منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معنى موت النفس البشرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
!!آلُشُۆقَ جٍآبْگ!!
مـديـرة ســـابقــة ~
مـديـرة ســـابقــة ~


ٱلبّـلـدُ : السعودية
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 23223
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 12/06/2013

مُساهمةموضوع: معنى موت النفس البشرية   الأحد يناير 18, 2015 11:36 pm

( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ) 
ولكن
موت النفس ليس معناه العدم المحض بل معناه الإيقاف النهائي عن العمل في الدنيا لأن النفس من عالم البقاء وليس من عالم الفناء - وعندما يُذكر الموت في حق النفس فهو يعني إيقافها عن العمل فقط وحجزها في القبر الروحي وليس العدم المحض
وبسبب هذا الإيقاف عن العمل لا تستطيع كسب حسنات أو سيئات حتى تُجازى على ما كسبت يوم القيامة
كل إنسان يموت وتُقبر نفسه في ( القبر الروحي ) ولكن ليس كل إنسان يموت ويُدفن جسده في ( القبر المادي )
القبر الروحي : هو ( البرزخ ) الذي تذهب إليه نفس الإنسان بعد وفاته
القبر المادي : هو ( المكان ) الذي يذهب إليه جسد الإنسان بعد وفاته

تصور لتقريب الفهم :
الإنسان في هذه الدنيا كالجنين في رحم الأم لا يستطيع أن يتصور الحياة التي سوف يحياها في هذه الدنيا بعد ولادته 

عملية ولادة الجنين وانتقال حياته من الحياة في الرحم إلى الحياة في الدنيا - العالم الذي لا يستطيع الجنين أن يتخيل حقيقته وهو يعيش في الرحم 
تماثل إلى حد ما :
عملية موت الإنسان وانتقال حياته من الحياة في الدنيا إلى الحياة في الآخرة - العالم الذي لا يستطيع الإنسان أن يتخيل حقيقته وهو يعيش في الدنيا
فالجنين عند الولادة ينفصل عن الغشاء حيث كان الوسيلة التي تمده بوسائل الحياة في الرحم 
وكذلك فإن :
الإنسان عند الموت ينفصل عن الجسد حيث كان الوسيلة التي تمده بوسائل الحياة في الدنيا

والجنين حينما كان في رحم الأم كان يقوم بوظائفه الحيوية بشكل يختلف تماما عن قيامه بوظائفه الحيوية بعد خروجه إلى الحياة الجديدة في الدنيا 
فهو يأكل ويشرب ويخرج ويتحرك ويتنفس ويتألم ويتمتع و,,,,,,,,,,,,,,,,,, الخ في الرحم بطريقة تختلف عن الطريقة التي يأكل ويشرب ويخرج ويتحرك ويتنفس ويتألم ويتمتع و ,,,,,,,,,,,,,,,,, الخ بها في الدنيا 
وباختصار فإنه يعيش في الرحم بطريقة تختلف تماما عن الطريقة التي يعيش بها في الدنيا و
يمارس جميع وظائفه الحيوية في الرحم بطريقة تختلف تماما عن تلك التي يمارسها بها في الدنيا
نستخلص من التصور السابق المقارنة التالية بين الجنين والنفس :
الطفل أي ( الجنين ) حيث يمارس كل وظائفه الحيوية بواسطة الغشاء ( المشيمة ) وهو في الرحم
وعندما يترك الغشاء ويخرج من الرحم إلى الدنيا تختلف كل وظائفه الحيوية عن تلك التي مارسها بها وهو في الرحم
ويطلق لفظ الولادة على انتقال حياة الطفل ( الجنين ) من الرحم إلى الدنيا
الإنسان أي ( النفس ) حيث يمارس كل وظائفه الحيوية بواسطة الجسد ( الهيكل ) وهو في الدنيا
وعندما يترك الجسد ويخرج من الدنيا إلى الآخرة تختلف كل وظائفه الحيوية عن تلك التي مارسها بها وهو في الدنيا
ويطلق لفظ الموت على انتقال حياة الإنسان ( النفس ) من الدنيا إلى الآخرة

[size=32]أنواع الموت
أولا : الموت العملي ( نهائي - مؤقت )
[/size]
 --------- ثانيا : الموت الروحي

أولا : الموت العملي
متى يسمى موت النفس بالموت العملي :
عند النوم أو عند الخروج من الجسد نهائيا , فالنفس لا تعمل أثناء النوم ولا تعمل أيضا إذا خرجت نهائيا من الجسد بمفردها وذهبت إلى قبر البرزخ الروحي , وبما أنها خُلقت وجاءت من عالم الغيب إلى عالم الشهادة للعبادة في الدنيا والعبادة هي طاعة الله والامتثال لأمره أي العمل بشرعه , فإذا عملت وسعت هذه النفس في الدنيا وفق شرع الله كان العمل والسعي صالحا , وبالتالي تكسب حسنات أو سيئات ولا بد أن تنال الجزاء وفق العمل - والدليل :
- يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا ........... @
- وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ (70)
- يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ @
- وَخَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَلِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (22)
- فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (54)
- الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (17)
- إن الساعة ءاتية أكاد أخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى @
- إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13) أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (14)


وينقسم الموت العملي إلى قسمين ( نهائي - مؤقت )
أ - موت عملي نهائي : 
خروج النفس من الجسد وانتقالها من الدنيا إلى القبر في عالم البرزخ - بهذا الخروج ينتهي عملها نهائيا أي تأخذ حكم بالإيقاف النهائي عن العمل في الدنيا إلى يوم البعث - وبهذا الخروج أيضا يتوقف النشاط البيولوجي لأداة العمل ( الجسد ) فيُقبر في مقبرة ويتحلل ويفنى في عالم الفناء
أما النفس فتكون في حالة سبات وسكون أو إيقاف نهائي عن العمل وبالتالي لا يمكنها كسب حسنات أو سيئات مادامت في القبر الروحي ( البرزخ ) لأنها بدون أداة العمل يعني بدون جسد تعمل به , ورغم ذلك يُضاف لرصيدها آثار أعمالها التي سبق وأن عملتها بواسطة جسدها عندما كانت حية في الدنيا
بمعنى أن النفس الميتة موت نهائي وهي في عالم البرزخ , لا تستطيع عمل أي شيء كما كانت تعمل في الدنيا لأنها بدون جسد تعمل به أيا كان نوعه , ولكن ( تجني ثمار أعمالها فقط ) ويضاف آثار أعمالها السابقة إلى رصيدها فتشعر بزيادة وهي في القبر إما بالنعيم أو الجحيم , فيكون قبرها إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار بسبب أعمالها السابقة وآثار تلك الأعمال , فضلا عن الجزاء الأكبر يوم القيامة وفي الدار الآخرة , وسوف تُوفىَ كل نفس ما كسبت سواء حسنات أو سيئات جراء أعمالها السابقة , المهم أن النفس في عالم البرزخ تكون مفعول بها وليست فاعلة , وهي من عالم الغيب تحيا عمليا في عالم الشهادة بجسد وتموت بدونه , والموت العملي النهائي للنفس ليس معناه العدم المحض وإلا كيف تذوق نعيم أو عذاب القبر؟!! , ومادامت النفس في العالم المادي يكون جسدها مادي , وعندما تنتقل إلى العالم النوراني فيتبدل جسدها المادي السابق هو هو ولكن إلى طبيعة نورانية أي جسد نوراني
إذاً الجسد في الدنيا ينتمي لعالم مادي ، ويوم تبدل الأرض غير الأرض في النشأة الآخرة سوف ينتمي لعالم نوراني , فهو ليس أكثر من أداة أو آلة كوسيلة عمل تعمل به النفس التي تنتمي لعالمٍ روحاني في هذا العالم المادي , فتستخدمه ويستجيب لشهواتها ورغباتها ، وبالمقابل فإن النفس عندما تحل بهذا الجسد سواء مادي أو نوراني تصبح محكومة لإطار المكان والزمان الذي ينتمي إليه الجسد 

ب - موت عملي مؤقت : 
وهو إيقاف عملها مع بقائها في جسدها في الدنيا بسبب النوم فلا تغادره , لأنها سوف تواصل عملها في الدنيا عندما يفيق الإنسان من النوم - وينتج عن هذا النوم أيضا توقف النشاط الحيوي للجسد , يعني النفس موجودة داخل الجسد ولكنها لا تعمل لأن نوم الدماغ حال بينها وبين سيطرتها على الجسد وبالتالي لا تتحكم فيه - ونبض القلب المادي والإنسان نائم يتوقف على وجود النفس في المجال الكهرومغناطيسي لأعصاب القلب , يعني الجسد النائم حي مادامت النفس في داخله , والنوم ما هو إلا توقف عمل المخ بسبب التعب والإرهاق
وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (60)
في الآية الكريمة : الله يستوفي جميع أعمال النفس بالليل أي حين النوم ( الموت المؤقت ) , وعلمه سابق لما سيفعله الإنسان في النهار ورغم ذلك يبعثه من ذلك الموت المؤقت ليواصل عمله في النهار

ماذا يحدث للنفس أثناء الموت العملي ( النهائي والمؤقت ) ؟
عندما ينام الإنسان , يُصبح كأنه جثة هامدة , مع أن قلبه لا يزال ينبض ودمه يسري في العروق ورئتيه تعملان دون توقف , هو يغوص أثناء نومه في عالم آخر : عالم الأحلام الغريب فما الذي يحدث معه بالضبط ؟ 
هل تخرج النفس من جسده أم تبقى كما هي ؟ - يقول تعالى :
( اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنفُسَ حِينَ مِوْتِـهَا ... ) : يستوفيها أعمالها حين الموت العملي النهائي ( خروج النفس من الجسد ) والله تعالى وكل ملك الموت بهذه المهمة - وهذا الموت يؤدي إلى توقف النشاط البيولوجي للجسد المادي
( .... وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِـهَا .... ) : يستوفيها أعمالها حين الموت العملي المؤقت ( وجود النفس في الجسد مع حجبها عنه ) تبقى النفس في الجسد أثناء النوم لأنها موجودة ( هي ذاتها ) ولم تخرج من الجسد بدليل أن القلب ينبض وتعمل معه أعضاء الجسد اللاإرادية , ولذلك النفس تكمن في القلب وتعيش في الأحلام ولكنها محجوبة عن العالم الخارجي بسبب نوم ( المخ المادي ) نتيجة التعب والإرهاق - وهذا الموت يؤدي إلى توقف النشاط الحيوي فقط دون البيولوجي
( .... فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ .... ) : التي قضى عليها الموت النهائي أي التي خرجت من الجسد نهائيا , فيمسكها في عالم البرزخ عن العودة لهذه الدنيا مرة أخرى
( ... وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ... ) : الأخرى هي التي لم يُقضىَ عليها بالموت النهائي فهي لم تخرج من الجسد لأنه حي بوجودها فيه , ولكنها في الأحلام أي متوقفة عن العمل بسبب حجب المخ النائم لها, ولذلك الله تعالى يرسلها لاستئناف العمل مرة أخرى في الأرض بإزالة سبب الحجب ( أي عندما يفيق مخ الجسد من النوم أو التخدير ) فتواصل العمل مرة أخرى بجسدها إلى أجل مسمى , والإرسال ليس بالضرورة أن يأتي الرسول من عالم الغيب فالله تعالى يرسل الأنبياء وهم موجودين معنا في هذه الدنيا وأيضا الأنفس والطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ والصَّوَاعِقَ والرياح والمصائب والشياطين وسَيْلَ الْعَرِمِ والصيحة وحاصبا والطير الأبابيل و0000000 الخ

ثانيا : الموت الروحي

هو الانفصال عن الله( روحيا ) أي خلو النفس من روح الله ( القرآن ) التي خُلقت لتعمل في الدنيا مستخدمةً جسدها وفق تعليمات خالقها , والنفس أيضا وهي في الدنيا إلى جانب أنها تحيا عمليا بجسدها وتسعى به في الدنيا - فيمكن لها أن تحيا روحيا بروح الله ( الوحي ) أي القرآن وتموت بدونه , وهذا الموت يسمى بالموت الروحي وهذا هو النوع الثاني من أنواع الموت , فالإنسان في الدنيا عندما تخلو نفسه من القرآن يكون حي عمليا وميت روحيا , وإذا كانت الغفلة أو النوم أو المرض سبب انفصال الإنسان عن تعليمات الخالق ( القرآن ) - فهو في هذه الحالات يُعَد حي عمليا وميت روحيا , لأن الحياة الحقيقية للنفس البشرية ليس مجرد العمل في الدنيا هكذا بدون ضابط أو أن تعمل وفق هواها أو تتبع الشيطان ولكن يجب أن تعمل بروح الله ( القرآن ) كتالوج الصانع وإليكم الدليل على الموت الروحي : 
- وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلَا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ (22)
- إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (36)
- وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21)
- فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ (79) إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (80)
- أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا ......... @
والبعث في بعض الآيات : ليس معناه البعث من الموت العملي ( النهائي أو المؤقت ) فقط ولكن يراد به في بعض الآيات البعث من الموت الروحي كما تقدم

والعلم عند الله تعالى




وتبَقــّـَــيَ~ بيَـنْ ~آضَلُعــِــي ِ آتنفَسُكــَــ في ~كُلَّ ~ حِيـِـــنٍ


 
اعشق حكيه و سواليفه لا من تحكى ي بعد كل هالنااس و أغلااهم
يا حلـِۈۋ‏ۈۋ‏ وقتي بسواليفه
منوور توقيعي
عمررر 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ربع ربيع
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 767
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 31/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: معنى موت النفس البشرية   الإثنين يناير 19, 2015 2:43 am

كلام اكتر من الرائع جزاك الله خير


٠
"
"
"
"
"
اللهم اكفني ما همني وما لا أهتم له ..  عغفلقبثي اللهم زودني بالتقوى واغفر لي ذنبي ووجهني للخير أينما توجهت . 432134 . اللهم يسرني لليسرى وجنبني للعسرى.

:صثقص:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ЈȖṨҬ ƒαƦαh
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 13737
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: معنى موت النفس البشرية   الإثنين يناير 19, 2015 2:59 am

طرح رآآئع ومميز ♥♥
يعطيك آلعآفية ....!!
تحيآتي فرح



جَميل أن #تَبتسِموا رُغَم ألم كل شَيء ..《وَجميلة》هي الثَقة  #باللّه بأن كُل وَجع سَيمضِي يَوماً مَا !,. 

 

يا خالق #السعآدة آجعل لِنآ نصيبآ منهآ "《 وآمنح قُلوبنآ 》♡ #السلآم يِآ كِريم 彡
قثصيس * واطرِق البابَ مُرتجيًا لرَحمتهِ ؛ مَا فارق البابَ مْن في قلبهِ أملٌ قثصيس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البرنس الصغير
عضو مجتهد
عضو مجتهد


ٱلبّـلـدُ : قطر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 104
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 13/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: معنى موت النفس البشرية   الإثنين يناير 19, 2015 7:21 am

\\طرح رااااائع......{لا تحرمنا من جديدكـ......{تحياتي..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جان جوان جان
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : سوريا
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 3749
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 31/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: معنى موت النفس البشرية   الإثنين يناير 19, 2015 7:56 am

كلام جميل الله يبارك فيك يارب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فلسطيني خاوة
مشرف سابق
مشرف سابق


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6267
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 25/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: معنى موت النفس البشرية   الإثنين يناير 19, 2015 9:05 am

+
----
-
طرح رآآئع ومميز ♥♥
يعطيك آلعآفية ....!!







                                  ﭥــــﺢــــﭜــآﭥــــﭜ ***أسـّـــآﻤــــﮧ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥ ترتيل الحزان♥
عضو سوبر
عضو سوبر


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 1001
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 30/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: معنى موت النفس البشرية   الإثنين يناير 19, 2015 9:08 am

ررررروعه ع الابداع جميل وجزاك الله خيررررررر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معنى موت النفس البشرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: