجد ناس هكذا تجد

              قلبه فيه يعني مشاكل ولكن أدائه جيد مثلما قال الشوكاني في مقدمة نيل الأوتار لما

                طلب منه شيخه أن يشرح منتقى الأخبار لأبي البركات قال كلمة :

              (وقد يبلغ الطالع شأوى الضليع  ويعد في جملة العاقلين المتعاقل الرقيع) يعني أنا

               مثلا هناك واحد متعاقل ليس بعاقل  يعني لكن عامل نفسه عاقل، أنا لما أعد

               عقلاء البلد سأدخله في وسطهم، طيب ما الذي جعلني أدخله في وسطهم؟ لأنه شكلهم.

               فربنا سبحانه وتعالى يقول: ﴿ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ

               كَأَنَّهُ،﴾ مازال لم يصفو بعد،﴿ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا﴾ ولن يستطيع فعل هذا،

              ﴿ إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا،﴾ يجب أن يصبر على  حد الغلاصم  ، تأتيه سيئة يدفعها بالحسنى

               كما قال النبي صلى الله عليه و سلم  فيما رواه أبو هريرة وهو في صحيح مسلم

              قال أبو هريرة رضي الله عنه:" جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم  فقال:

              يا رسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعونني، أحسن إليهم ويسيئون إلي أحلم عنهم

              يجهلون علي، أعطيهم يمنعونني. قال له الرسول صلى الله عليه و سلم  قال: إن كنت

               كذلك، فإنما تسفهم المل،_ الرماد الحار_  ولا يزال معك من الله ظهيرٌ عليهم ما

               دمت على ذلك،" معك ملك يسددك لا تراه. لكن سبحان الله يجعل الله عز وجل لك

              في قلوب خصومك احتراماً، خصمك صحيح لكن يحترمك، الناس كلها تنظر

              واحد يشتم وواحد ساكت، تجد هذا الذي يشتم ليس عنده بركة،  أينما يمم وجهه

              لا يأتي بخير، لابد  وأن يأتي بكارثة لا يصعب على أحد. وهو يجلس يكلم نفسه، أنا

             وقعت في المشكلة الفلانية ولم يسأل عني، أحد ، وأفلست ولم يقرضوني وتركوني

             وقعت. ما الذي فعلته؟ ؟ لماذا يحبون هذا الرجل؟ لماذا يحترمونه ؟ فهذه  بركة الظهير،

             بركة الظهير الذي يساند هذا الإنسان الصابر المحتسب، فلا يصل إليها إلا أهل الصبر،

             صبر واحتساب. ﴿ وَمَا يُلَقَّاهَا ﴾أي لا يصل إلى هذا المكانة أن عدوه كأنه ولي حميم،

             فكيف يكون حبيبه ؟ كما قال تعالى﴿: وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ ﴾الشورى 37،

              عندما يغضب يغفر،فماذا يفعل حين يرضى ؟ إذاً لا يصل لهذه المسألة إلا صابر

             محتسب يتجرع المر والذي أوقفه هو الأجر واحتسابه ذلك لله وأن الله يرضى

             عن ذلك ويحبه﴿، وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ﴾، لا  يصل

            إلى هذه المرتبة إلا رجل محظوظ لأن الله عز وجل يحبه ويدنيه لأنه وقف على ما أمر

             الله عز وجل فأتمر، وتجنب نواهيه فانتهى. إذاً عندما ننظر لهذه الآيات نجد ربنا

             سبحانه وتعالى ذكر شيطان الإنس و شيطان الجن قال شيطان الإنس حاول معه،

             أرضيه، فمن الممكن أن تدفع شره، دفع المصائب وهذا كله مشروع، لأن عدو الإنس

              يُصانع، يصانع ممكن تصل معه لنتيجة. أما عدو الجن فلا يُصانع ولا يرضى إلا بشيء

           واحد وهو أن يدخلك النار فهذا ليس له حل إلا أن تستعيذ بربه الذي خلقه أن يصرفه عنك.

             وَالْلَّه سُبْحَانَه وَتَعَالَى أَسْأَل أَن يَجْرِي الْحَق عَلَى لِسَانِي وَأَسْأَل الْلَّه تَبَارَك وَتَعَالَى أَن

              يَنْفَعُكُم بِمَا أَقُوْل إِنَّه وَلِي ذَلِك وَالْقَادِر عَلَيْه، وَآَخِر دَعْوَانَا أَن الْحَمْد لِلَّه رَب الْعَالَمِيْن

             وَالْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه.











انْتَهَي الْدَّرْس الْتَّاسِع



.لست مجبورة ان افهم الاخرين من أنا
فمن يملكـ مؤهلات العقلــ والاحساســ
ســ اكون امامه كــ الكتاب المفتوح...
وعليه أن يحس الاستيعابـــ
اذا طالــــ بي الغياب فاأذكروا كلماتيـــ ،واصفحوا لي زلاتي
نحن افاس لانحب الغرور..
لكن سمح لنا بالتباهي...
لاننا ملوكــــــــــ......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آلَكوِنٌتُيّسًسًـــآ
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 25386
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 20/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة ~ وقال المحدث ~ للشيخ الحويني {الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن }   الثلاثاء فبراير 18, 2014 7:34 am

بأإآرك الله فيك
و جزااك الف خير
طرح رآآئع

شــكــرآآ


تصميــــــــــــــمي  :arrow:  :arrow:  :arrow:




 :arrow:  :arrow:  :arrow:  :arrow: 

 :arrow:  :arrow:  :arrow:


:arrow:  :arrow:  :arrow:

ღ شهقـآتٌ سَرمَدِيـَّةْ  ღ
منورتيـــــــــــآ & مشــــــــرفتينـــآ
بتوقـــيعنــآ المتوآضـــــــع ^_^"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الملوك
كبار مشرفي المنتدى
كبار مشرفي المنتدى


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 9847
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 29/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة ~ وقال المحدث ~ للشيخ الحويني {الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن }   الثلاثاء فبراير 18, 2014 7:43 am

جزاك الله كل خير وبارك الله فيك اخيتي
انار الله قلبك بالايمان وطاعة الرحمن
وجعله الله في موازين حسناتك





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ღ شهقـآتٌ سَرمَدِيـَّةْ ღ
مـديـرة ســـابقــة ~
مـديـرة ســـابقــة ~


ٱلبّـلـدُ : المغرب
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 38129
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 07/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة ~ وقال المحدث ~ للشيخ الحويني {الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن }   الثلاثاء فبراير 18, 2014 7:50 am

جزاك الله خيـرا
وجعله في موازين حسناتك
آنآر الله قلبك بالآيمآن وطآعة الرحمن
ودي




لَدْيْ مْآ يْڪْفْيْ مْنْ آلْمْآضْيْ

وْيْنْقْصْـــنْيْ غْدْيْ



    وْلْمْ أمْلْڪْ مْنْ آلْذْڪْرْے   

      سْوْے مْآ يْنْفْعْ آلْسْفْرْ آلْطْوْيْلْ  




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥нαɪвατ мαℓєĸ♥
مؤسس منتدى الملوك
مؤسس منتدى الملوك


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 49264
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 28/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة ~ وقال المحدث ~ للشيخ الحويني {الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن }   الثلاثاء فبراير 18, 2014 12:05 pm

جزاكي الله خير اختي الكريمة
مشاركة رائعة
جعل الله مانقلت وكتبت في ميزان حسناتك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لمسة أمل
المراقبة العامة
المراقبة العامة


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 19559
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 10/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة ~ وقال المحدث ~ للشيخ الحويني {الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن }   الثلاثاء فبراير 18, 2014 1:23 pm

بـــــــــــــآركــ الله فيــــكي عـــــــلى الموضوع المميز ابدعتِ ^^


آبتِسم ، لِقدر { آلله } وطِمئن قلبِک ،


فِ آقدآآر آلرحيم كُلِها خيرآ وآن آوجِعتک .
ييبلب ييبلب ييبلب
    

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة ~ وقال المحدث ~ للشيخ الحويني {الْمُحَاضَرَة الْتَّاسِعَة شَيْطَان الْإِنْس وَالْجِن }
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: