منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسم الله ( الوكيل )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
♥•°صاحبےـة السمـو°•♥
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 4850
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 08/01/2013

مُساهمةموضوع: اسم الله ( الوكيل )   الخميس أبريل 10, 2014 3:11 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :



اسم الله ( الوكيل )

ما من عبد من عباد الله ولا مخلوقٍ من مخلوقاته إلا ويكتنفه العجز ويحيط به الضعف وتشمله الحاجة؛ ولذلك فإنه يعتمد في أموره كلّها إلى خالقه ورازقه ومدبّر أموره، واعتماده هذا هو وكالةٌ منه لرب العالمين، وهو سبحانه (الوكيل) عنه، ومع جولةٍ ماتعة حول اسم الله الوكيل.

الأصل في الاشتقاق:

(الوكيل) مأخوذ من الفعل وَكَلَ، والواو والكاف واللام أصل صحيح يدل على اعتماد غيرك في أمرك، يقول ابن منظور في لسان العرب: " وكلت أمري إلى فلان: أي ألجأته إليه واعتمدت فيه عليه. ووكل فلان فلانا، إذا استكفاه أمره ثقةً بكفايته، أو عجزاً عن القيام بأمر نفسه".

والوكيل من وَكَلَ إليه الأمر وكالة: أي ترك له الأمر وسلمه إليه، ومنه قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين) رواه أحمد، ومعناه: فلا تتركني إلى نفسي وتصرفني إليها، ومن وُكل إلى نفسه هلك، ويقال: الوَكَل بفتح الواو والكاف بمعنى الرجل الضعيف العاجز، أما وكّله بالتشديد: أي جعله وكيلاً، أو بمعنى: استحفظه على الشيء، ومصدر فعل وكل من الوكالة.

والتوكل هو قبول الوكالة، والتوكل على الله تعالى والاتكال عليه هو الاعتماد عليه تعالى وتفويض الأمور إليه، وترك تدبير النفس، والانخلاع من الحول والقوة، قال الجوهري:"التوكل إظهار العجز والاعتماد على غيرك".

والوكيل على وزن فعيل، وتأتي بمعنى مفعول، فتقول: وكيل الرجل، وهو الذي يقوم بأمره، وسمّيناه وكيلاً لأن موكّله قد وكّل إليه القيام بأمره فهو موكول إليه الأمر.

وقد تعدّدت عبارات اللغوين في بيان معنى الوكيل، قال ابن الأنباري: "الوكيل: الحافظ، وقيل: الوكيل: الكفيل، فنعم الكفيل الله بأرزاقنا"، ومن هذا الباب قول يعقوب عليه السلام: {فلما آتوه موثقهم قال الله على ما نقول وكيل} (يوسف:66).

وقيل: الوكيل هو الكافي، ومن دلائلهم على أن الوكيل تُطلق على الكفيل قوله تعالى: {وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل} (آل عمران:173) بمعنى:كافينا الله ونعم الكافي، وقال الجرجاني: "الوكيل: هو الذي يتصرف لغيره لعجز موكله"، وقد تُستعمل في لغة العرب بمعنى: الرّب أو الصاحب، واستدلّوا عليه بقول أبي الهيثم :


وداخلة غورا وبالغور أخرجت وبالماء سيقت حين حان دخولها

ثوت فيه حولا مظلما جاريا لها فسرت به حقا وسر وكيلها

فقوله (سُرّ وكيلها): يعني رب الناقة، سرّه خروج الجنين.

المعنى الاصطلاحي:

لم يبتعد اصطلاح العلماء عن المعنى اللغوي، فقد دارت تفسيراتهم لهذا الاسم حول حقيقة توكّل الخالق جلّ وعلا بالقيام بشؤون الخلق ومصالحهم وتسيير أمورهم، فالوكيل هو القيم الكفيل بأرزاق العباد ، وحقيقته أنه يستقل بأمر الموكول إليه، فالخلق والأمر كله له لا يملك أحد من دونه شيئاً ، وقيل : الحافظ ، الذي توكل بالقيام بجميع ما خلق.

قال الشيخ السعدي: "الوكيل المتولي لتدبير خلقه بعلمه وكمال قدرته وشمول حكمته، والذي تولى أولياءه، فيسرهم لليسرى، وجنبهم العسرى، وكفاهم الأمور، فمن اتخذه وكيلاً كفاه".

وذكر الحليمي، أن الوكيل: هو الموكَّل والمفوّض إليه، علما بأن الخلق والأمر له، لا يملك أحد من دونه شيئا.

الفرق بين الوكيل في صفات الله وبينه في صفات العباد

وكالة الله سبحانه وتعالى لعباده أن يتولّى أمور عباده كلّها، وتفويضه في جميع ما يحتاجون من الوقاية والغياث والحفظ والرعاية، وهذا يستلزم كمال الله سبحانه وتعالى وتنزيهه من أي نقص، لأن الوكالة تقتضي كمال علمه وإحاطته بمخلوقاته، وكمال قدرته على التدبير، وكمال الحكمة في ذلك، فهو على كل شيء وكيل، ويكون توكيل العبد ربه تسليماً لربوبيته وقياماً بعبوديته.

إذن فالوكالة لله سبحانه وتعالى هي الوكالة التامة، والتي تجمع علم الوكيل بما هو وكيل عليه، وإحاطته بتفاصيله، وقدرته التامة عليه ليتمكن من التصرف فيه، وحفظ ما هو وكيل عليه، مع حكمته ومعرفته بوجوه التصرفات، ليصرفها ويدبرها على ما هو الأليق .

أما وكالة العباد لبعضهم فهي نابعةٌ من صفات النقص التي فيهم، سواءٌ في العلم والقدرة والإحاطة والحكمة، فضلاً عن الحاجة إلى الآخرين، فكانت وكالتهم ناقصة ونسبيّة، ومهما توكّل العبد في حاجة غيره من الفقراء والمساكين وغيرهم، إلا أنه يظلّ محكوماً بنقصه وضعفه.

قال الإمام العسكري في كتابه الفروق اللغوية: "الوكيل في صفات الله بمعنى المتولي القائم بتدبير خلقه؛ لأنه مالك لهم رحيم بهم؛ وفي صفات غيره إنما يُعقد بالتوكيل".

أدلة هذا الاسم من النصوص الشرعيّة:

ورد (الوكيل) في القرآن الكريم أربعة عشر مرّة، صريحاً في قوله تعالى: { الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل} (آل عمران:173)، ومستفاداً من وصف الله تعالى بأنه وكيل الخلق، في باقي الآيات، منها قوله تعالى: { وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا} (النساء:81)، وقوله تعالى: { خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل} (الأنعام:102)، وقوله: { إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل} (هود:12)، وغيرها من الآيات الكريمة.

وجاء في صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "حسبنا الله ونعم الوكيل، قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار، وقالها محمد -صلى الله عليه وسلم- حين قالوا: {إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا، وقالوا: حسبنا الله ونعم الوكيل} (آل عمران:173)".

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ( كيف أنعم وقد التقم صاحب القرنِ القرن، وحنى جبهته، وأصغى سمعه ينظر متى يؤمر)، فقال المسلمون: يا رسول الله، فما نقول؟ قال: ( قولوا: حسبنا الله ونعم الوكيل على الله توكلنا) رواه أحمد، والمقصود بصاحب القرن إسرافيل عليه السلام.

آثار الإيمان بهذا الاسم:

أولاً: استسلام العبد لخالقه والتفويض له في كلّ الأمور؛ إدراكاً منه بأن جميع الأمور من خير وشرّ ونفع وضرّ إنما هي بقضائه وقدره، يقول الإمام ابن العربي: " إذا علمت أن وكيلك غني وفي قادر ملي فأعرض عن دنياك واقبل على عبادة من يتولاك".

ثانياً: حسن الظنّ بالله تعالى، ومرجع ذلك هو تصوّر عظم شأن من أوكلت إليه الأمور سبحانه وتعالى، فهو المتّصف بتمام القوّة والقدرة وتمام العلم والحكمة، لن يُقدّر لعبده إلا ما هو لصالحه في معاشه ومعاده.

ثالثاً: أن لا يستكثر العبد سؤال الله تعالى في كلّ حين، فإن الوكيل غني يحب أن يسأله السائلون، قال تعالى:{ واسألوا الله من فضله إن الله كان بكل شيء عليما} (النساء:32)، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا، حين يبقى ثلث الليل الآخر، يقول: من يسألني فأعطيه) متفق عليه.

رابعاً: تحقيق التوحيد وإخلاص العبادة، لأن التوكّل على الخالق من أجلّ العبادات، وقوامها الاعتماد القلبي عليه ، وتفويض الأمور إليه، والأمر بها مطلوب ومرغوب: {فاعبده وتوكل عليه} (هود:123)، {رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا} (المزمل:9)، والالتفات إلى غيره محظور: {ألا تتخذوا من دوني وكيلا} (الإسراء:2).





انــا°•♥ ثــــم ذاتـــى °•♥ ثــــم نفــــسى °•♥ ثــــم لا احــــد




اذا لم تعجبك شخصيتي مشكلة امك فغيرك يعشقني بجنون

كـــرامـــتـــي وعـــزة نــفــــســــي فوق الجميع

فلا احد يستحق ان اذل نفسي ولو للحظه من اجله..


إعتدت أن لاأتكلم حين يبلغ الألم ذروته..!!
فـَ صمتي عالمٌ لا يفهمه إلاّ أنا..؟!!



لن تستطيع الآيادي الآمساك بي..

ستتعب العيون من محآولة عدي,,

سأحرق كل من يقترب من حدودي ..

أنا امرأه غير كل النسآء ..

لن اجعل قلبي سلعه لبيع أو شراء..

سأظل نجمة تستطع في السمآء ..



لست كما يقولون ..!


بل هنآك من يحبني , يرسمني بـ أجمل الصور


وهنـآك من يكرهني , يرسمني بـ أبشع الصور .
فـ لكل منهم فرشآة لـ الرسم ويرسمني على مزآجه
ولكن انــآ , أبقى انــآ..
تلك الشخصية النادرة في الوجود




أنا أنثى لا تشبه نسآء الكون

أنثى خجل القمر من رقتها

أنثى لا تشبه الا ~الورود~

انثى أخذت من الليل الهدوء

ومن الصبح النسيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
symbian
عضو جديد
عضو جديد


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 10
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 11/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: اسم الله ( الوكيل )   الجمعة أبريل 11, 2014 7:27 am

موضوع رائع و مجهود مميز
شكرا لك(ي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـبرنسيـــسه
عضو ماسي
عضو ماسي


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1329
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 08/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: اسم الله ( الوكيل )   الجمعة أبريل 11, 2014 8:51 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رغد الصلاحي
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 4922
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 17/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اسم الله ( الوكيل )   الجمعة أبريل 11, 2014 9:07 am

بارگ الله فيك


ساعود لكي يوما ما يا بلادي فإن لم أموتعلى أرضك فيكفي أن هذا اختياري







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لينوو
عضو نشيط
عضو نشيط


ٱلبّـلـدُ : السعودية
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 263
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 28/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: اسم الله ( الوكيل )   الجمعة أبريل 11, 2014 9:36 am

جزاك الله خير الجزاء
ويكتبلك بكل حرف حسنه
يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رقية
عضو مشارك
عضو مشارك


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 57
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 05/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: اسم الله ( الوكيل )   الجمعة أبريل 11, 2014 1:45 pm

موضوع قيم
و
مفيد
ننتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسم الله ( الوكيل )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: