منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحسنات المستمرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
اآيَقإآ۶ إآلُجٍمـإآلُ
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 6011
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 21/12/2012

مُساهمةموضوع: الحسنات المستمرة   الأربعاء فبراير 13, 2013 4:41 pm

الحسنات المستمرة

بسم الله الرحمن الرحيم


العبد بعد موْته لن ينفعَه أهلُه، ولا ماله، ولا جاهه، ولا سُلْطانه، ولا أصحابه، ولا..، ولا..،

إنما ينفعه عمله الصالح؛ لِمَا جاء ذلك في الحديث عن أنس بن مالك،

قال: قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((يَتْبَع الميت ثلاثة، فيرجع اثنان ويبقى معه واحد، يَتْبَعه أهله وماله وعمله، فيرجِع أهله وماله، ويبقى عملُه))؛ رواه البخاري (6514)، ومسلم (2960)،

ففيه: حثٌّ للعبد على أن يعملَ عملاً صالحًا ينفعه بعد موْته، يؤنس وحْشَته في قبْره، ويُبَيِّض وجْهه عند لقاء ربِّه: ﴿ يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ ﴾ [آل عمران: 106].

فالذي ينفع العبد بعد موته، ويبقى له من رصيد حياته الدنيوية - أمواله وثرواته - ما قدَّمه في حياته من عمل صالح؛ ﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا ﴾ [الكهف: 46].

فهذا هو الذي ينفع العبد ويبقى له، الإيمان بالله، وإتْباع ذلك بالعمَل الصالح، وبذلك يكون العبد قد أمَّن مُستقبله الحقيقي بعد موْته.

﴿ \"فَلا يَخَافُ ظُلْمًا ﴾؛ أي: زيادة في سيئاته، ﴿ وَلا هَضْمًا ﴾؛ أي: نقْصًا من حسناته، بل تُغْفر ذنوبُه، وتُطَهَّر عيوبه، وتُضاعَف حسناته؛ ﴿ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا ﴾ [النساء: 40]\"؛ تفسير السعدي، ص 514.

وإذا مات العبد فقد انقطَع عمله؛ لقوله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((إذا مات الإنسانُ، انقطَع عنه عمله، إلاَّ من ثلاثة...))؛ رواه مسلم 1631.


أي: انقطَع عنه مباشَرة عمله، وبَقِي له أجْر ما قدَّمه من أعمال صالحة، وذلك في الأعمال الصالحة التي ينتفع العباد منها بعد موته، فأجْرُها وثوابها مُستمرٌّ لصاحبها ما بَقِيت تلك الأعمال يُنتفَع بها.

وإليك ذِكْر هذه الأعمال مُدعمة بالدليل من الكتاب والسُّنة الصحيحة، وهي كالتالي:

أولاً: الصدقات الجارية

1- طباعة المصحف (القرآن الكريم) وتوزيعه، ويدخل في ذلك طباعة كُتب السُّنة الصحيحة، كالبخاري ومسلم، وسائر كتب السُّنة الصحيحة...، وكذلك طباعة الأشرطة الإسلامية وتوزيعها، وكل وسيلة علميَّة يَنتفع الناس بها، ويُنشر الخير بها.


2- بناء المساجد ابتغاء وجْه الله، ويدخل في ذلك وقْف مصليات العيد، وبناء المراكز الشرعية، والمعاهد العلمية، ونحو ذلك.


3- بناء البيوت، وإيقافها على ابن السبيل، وسائر المحتاجين للإيواء.


4- حفْر الآبار؛ ليشرب منها العباد، ويسقون، ويزرعون.


ومما يدخل في الصدقات الجارية، إصلاح الطرق؛ قال ابن عثيمين: \"ومن الصدقات الجارية: إصلاح الطرق، فإن الإنسان إذا أصلَح الطرق، وأزال عنها الأذى، واستمر الناس ينتفعون بهذا، فإن ذلك من الصدقات الجارية، والقاعدة في الصدقة الجارية: كلُّ عمل صالح يستمرُّ للإنسان بعد موْته\"؛ \"شرح رياض الصالحين\"، (5/ 438).

ثانيًا: دعاء الولد لوالديه بعد موتهما.

ثالثًا: نشْر العلم الشرعي بين الناس،

ويدخل في ذلك تأليف الكُتب العلمية النافعة، وكتابة الردود العلمية، وسائر فُنون العلوم الشرعية النافعة





ثالثًا: زارعة الأشجار المثمرة:

لِمَا جاء في حديث أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ما من مسلم يغرس غَرْسًا، أو يزرع زرْعًا، فيأكل منه طيْرٌ، أو إنسان، أو بَهيمة، إلاَّ كان له به صدقة))؛ رواه البخاري (2320)، ومسلم (1553).

ولِمَا جاء في حديث جابر - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ما من مسلم يغرس غرْسًا، إلاَّ كان ما أُكِل منه له صدَقة، وما سُرِق منه له صدقة، وما أكَل السَّبُع منه فهو له صدقة، وما أَكَلتِ الطَّيْر فهو له صدقة، ولا يَرْزَؤه - أي ينقصه ويأخذ منه - أحدٌ، إلاَّ كان له صدقة))؛ رواه مسلم (1552).

قال النووي - رحمه الله -: \"في هذه الأحاديث فضيلة الغرْس، وفضيلة الزرع، وأنَّ أجْرَ فاعلي ذلك مستمرٌّ ما دام الغراس والزرع، وما تولَّد منه إلى يوم القيامة\"؛ \"شرح النووي على صحيح مسلم\"، (10/ 213).




رابعًا: الدعوة إلى الله بالحِكمة والموعظة الحسنة:

لِمَا جاء في حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((مَن دعا إلى هدى، كان له من الأجْر مثل أجور مَن تَبعه، لا يَنْقص ذلك من أجورهم شيئًا، ومَن دعا إلى ضلالة، كان عليه من الإثم مثل آثام مَن تَبعه، لا يَنقص ذلك من آثامهم شيئًا))؛ رواه مسلم (2674)، وفي الحديث الآخر يقول - عليه الصلاة والسلام -: ((مَن دلَّ على خير، فله مثل أجْر فاعله))؛ رواه مسلم (1893).

ومعنى قوله: ((مَن دعا إلى هدى))، \"يعني: بيَّنه للناس، ودعاهم إليه، مثل أنْ يُبيِّن للناس أن ركعتي الضحى سُنَّة، وأنه ينبغي للإنسان أن يصلي ركعتين في الضحى، ثم تَبِعه الناس وصاروا يصلون الضحى، فإنَّ له مثلَ أجورهم مِن غير أن ينقصَ مِن أجورهم شيئًا؛ لأن فضْلَ الله واسع، أو قال للناس مثلاً: اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وِتْرًا، ولا تناموا إلا على وِتْرٍ، إلاَّ من طَمِع أن يقوم من آخر الليل، فليجعل وِتْره في آخر الليل، فتَبِعه ناسٌ على ذلك، فإن له مثل أجْرهم؛ يعني: كلما أوْتَر واحد هداه الله على يده، فله مثل أجْره، وكذلك بقيَّة الأعمال الصالحة\"؛ \"شرح رياض الصالحين\"، (2/360).

وهكذا كل مَن دعا الناس إلى هدى - بقوله أو بفعْله - فله مثل أجْر مَن اتَّبعه إلى يوم القيامة، ويأتي في مقدمة الدُّعاة إلى الله نبيُّنا محمد - صلَّى الله عليه وسلَّم - فأجُر هذه الأمة المباركة كلها يصل إليه، ويناله ثواب ذلك كله؛ قال ابن عثيمين: \"فعمل النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - نفسه بعد موته لا يمكن، لكنه - صلَّى الله عليه وسلَّم - يُكتب له أجْر كل ما عَمِلته الأمة، كلُّ ما عَمِلْنا من خيرٍ وعمل صالح - مِن فرائض ونوافل - فإنه يُكتب أجْرُه للرسول - عليه الصلاة والسلام - لأنه هو الذي علَّمنا\"؛ \"شرح رياض الصالحين\"، (2/ 258).

فهذه الأعمال الصالحة يستمر أجْرُها لفاعلها بعد موته، ما دامت هذه الأعمال يُنتفع بها؛ قال المناوي - رحمه الله -: \"أي هذه الأعمال يجري على المؤمن ثوابُها من بعد موته، فإذا مات انقطَع عمله إلاَّ منها\"؛ \"فيض القدير\"، (2/540).

فهنيئًا لِمَن قدَّم لنفسه عملاً صالحًا في حياته، واستمرَّ له أجرُ ذلك بعد موته، وهنيئًا ثم هنيئًا لِمَن أسهَم في جميع تلك الأعمال الخيرية النافعة، مُبْتغيًا بذلك وجْهَ الله، فذاك قد حاز على أعلى المراتب، وذلك فضْلُ الله يؤْتِيه مَن يشاء، ولكنَّك أخي لن تُحْرَم الخير، فينبغي أن يكون لك سهمٌ ونصيبٌ في فعْل الخير، فإذا كنتَ ثريًّا غنيًّا ذا مال، فابذُلْ مالَك في وجوه البرِّ؛ ابْنِ مسجدًا، احفر بئرًا للمسلمين، اطبعْ كُتبًا علمية، أو أشرطة إسلامية نافعة، أَسْهِمْ في جميع أعمال البر التي تَبْقى آثارُها بعد موتك، وإن كنتَ عالِمًا فابذل عِلْمك بين الأنام، وقُمْ بالدعوة إلى الله على الوجْه المطلوب شرعًا، وإن كنتَ أبًا أو أُمًّا، فاحرِصْ على تربية أولادك تربية حسنة؛ حتى يدعوا لك بعد موتك، وإن لَم تكن من هؤلاء جميعًا، فلتكن لك نيَّة حسنة، فإنك تؤْجَر على ذلك؛ لحديث أبي كبشة الأنماري، وفيه أنه سَمِع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((إنما الدنيا لأربعة نفرٍ: عبد رزَقه الله مالاً وعِلمًا، فهو يتَّقي فيه ربَّه، ويَصِل فيه رَحِمه، ويعلم لله فيه حقًّا، فهذا بأفضل المنازل، وعبد رزَقه الله عِلمًا ولَم يرزقْه مالاً، فهو صادق النيَّة، يقول: لو أنَّ لي مالاً، لعملتُ بعمل فلان، فهو بنيَّته، فأجْرهما سواء...))؛ الحديث رواه الترمذي (2325)، وقال: \"هذا حديث حسن صحيح\"، وأحمد (18031)، وقال الألباني: \"صحيح لغيره\"؛ كما في \"صحيح الترغيب والترهيب\" (16).

والحمد لله الذي بنعمته تتمُّ الصالحات










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انا الاميره اليمانيه
مشرفة سابقة
مشرفة سابقة


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 4340
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: الحسنات المستمرة   الأربعاء فبراير 13, 2013 4:45 pm





—--—^^^^قلب ينبض بين الحياه والموت^^^^—--—
ربي ظلمت نفسي فان لم تغفرلي وترحمني لاكونن من الخاسرين
لا الــه الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين...

ﻟﻢ ﺃﻋﺪ ﺃﺳﻤﻊ ﺳﻮﻯ ﺿﺠﻴﺞ ﺍﻟﺼﻤﺖ ..
ﻭﻻ‌ ﺃﺭﻯ ﺇﻻ‌ّ ﺧﻴﻮﻃﺎ ﺳﻮﺩﺍﺀ ﺗﻌﻢ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ...
ﻓﺄﻧﺎ ﻻ‌ ﺃﺟﻴﺪ ﺍﻟﺴﺒﺎﺣﺔ ﻓﻲ ﺑﺤﺮ ﺍﻟﻈﻠﻤﺎﺕ
ﻓﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻻ‌ ﻳﺠﺪﻱ...ﻭﻗﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺗﺄﺳﺮﻧﻲ .
ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠـــــــــــــــﺮ ... ﺃﺭﺳﻞ ﺧﻴﻄﻚ ﺍﻷ‌ﺑﻴﺾ...
ﻷ‌ﺳﺘﻨﺠﺪ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻐـــــــــــــﺮﻕ ...
ﺃﻗﺒﻞ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻟﺘﻮﺍﺭﻱ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﺜﻮﺍﻩ...
ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﺃﺧﺒﺮﻧﻲ ﺑﻠﻐﺔ ﺍﻹ‌ﻳﺤﺎﺀ ﻓﺄﻧﺎ ﺃﺟﻴﺪﻫﺎ
ﻫﻞ ﺃﻧﺖ ﻗﺮﻳﺐ ﻓﺄﻧﺘﻈــــــــــــــــﺮ ...
ﺃﻡ ﺃﻧﻚ ﺑﻌﻴـــــــــــــــــــﺪ ﻓﺄﺣﺘﻀﺮ...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البروفسير
عضو مؤسس
عضو مؤسس


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 32331
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحسنات المستمرة   الخميس فبراير 14, 2013 11:08 am

عذوبة رائعة وردود أروع
كلمات نسجت بشفافية عالية
وبسحر قلم ناطق كنهر فياض

أهنئكَ على هذ الأختيار الموفق الرائع
كروعة روحكِ الشفافة النقية
أسعدنى كثيرا المكوث فى صفحتكَ
دمتَ بكل خير وسعادة
لكَ تقديري وأحترامي





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انثى خجل القمر من رقتها
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 7627
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحسنات المستمرة   الخميس فبراير 14, 2013 2:11 pm


نظمت الحروف بقدرة واقتدار

وبجمال سطرت اجمل الاشعار
وبرقة احساسك نثرتها ازهار
وعزفت عذب الانغام على الاوتار
لتملك علينا البابنا ..فهى اسحار
وترق لها قلوبنا .. وتقتحم كل الاسوار
فلكي منا جميل الشكر على حرفك البتار


صلوا على الحبيب المصطفى











منورة التوقيع صديقتى العزيزة
[list]
[*]اآيَقإآ۶ إآلُجٍمـإآلُ
[/list:u]

منورة ياغلى صديقة
ღ ذكرى نرجسية ღ

التوقيع عنجد عنجد نوووووووور بقوة
منور ابـــن بلادى الغـــــــــــــالى
البروفسير

نورتى يانور

دلوعـ♥ـهـ زماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.OuSsaMa
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 3474
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 22/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحسنات المستمرة   الجمعة فبراير 15, 2013 9:27 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الحسنات المستمرة   الأحد مارس 17, 2013 3:47 pm

كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ ..
وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..
دائما متميز في الانتقاء
سلمت يالغالي على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الرموز
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 2224
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحسنات المستمرة   الثلاثاء مايو 07, 2013 3:03 pm



جزاك الله خيررا
ويعطيك ربي ألف عاافيه يااارب
يسلمـوا أنـامـلكـ على هالطرحـ الجمييل
جعله الله في ميزان حسناتكـ ..


آلصمتُ : لآ يعنيَ آلقبُول دآئمآ ! ، أحيآنآ يعنيَ
أننآ تعبنآ من آلتفسيرَ لـ / أنآس لآ تھتمَ ♡̷̷̷̷̷̷ “ . . ♥


♦- غَريبونَ نحنُ , ,
نريد أشيآءِ دآئمـہَ
فِي
حيآھ مؤِقٺھہ ♦- , ,


- نجحتُ ﻓﻲ ﺂﻥ ﺂڳۆﻥ ﺂﻗﺮﺏ ﺷﺨﺺ
ﻟﻠڳثير . .
- ﻧﺠحتُ ﺂﻥ ﺂڳۆﻥ ﺻﻨﺪۆﻕ
لآﺳﺮﺁﺭﻫﻢ . .
- ﻧﺠحتُ ﻓﻲ ﺂﻥ ﺂڳتسبَ ﺛﻘﺔة ﻣﻦ
حۆلي . .
- نجحتُ ﻓﻲ ﺂﻥ ﺂﻣﺴﺢ ﺩﻣﻮﻋھٓﻢ . .
- ﻧﺠﺤتُ ﻓﻲ ﺭﺳﻢ ﺂﻟﺒﺴﻤھٓ
ﻋ̝ﻟىﺷﻔﺂاھٓھٓﻢ . .
- ﻧﺠﺤتُ ﻓﻲ ﺗﺼﺤﻴﺢ ﺃﺧﻄﺂاﺋھٓﻢ . .
- ۆ ﺂﻗﻨﺂاﻋھٓﻢ كم هي الحياة جميله . .

- لڳني : ﻟﻢ ﺂﻧﺠﺢ ﻓﻲ فعلِ ذلڳ
ﻟنفسيّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحسنات المستمرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: