منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ~©¦¦© ~ مــــلف شـــــامل و كـــــامل عـــن المـــــــــــــغرب ~©¦¦© ~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
! À ß !
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6105
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/08/2013

مُساهمةموضوع: ~©¦¦© ~ مــــلف شـــــامل و كـــــامل عـــن المـــــــــــــغرب ~©¦¦© ~   الأحد مارس 23, 2014 10:26 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

يحتل المغرب مكانة متقدمة على خريطة السياحة العالمية، ويراهن في أفق عام 2010م على استقطاب عشرة ملايين سائح. وقليلة هي البلدان التي تحظى بمثل ما يحظى به المغرب من تنوع في المناخ الرائع الذي يمنح السائح فرص الاستجمام والمتعة والسياحة في أكثر من فضاء. والمعروف انه يقع على واجهتين بحريتين من حوض البحر المتوسط والمحيط الأطلسي، وشواطئه الجميلة الممتدة على طول 3500كم، توفر للزائر امكانية ممارسة هواياته في السباحة والنزهة وصيد الأسماك.

وجبال اطلس المغربية التي يصل ارتفاع بعض قممها لأكثر من 3000متر تهيئ للسائح ايضا رؤية غابات الصنوبر والبلوط والأرز والمحطات الجبلية العليا المكسوة بالثلوج ناصعة البياض.

وإضافة الى هذا التنوع الفريد تتوافر الحمامات المعدنية العلاجية المشهورة في المغرب منذ زمن بعيد ويتربع على قمة هذه الثروة السياحية توافر الآثار في المدن العتيقة وهذا دليل اضافي على اصالة الحضارة المغربية، فمن خلال مناراتها وأسوارها ومساجدها وقصورها ستقف على أروع صفحات التاريخ المغربي الاسلامي كمدينة فاس التي تحتضن اول جامعة في العالم وهي جامعة القرويين، وكذلك مدينة الرباط، العاصمة الادارية للمغرب والمشهورة بمعالمها التاريخية المتنوعة منذ عهود غابرة تعكس أمجاد الحضارات الرومانية والفينيقية والاسلامية.

والمغرب عالم واسع يمتزج فيه الواقع بالأساطير، وتعيش على مشارف مدائنه وبين جدرانها العصرية عادات وتقاليد لها نكهات مميزة اكثر تميزا من رائحة الشاي المغربي المعطر بالنعناع الذي يعبق في ارجاء المملكة.


المملكة المغربية
المعلومات الأساسية

الدار البيضاء الموقع: تقع في الركن الشمالي الغربي من قارة افريقيا وتطل على البحر المتوسط شمالا والمحيط الاطلسي غربا. يفصلها عن اسبانيا مضيق جبل طارق ولها حدود مشتركة مع الجزائر وموريتانيا وهي واقعة بين خطي عرض 24 و 36 شمالا وبين خطي الطول 2 و 11 غربا.
العاصمة :الرباط
المساحة: 710.850 كم مربع.
المدن الرئيسة: الدار البيضاء، فاس، مراكش، مكناس، طنجة
اللغة: العربية ( الرسمية)، البربرية، الفرنسية، الاسبانية
الرمز الكودي: Ma

عدد السكان: 31.1 مليون نسمة (2002م)
يوم الاستقلال: 18 نوفمبر 1955
الكهرباء: 110 /220 فولت
اليوم الوطني : 30 يوليو - (عيد العرش)
التوقيت: Gmt
هاتف دولي: 00212
العملة: درهم مغربي = (0.094 دولار) والدرهم يساوي مائة سنتيم.

الموارد الطبيعية: الفوسفات، (والمغرب هو الأول عالميا في انتاجه)، الحمضيات، الاسماك، السردين، الزيوت، التمر، الزراعة، المواشي، مناجم الفحم والرصاص والحديد والفضة والنحاس.
المطارات: الدار البيضاء ( أنفا، محمد الخامس) الرباط، سلا، طنجة، فاس، وجدة، الحسيمة، مراكش، اغادير، ورزازات، العيون.
متطلبات الدخول إلى البلاد: جواز سفر ساري المفعول، وضرورة الحصول على تأشيرة للدخول عن طريق السفارات والقنصليات المغربية الموجودة في كافة أنحاء العالم. الا ان هناك بعض الدول المعينة يمكن لرعاياها الدخول الى المغرب بدون تأشيرة مسبقة.
ساعات العمل: من الساعة الثانية وثلاثين دقيقة بعد الظهر إلى السادسة وثلاثين دقيقة.

الـمـــــــنــــاخ:
يتميز الساحل المغربي بمناخ البحر الأبيض المتوسط الدافئ، ويعتدل على الساحل الشرقي. أما المناطق الداخلية فيسود فيها مناخ قاري أكثر حرارة وجفافا، وفي جنوب البلاد يسود جو حار وجاف طوال معظم أيام السنة، وأشد ما يكون الليل برودا في شهري ديسمبر ويناير، وتسقط الامطار من نوفمبر الى مارس في المناطق الساحلية. ويكون المناخ جافا في معظمه مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، أما الجبال فيسودها مناخ أكثر برودة.

نبذة جغرافية

يقع المغرب في أقصى شمال افريقيا، وتحدها الجزائر من الشرق بحوالي 1600كم، وموريتانيا بحدود طولها 1561كم، وتستولي اسبانيا على مدينتي سبتة ومليلة القريبتين من الشاطئ الأوروبي.

ويملك المغرب خصائص جغرافية متنوعة، وفيه سلسلة جبال تنتهي بسهول محاذية للصحراء. والمغرب هو أكثر البلدان مطرا في شمال افريقيا، وتكون جبال الأطلس مقرا حقيقيا للمياه. تتخلل سطح الجنوب أنهار عديدة أهمها: أم الربيع، وبورقراق،وسبو، وتانسفت،ودرعة، ومعظمها يصب في المحيط الأطلسي.

نبذة تاريخية

تقع المملكة المغربية في أقصى العالم القديم وتنفصل عن اوروبا بالبحر المتوسط، وعن افريقيا بسلاسل جبال أطلس والصحراء. والمعروف أن تاريخ المغرب موغل في القدم حيث تشير النقوش الحجرية في الصحراء إلى ما قبل التاريخ وإلى حقب تاريخية مختلفة مما يدل على انفتاح المغرب منذ القدم على الخارج، وعلى أنه ملتقى للحضارات عبر العصور.

وبدأ الفتح الاسلامي لبلاد المغرب عام 643م (22هـ)، وبعد أكثر من عقدين تم تعيين عقبة بن نافع والياً عليها. فأسس مدينة القيروان وتوغل في المغرب حتى بلغ المحيط الأطلسي، وواصل المغاربة بعدئذ الدور ففتحوا الأندلس تحت قيادة طارق بن زياد، وأسسوا إمارات مستقلة حتى استتب الأمر عام 788م بتأسيس دولة الادارسة ثم المرابطين، فالموحدين، فالمرينيين، فالوطاسيين، فالسعديين فالسلالة العلوية الحالية.

وفي عام 1906 فرضت الحماية الاجنبية على المغرب بموجب معاهدة الجزيرة الخضراء وشهد المغرب ثورة عبدالكريم الخطابي ضد المستعمرين الفرنسيين عام 1921 وفي اليوم الثاني من مارس 1956 اعلن استقلال المغرب فيما عدا مدينتي سبتة ومليلة على ساحل المتوسط واللتين مازالتا خاضعتين للحكم الاسباني.

مناطق الجذب السياحي

شهد قطاع السياحة في المغرب خلال السنوات القليلة الماضية تطورا ملحوظا، وأضحى المغرب احدى المحطات الرئيسية للاستقطاب السياحي العالمي. واذا كان هذا القطاع قد اعتمد اعتمادا كليا على السياح الأوروبيين فقد اتجه الاهتمام بشكل لافت نحو سوق السياحة العربية.وتنبع الأهمية المتزايدة للمغرب كوجهة سياحية مفضلة لدى الكثيرين من هواة السفر والترحال الى اغتنائه بثروات طبيعية غاية في التنوع بحيث توفر للراغب في التمتع بها قاعدة عريضة من الخيارات، فإحاطته بالبحر المتوسط من الشمال والمحيط الاطلنطي من الغرب خلقت فيه تنوعا طبيعيا فريدا. والمرء يجد جبال أطلس الشاهقة والشريط الساحلي المعتدل المناخ، والمناطق الصحراوية في الجنوب الشرقي جنبا الى جنب في تناغم رائع. وقد وفر هذا الواقع لقطاع السياحة المغربي العديد من المزايا من أهمها التنوع السياحي كالسياحة الساحلية والجبلية والصحراوية والعائلية والعلاجية والثقافية وغيرها .

الــــــدار الـبـيــضــاء

هذه المدينة الجميلة الحديثة واحدة من سلسلة المدن المغربية الممتدة على شواطئ الأطلسي، فقد طورت من ميناء صغير لا يثير الانتباه في مطلع القرن العشرين الى مدينة كبيرة تعتبر اليوم العاصمة الاقتصادية والتجارية للمملكة المغربية، وهي المدينة الأولى في المغرب، والثالثة في افريقيا من حيث عدد السكان (بعد لاجوس والقاهرة) اذ يقطنها نحو اربعة ملايين نسمة.

وبالاضافة الى كونها مدينة لا تنام، فهي محافظة على طابعها المغربي الانساني ففنها المعماري ممتزج بين روعة القديم بأبنيته المنخفضة والمنتظمة الشكل، والحديث بمبانيه الشاهقة والفخمة كالمركز التجاري بشركاته ومصارفه وبيوت المال والفنادق الكبرى والحدائق العامة.

في الدار البيضاء تختلط المدن، أجزاء من بغداد، وأطراف من القدس، وقطع من القاهرة، وملامح من مرسيليا، وحالات من دمشق، ميناء برازيلي، ومقاه اسبانية وايطالية، وانت تعود في منتصف الليل يختلط رجع الناي النائح بشبق الفلامنكو وبالرقة العذبة لكمان يشق هدأة الليل.

ان الدار البيضاء التي تعرف ايضا باسم كازابلانكا و«أنفا» تشتهر بالعديد من الأماكن الجميلة التي تستحق ان يقصدها السائح ويتمتع بجمالها وبفنها. وان توافر التسهيلات السياحية فيها من فنادق فخمة ومطاعم ومواصلات حديثة تربطها بالمدن الأخرى جعلها تتبوأ مركزا مرموقا في الصناعة السياحية.

وفي وسط المدينة توجد «ساحة الامم المتحدة» وعلى جادة الحسن الثاني نافورة ماء موسيقية ملونة يستمتع برؤيتها المواطنون والسياح. ومن أهم الأماكن السياحية التي تلفت الانتباه مسجد الحسن الثاني الذي يعتبر فلسفة معمارية حضارية، وثالث أكبر مسجد في العالم الإسلامي بعد الحرم المكي والمسجد النبوي وتم افتتاحه عام 1993م ويتسع لأكثر من عشرين ألف مصل .

اما بالنسبة للتسوق فهو متعة في حد ذاته، وبخاصة في «سوق باب مراكش» في المدينة القديمة في الدار البيضاء وهي سوق يباع فيها كل شيء وبأبخس الأثمان وبخاصة الألبسة الجاهزة والأحذية والمصوغات والمصنوعات الجلدية، وغير بعيد عن الوسط نجد منطقة «عين الذيب» التي تمتد على طول الشاطئ وهي واجهة بحرية تضم سلسلة مسابح وفنادق ومقاه وملاه ليلية راقية شرقية وغربية ومطاعم من الدرجة الاولى ،ويتمتع السائح فيها بكل ما يطلبه من شمس ورمال وشواطئ وكل ما يشتهيه من المناظر الطبيعية التي أبدعتها عظمة الخالق سبحانه وتعالى .

الــربـــــــــــاط

صومعة حسان في الرباط ثاني أكبر مدينة في المغرب بعد الدار البيضاء، تقع على ساحل المحيط الأطلسي في سهل منبسط فسيح، وعند مصب نهر بورقراق الذي يفصل المدينة عن « سلا» المدينة القديمة حتى أنهما أصبحتا تشكلان مدينة واحدة.وقد شيدت احدى القبائل البربرية المسلمة حصناً أطلقت عليه اسم «الرباط» ومن هنا حملت العاصمة الادارية والسياسية للمغرب اسم الرباط منذ عام1912 .

وهي مقر إقامة الملك ومركز السفارات والنشاط الدبلوماسي، وتمتاز الرباط بشوارعها الفسيحة وأشجارها الوارفة الظلال ومساحتها الخضراء وهوائها النقي وطقسها المعتدل،وضواحيها ذات المناظر الخلابة، وهي في الوقت ذاته مدينة عصرية بمنشآتها الحديثة ،وبها عدد من الجامعات والمعاهد العلمية والتقنية ،وللرباط مدينتها القديمة يفضي اليها الزائر عبر شارع الحسن الثاني ثم سور الاندلس فالسوق المغطى قبل ان يدخل مباشرة الى السوق العتيق المسمى (السويقة) ومن هناك ينطلق الزائر بين مئات المتاجر حتى يصل الى (سوق السباط) الذي يزدحم بشتى أنواع وأشكال المنتوجات الجلدية ومنه يصل الى «قصبة الوداية» المشهورة المطلة على المحيط الأطلسي. وفي الطريق يقف المرء على أقدم مسجد في الرباط يرجع تاريخ بنائه الى عام 1150م وكذا معمل لصنع الزرابي الرباطية الشهيرة.

وبإمكان المرء الوقوف فوق «برج القراصنة» لرؤية الأمواج المتكسرة على الصخور ومشاهدة معالم مدينة سلا في الجهة الأخرى من نهر أبي رقراق. وقبل مغادرة المدينة لابد من زيارة حدائقها الجميلة التي رتبت على شاكلة حدائق الأندلس، وبالإمكان زيارة متحف الفنون المغربية بما يحويه من كنوز وأنماط أثرية رائعة.

ويحبذ المرور بشارع محمد الخامس وهو أكبر وأجمل شارع في الرباط تتوسطه ساحة خضراء وصفوف من أشجار النخيل الباسقة وبه المتاجر العصرية والمقاهي الفخمة. ومن الأماكن الجديرة بالزيارة في الرباط قصبة شالة وصومعة حسان، فضريح محمد الخامس الذي تجمع هندسته ونقوشه والتحف التي يشتمل عليها بين الأصالة والحداثة في مشهد واحد.

ومن روائع الصناعة المغربية تتميز الزربية الرباطية عن غيرها، وكذا الثياب والملابس المطرزة وأواني الخزف والمجوهرات والنقش على الخشب والمصنوعات الجلدية.

مــــــــراكـــــش

المنارة - مراكش مراكش، خالدة بمعالمها، شامخة شموخ الأطلس، متوغلة في التاريخ ، تنازع في شأنها عظماء الملوك وتعاقبت عليها السلالات الحاكمة، وشيّد بها العلماء والصناع التقليديون والمهندسون المعماريون والرسامون النحاتون عبر العصور أفخم القصور والمساجد والحدائق والمدارس..

مراكش، المدينة التي أعارت اسمها للمغرب لفترة من فترات التاريخ. التقى بها الرحل وسكان الجبال، توافرت فيها كل السلع، ازدهرت بها الصناعة التقليدية وشيدت بها فنادق فخمة ومطاعم وملاعب الغولف والكازينوهات. مراكش، انها بحق عاصمة الجنوب المغربي. تستيقظ مراكش، على عادتها كل صباح منذ 800 سنة على الأذان من علو 70مترا بصومعة الكتبية، المنارة الروحية لمراكش.
وتشرق الشمس على مراكش. شرائح مختلفة من الناس تكتسح الأزقة الملتوية للمدينة العتيقة. رجال يسرعون في اتجاه مسجد ابن يوسف الملتصق بالمدرسة، أحد أبرز المآثر التاريخية بمراكش، مدرسة قرآنية رحبة ورائعة أسسها السلطان المريني ابو الحسن (1331-1349).

تقع مدينة مراكش عند سفوح جبال أطلس على بعد 30 كم منها حيث يبلغ ارتفاعها 450 مترا عن سطح البحر، كما تبعد 4 كم جنوب الضفة اليسرى لنهر «تنسيفت» وبحكم موقعها الجغرافي فقد تنوعت درجات حرارتها مما أسهم في وجود بيئات نباتية تتسم بالغزارة والتنوع.
ويعود فضل تأسيس المدينة الى الملك الشهير يوسف بن تاشفين زعيم المرابطين عام 1062. وكان يطلق على هذه المنطقة اسم «مراكش»، وهي كلمة بربرية تعني «مر بسرعة» اذ كانت محطة يتوقف عندها اللصوص وقطاع الطرق للإغارة على القوافل.

وفي عام 1147 اقتحمت جيوش الموحدين بوابات مراكش، وعندئذ دخلت المدينة عصرا جديدا من العظمة والمهابة، وباتت حاضرة المغرب العربي الاسلامية دون منازع. وقد خلف الموحدون كمًّا هائلا من الآثار الخالدة، ولعل الأثر الأكبر والأعظم الذي يميز هذه الفترة جامع «الكتبية» بمنارته الشهيرة والذي يعد أجمل وأشهر أثر في المغرب العربي قاطبة. المساجد القديمة كالقصبة مثلا تستقطب السياح والدارسين للمعالم الأثرية من جميع أنحاء العالم مثل قصور المدينة والتي من أشهرها قصر «البديع» وقصر «الباهية» ودار «السي سعيد» اضافة الى البيوت القديمة المسماة بـ «الرياض» والتي تجد اهتماما من قبل فنانين عالميين.

وتعتبر الحدائق مثل حدائق «المنارة» و«أكدال» وقبور السعديين وسوق السمارين، وآثار ساقية «اشرب وشوف» أساسا حيويا للبنية السياحية للمدينة. وقد راعت الاستثمارات السياحية الحفاظ على طابع المدينة وعدم تشويه صورتها التاريخية. فانتقال السائح من وسط المدينة الى أحياء حديثة مثل حي «الداوديات» لا يخلق لديه انطباعاً بأن هوة تفصل ما بين المنطقتين، وان كان سيشعر بأن وسائل البناء هي التي تطورت. أما الطرز المعمارية والزخارف والرسوم والنقوش فقد ظلت كما هي ويبدو ذلك واضحا في قصر «المؤتمرات» حيث لا يختلف عن المعمار «المرابطي» او «الموحدي» أو «المريني».

وأحدثت هذه الاستمرارية المعمارية في الاستثمارات العصرية، سواء في الفنادق الفخمة والمخيمات السياحية والتجهيزات الترفيهية او في مراكز الجذب السياحي خارج المدينة مثل مناطق التزلج على الجليد في «اوكيمدن» و «أوريكا» ومراكز «إسني» و «الويدان» و «البرج» وغيرها، تكاملا سياحيا يدعمه سوق رائج للصناعة التقليدية والمطاعم والمقاهي والمتنزهات ووكالات السفر والسياحة ووسائل النقل السياحي والمدارس الفندقية والسياحية ومدارس تكوين المرشدين السياحيين.

ويعمل أكثر من ثلث سكان مراكش في أنشطة لها علاقة بالسياحة فمنهم سائق الكوتشي «الحنطور» وتجار وعاملون في البازار وأصحاب المقاهي والمطاعم والمستخدمون والمرشدون السياحيون، وصناع المنتوجات التقليدية من زرابي وأواني فضية ونحاسية وجلود وغيرها. ولا بد في نهاية المطاف من ان يتجول السائح في ساحة جامع «الفنا» وهي أشهر الساحات في المغرب وكانت تعلق فيها رؤوس المجرمين ومدبري الفتن، وصارت موسما دائما وعيدا يوميا للتراث الشفوي المغربي.

في كل صباح يستوطن فيها الحكواتي ومدعية العلم بالغيب وطبيب الأعشاب البرية والكاتب العمومي وحاوي الأفاعي والبهلوان وغيرهم ممن يبسطون زربياتهم، وكأن الكل في مسرح مفتوح كبير يؤدي فيه أدوارا عديدة من عنترة بن شداد حتى يوسف بن تاشفين سيد الملثمين وباني المدينة.
وعند غروب الشمس بمراكش تحتضنك حدائق النخيل الباسقة حول المدينة لتتمتع بالشمس وهي تتسربل بحمرة الشفق وتنهار أمامك رويدا رويدا لتغيب خلف غابات النخيل.

فــــــــــــاس

الكبرياء والبساطة يمتزجان في مدينة فاس الأثرية القديمة، وحيثما تطلعت اليها تقع عيناك على مآذن المسجد الذي يمثل أقدم جامعة عربية اسلامية. ولرؤية فاس لا يمكن إلا ان تغوص فيها برحلة داخلية، فبصمات الحنين، ماتزال مطبوعة هنا وهناك على هذه البوابة المزخرفة او تلك السجادة الملونة او تلك القبة الخضراء. وعندما تقوم بهذه المهمة الوجدانية ستبوح فاس اليك بكل أسرارها التاريخية والانسانية والجمالية.

إنها أول عاصمة للمغرب، ومهد للاسلام، ويعود الفضل في تأسيسها الى مولاي ادريس الثاني في عام 808م. وبعد مرور السنوات أصبحت موطنا للأندلسيين الذين نزحوا من غرناطة إثر سقوطها. وجامعة القرويين هي من أقدم الجامعات في العالم وقد استقطبت الكثير من أهل العلم والادب على مر العصور، وقد أسستها احدى فضليات النساء الثريات اللاتي جئن من مدينة القيروان عام 859م، و لعبت فاس عبر العصور المتعاقبة دور المدينة المحورية في المغرب. ابن عربي شيخ المتصوفة الذي توفي في دمشق وابن خلدون الذي توفي في القاهرة وابن ماجة الذي توفي في مراكش، وعلماء وكتاب جاءوا من كل مكان ليقيموا في فاس ويجعلوا منها رحلة كتابة. فالاهتمام بفاس ليس جديدا بل يعود الى الأيام الأولى لتأسيسها، ودورها التاريخي لم يتوقف أبدا على مرّ السنين، وحين اكتشفها الأوروبيون أصبحت فاس نقطة لانطلاق الارساليات الأجنبية وكذلك نقطة جذبت الكتاب والفنانين الغربيين.

تقع فاس في الوسط الشمالي للمملكة المغربية وبذلك تربط شمال المغرب بشرقه وغربه وجنوبه. وفاس ذات موقع جغرافي متميز فشرقها يوجد نهر «وادي فاس» او وادي الجواهر ويقسم فاس الى قسمين هما: عدوة الأندلس، وعدوة القرويين. وتمتد فاس بقديمها وجديدها على مسافة 180كم وتحتضن أكثر من 2.5 مليون نسمة.

عندما ينزل السائح في أزقة فاس القديمة سوف يشعر وكأنه يسبح في أمواج من البشر، انه التقاء بعالم آخر يغص بجمهور غفير وأصوات لا تنقطع، ومن بين مئات الحوانيت تنبثق الحركات الحية لأرباب الصناعة اليدوية والحديثة، فهذه روائح خشب الأرز او الجلد توقظ الحواس وتعلن قرب الوصول الى حي الدباغين ذي المنظر المدهش الزاهي الألوان، ولكن ذات المشاهد الرائعة لا يمكن ان تنسيك طابعها العتيق الذي تستمده من تاريخها العريق كعاصمة لأول دولة مغربية.. وكعاصمة للعلم والثقافة. ويمكن للسائح ان يزور المدارس العتيقة كالبوعنانية ذات الساعة الشمسية التي أنشئت عام 1357م، ومدرسة الصفارين التي مازالت تشعر بحيويتها باعتبارها شاهدا حيا على روعة الهندسة المعمارية الأندلسية المغربية.

ويمكن للسائح ان يلقي نظرة على بائعي الشموع الزاهية الألوان التي تباع بالحوانيت المحيطة بضريح مولاي ادريس الأصغر، وكذلك على المصاحف المزخرفة بماء الذهب والمعروضة بمتحف البطحاء.
ويستطيع السائح بعد الانتهاء من جولته في فاس القديمة ان يزور «فاس الجديدة»، حيث يتجول عبر ساحة العلويين، ويمتع نظره برؤية مدخل القصر الملكي، ومن هناك ينطلق الى باب السمارين ذي الهيئة الشامخة والأقواس السامقة.
وفي نهاية الجولة يمكنك ان تقصد أحد المطاعم الراقية التي تشتهر بها فاس وتتعرف على أنواع الطعام، فبعد ان تغسل يديك بماء الورد ستتلذذ بطواجن الدواجن والبصطيلة ( الحمام المهيأ برقائق هشة) والكانا اهبل هههههي واللحم المشوي ثم الشاي المنعنع المنعش.
وفي طريق عودتك الى بلادك يمكنك ان تحمل في جعبتك بعض الهدايا من الأواني، والجلابيب، والحلويات بالعسل والكباب، واللوز المحمص.

مــكــنــاس

الاسطبلات - مكناس- ان السياح المتعطشين للإلمام بالتاريخ غالبا ما يدرجون مدينتي فاس ومكناس في الجولة التي يقومون بها عبر عواصم المغرب العتيقة التي تتكون من هاتين المدينتين اضافة الى مدينتي الرباط ومراكش، خاصة وان مكناس تقع غرب فاس وتبعد عنها مسافة 60 كم.

وقد شيد هذه المدينة العاهل العلوي المولى اسماعيل في نهاية القرن 17 لتكون عاصمة لملكه، وتفنن في بنائها وإبداعها، فجلب اليها الأيدي الفنية العاملة التي شيدت الابواب الهائلة وكأنها تنبثق من الأرض، وكذلك الأسوار اللامتناهية المحيطة بالاصطبلات والمخازن العظيمة، وقد رسم المولى اسماعيل بنفسه الخطوط الرئيسة للقصور والحدائق والأحواض ويذهب بعيدا في تحقيق أمانيه الشاسعة التي طالما كانت تفوق الأحلام. ومكناس هي احدى العواصم التاريخية الأربع للمملكة المغربية .

ومن أعظم آثارها التي تدهش السياح باب المنصور الضخم المشهور بنقوشه الفسيفسائية وبالقصر الملكي بأسواره العتيقة وضريح مولاي اسماعيل، ومسجد بريمة، وسيدي عثمان، والقصر الجامعي الذي يعد متحفا للفن المغربي. وتتميز مكناس بمناخ معتدل ونواح جبلية رائعة أهمها «إفران» التي يلقبها السياح بـ«سويسرا القارة الافريقية» بسبب فيلاتها الجميلة ومناظرها الشبيهة بجبال «الألب» بثلوجها وأشجارها الباسقة، كما تحتوي على مركز تزلج في جبل مشليفن ( 2000متر) وهيري (1.600 متر) اضافة الى مدينتي آزرو وخنيفرة المشهورتين بصناعتهما التقليدية العريقة وكونهما مركزين للصيد والقنص وبمناخهما الجبلي الصحي.

وتوجد بالمنطقة أيضا مدينة «وليلي» التاريخية التي أسسها الرومان، ومدينة المولى ادريس مؤسس دولة الأدارسة، أول دولة اسلامية بالمغرب.

طـــنــجــة

فندق كونتيننال / طنجة بوابة المغرب، تقع على ربوة عالية مطلة على مضيق جبل طارق بمواجهة الشاطئ الاسباني، بين البحر الابيض والمحيط الأطلسي، أغدق عليها الخالق سبحانه وتعالى بسخاء ودون حساب، وأضفى عليها عبق التاريخ نكهة خاصة بأساطيره المثيرة الممتعة.
ان بقايا عمائر ومباني طنجة القديمة، بأشكالها الرومانية والأندلسية والأوروبية، مازالت خير شاهد على تاريخ الموجات البشرية المتتالية التي مرت بها، فقد سمعت طرقات المدينة وقع حوافر خيول الفينيقيين والقرطاجيين والرومان والوندال والعرب.. كلهم جاءوها وتركوا بصماتهم فيها.

ثم كان الفتح الاسلامي في عام 707م على يد موسى بن نصير الذي ولّى عليها القائد طارق بن زياد الذي انطلق من طنجة على رأس الجيش الاسلامي عابرا المضيق «الذي أخذ اسمه» ليفتح الأندلس عام 711م، ومنذ ذلك اليوم عظم شأن طنجة وأصبح اسمها يطلق على المغرب الأقصى كله بعد ان تحولت الى مركز وجسر تعبر منه قوافل الجيوش والعلماء والأدباء وكل من يود التوجه الى الأندلس.

وكان ابن بطوطه أشهر رحالة العرب- وهو من مواليد طنجة عام 1304م - خير داعية لمدينته أثناء رحلاته الثلاث التي استغرقت 29 عاما زار خلالها مختلف أرجاء العالم الذي كان معروفا آنذاك.
وبعد نكبة العرب الكبرى في الأندلس احتضنت طنجة المهاجرين الأندلسيين فأقاموا فيها وصبغوا حياتها بالصبغة الأندلسية المرهفة.

ثم دخلت طنجة حلبة الصراع العالمي فسقطت في قبضة البرتغاليين الذين قدموها عام 1662 هدية زواج الملك شارل الثاني ملك انجلترا من كاترين أميرة البرتغال، وقد جعل موقع طنجة عند مجمع البحرين بحر الروم (الابيض المتوسط) وبحر الظلمات (المحيط الأطلسي) منها جنة السياح وقبلتهم من شتى بقاع العالم، فهي تجمع بين السهل والجبل، الى جانب شاطئ رملي من اجمل شواطئ العالم، أقيمت عليه قرى اصطياف دولية متكاملة، يقضي فيها السياح معظم أوقاتهم، ولايغادرونها إلا للقيام بزيارات لأسواق طنجة ومعالمها، ويتميز الشاطئ المطل على المحيط الأطلسي بمخيماته الخاصة ومشاريعه السياحية المتناثرة فوق رماله الذهبية، والمجهزة بكل الأدوات الترفيهية والرياضية. لقد جذب جمال طنجة مجموعات من أشهر الفنانين العالميين ورجالات الفكر والأدب فاتخذوها مكانا ملائما لابداعاتهم، على ان بعضهم استقر بها بمجرد ان لمست قدماه ترابها، وإضافة الى روعة جمالها فطنجة غنية بمعالمها الأثرية وأهمها مغارة هرقل وهي عبارة عن كهوف كلسية تتكسر عليها أمواج البحر عند كل مدّ. وكانت مساكن لانسان ما قبل التاريخ.

وضمن المعالم التاريخية نجد حديقة «المندوبية» والتي كانت مقرا للمندوب السامي الاسباني، ويحيط بهذه الحديقة ثلاثون مدفعا من البرونز وهي من بقايا الأسطولين الاسباني والفرنسي. وبزيارة «رأس ملاباطا» على بعد عشرة كيلومترات شرق طنجة حيث تتعانق مياه الابيض المتوسط بمياه المحيط الأطلسي، ومن خلال شرفة بمنارة قصر ملاباطا يمكن للسائح مشاهدة خليج طنجة ومضيق جبل طارق وسواحل الأندلس بالعين المجردة حين يكون الجو صحوا. ولا يمكن الحديث عن طنجة دون ذكر حي «مرشان» التاريخي ببناياته التاريخية، ويعتبر السوق الكبير بمثابة المركز الرئيسي لطنجة وتدب فيه الحياة ليلا ونهارا حيث المقاهي التقليدية التي تجمع السكان والسياح معا كذلك في المطاعم التي تفوح منها رائحة المأكولات الشهية والمتنوعة من المطبخ المغربي الشهي.

أصيلة

على بعد40 كم جنوب طنجة يصل السائح الى مدينة أصيلة والتي ينحدر أصل تسميتها الى كلمة «أصيل» العربية وهي تعلو فوق المدينة القرطاجنية العتيقة «زيلي»، او «زيليس».

شهرة أصيلة ذات شقين: أولهما جمالها الناطق بكل اللغات، وثانيهما تعلق أهلها بالأدب والشعر بنفس القدر الذي يتعلقون فيه بالصيد والتجارة . لكن يظل عشق الأدب والشعر قاسما مشتركا بين كل من يسكنها او يمر بها.. ان الترادف بين اسم أصيلة وكلمة الثقافة بات أمرا معروفا منذ موسمها الثقافي الأول الذي أقيم عام 1978 وحتى الآن.. اذ بات وجهة يتجه اليها المبدعون والنقاد والمثقفون وأهل الفن وقادة الفكر في كل صنوف المعرفة.

على جدران المدينة رسمت لوحات لفنانين عالميين وعلقت في أزقتها أروع اللوحات على القماش. ومن «القريقية» يمكنك الاستمتاع بغروب الشمس حيث تلتقي أشعتها الحمراء في انسجام رائع مع مياه الأطلسي، وبالقرب من شاطئ أصيلة الجذاب تنظم اللقاءات لمناقشة قضايا الموسيقى وأصول الأنغام والايقاعات ودور العرب في هذا الميدان ، اي ان الثقافة لم تعد ترفا مع أصيلة اذ تحولت لتكون كالماء والهواء في متناول الجميع.. وبقدر ما يسعد أهل أصيلة بالشعر والفن.. يسعدون باحتضان زوارهم من السياح العرب والأجانب.. وكل من يطرق باب مدينتهم العربية الأصيلة.

مهرجانات ومواسم

تنظم في المغرب العديد من المهرجانات والمواسم الثقافية بمختلف المدن المغربية وعلى مدار السنة، فإضافة الى مهرجان أصيلة يوجد مهرجان الرباط الذي يستمر أربعين يوما وذلك خلال شهر يونيو ، ومهرجان الموسيقى الروحية بفاس، وينظم في شهر مايو، وموسم الخطوبة بأملشين وينظم في شهر سبتمبر ، وموسم حب الملوك بصفرو حيث تختار ملكة جمال حب الملوك، ومهرجان عبيدة الرما بخريبكة، ومهرجان الفنون الشعبية، والمهرجان الدولي للسينما بمراكش، ومهرجان أغادير للموسيقى العربية وغيرها.
وددي


[img][/img]

و تبقي القطط افضل من بعض البشر



[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
! À ß !
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6105
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/08/2013

مُساهمةموضوع: رد: ~©¦¦© ~ مــــلف شـــــامل و كـــــامل عـــن المـــــــــــــغرب ~©¦¦© ~   الأحد مارس 23, 2014 3:13 pm

يسلمو كتيييييييييييييييييييييييييير ع المرور العطر و النير اللي انرتم به موضوعي
شكرا الكم ع المرور


[img][/img]

و تبقي القطط افضل من بعض البشر



[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! آلأميرة ألآردنية~|
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 21053
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 10/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ~©¦¦© ~ مــــلف شـــــامل و كـــــامل عـــن المـــــــــــــغرب ~©¦¦© ~   الأحد مارس 23, 2014 3:54 pm

ســ♥ــلمت الانــــامل الــ...ــراق،،يــّّــة

طــّّــرح رأإآأئــ~~~ـــع ويستــّّــحق

المتـــــّّّــــــاآأإأآبعة☺

تحياتي اردنيةّّّ♥♫
 :arrow:  :arrow:  :arrow: 


يآرب في القلب بكاء لا يسمعه أحد
 ، وحدك تعلم حجم الألم في قلبي
 فإنزعه مني يارب
رحمة الله تحتويگك# جدتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! À ß !
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6105
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/08/2013

مُساهمةموضوع: رد: ~©¦¦© ~ مــــلف شـــــامل و كـــــامل عـــن المـــــــــــــغرب ~©¦¦© ~   الأحد مارس 30, 2014 7:38 am

منوووووووووووووورة غاليتي ساروش
تسلمين ع المرور
ودي لكم


[img][/img]

و تبقي القطط افضل من بعض البشر



[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لمسة أمل
المراقبة العامة
المراقبة العامة


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 19559
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 10/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: ~©¦¦© ~ مــــلف شـــــامل و كـــــامل عـــن المـــــــــــــغرب ~©¦¦© ~   الثلاثاء أبريل 01, 2014 2:27 am

ملف شامل فعلا
ربنا يخليكي يابنت المغرب للمغرب

يسلمــــــــــــو


آبتِسم ، لِقدر { آلله } وطِمئن قلبِک ،


فِ آقدآآر آلرحيم كُلِها خيرآ وآن آوجِعتک .
ييبلب ييبلب ييبلب
    

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
~©¦¦© ~ مــــلف شـــــامل و كـــــامل عـــن المـــــــــــــغرب ~©¦¦© ~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتديات العامة :: القسم العــــام-
انتقل الى: