منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العـطاء عـند الرسـول صـل اللـه علـيه وسـلم ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
ملكه المنتدى
ادارة الدردشة
ادارة الدردشة


ٱلبّـلـدُ : سوريا
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 3840
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/11/2014

مُساهمةموضوع: العـطاء عـند الرسـول صـل اللـه علـيه وسـلم ..    الخميس يونيو 04, 2015 10:09 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

لا تكاد نفسي تشبع من قراءة الوصف الذي جادت به قريحة أم المؤمنين خديجة رضي الله تعالى عنها لزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رأته خائفاً وجلاً حين قفل عائداً من الغار بعد لقاء جبريل به وهو يردد \" لقد خشيت على نفسي \" فقالت تلك الكلمة التي من حقها أن تذهب على كل لسان \" كلا والله لا يخزيك الله أبداً .. إنك لتصل الرحم وتحمل الكل ، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق \" ولو كانت واحدة من هذه الصفات في حياة إنسان لجعلته كبيراً في قومه رفيعاً في أمته فكيف وقد اجتمعت في حياة إنسان ، وانتظمت في سيرة مخلوق ؟! أما وإنها قد وجدت نفساً تُقِلّه وتحمله مجتمعة دون أن تستثقله فإنها والله لنفس كبيرة ، وهذه الصورة التي عرضتها لنا أم المؤمنين رضي الله عنها هي التعريف العملي لمعنى العطاء في حياة إنسان ..






إن النفوس جبلت على حب التملك للأشياء ، والنفوس التي يكون العطاء سمتها وروحها وحياتها نفوس نأت عن الطبائع ، وتاقت إلى معاني الكبار ، وذهبت تكتب في الأرض أن معنى الحياة ليس تلك الصورة التي نشبع فيها رغباتنا بالأخذ .. كلا ! وإنما هي تلك الصورة التي تجد روحها ومعناها في ذات العطاء .


إن عجبي لايكاد ينقضي وأنا اقرأ هذا الوصف عن سيد الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم ، وكلما أمعنت في معاني هذا الوصف زادت قناعتي أن سيرته ما زالت بحاجة كبيرة إلى إعادة تأمل في فصولها من جديد !

وإذا أردت أن تعرف معنى العطاء في حياة إنسان فتأمل في الوعد المترتّب على الصدقة في كتاب الله تعالى كمثال فهو الذي خلق النفوس وهو أعلم بخصائصها وصفاتها وأحوالها .. والله المستعان !

إن هذه الكلمات شهادة زوجة في حق زوجها ، وقد عاشت معه تفاصيل حياته كلها ، وليست شهادة إنسان رآه في موقف عارض وذهب يشهد بما رآه .. وأعلم كما تعلم الأمة كلها أن ذات الوصف بتفاصيله تجتمع الأمة عليه في شخصية محمد صلى الله عليه وسلم من فجر التاريخ إلى قيام الساعة ، وما لم تره أعيننا في لحظة حفظه التاريخ حتى كأننا نعيشه هذه الساعة لحظة بلحظة ..!
إن المهمة التي جاء بها رسولنا صلى الله عليه وسلم في الأمة ضخمة للدرجة التي يعجز عنها فئام الرجال ومع حاجة تلك اللحظة إلى حسن علاقة فيما بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين ربه كانت كذلك بحاجة إلى حسن خلق وعظمة نفس وروعة إنسان تستوعب هموم الناس وظروف الناس وأحوال الناس قبل أن تخاطبهم وتدعوهم إلى الحق بكلمة .
كان النبي صلى الله عليه وسلم إنساناً كغيره حين يقف بجسده ماثلاً بين الناس وحين يقف بروحه ومعناه وعطائه يقف مختلفاً عن كل الناس .. إنك تلك اللحظة التي يقف فيها بروحه فقط هي تلك اللحظة التي تقف فيها مبهوتاً أمام إنسان بحجم محمد صلى الله عليه وسلم : \" إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق \" فيا لله أي وصف وصفت ؟ وأي معنى ذكرت ؟ إنها الروح الاجتماعية بكل تفاصيلها لإنسان يحمل رسالة الحق للناس يريد أن يبلغهم أمر الله تعالى ..!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
ЈȖṨҬ ƒαƦαh
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 13737
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: العـطاء عـند الرسـول صـل اللـه علـيه وسـلم ..    الأحد يوليو 19, 2015 8:05 pm

جّزّاّكّ اّلّلّهّ كّلّ اّلّخّيّرّ
عّلّىّ تّمّيّزّكّ اّلّجّمّيّلّ
وّاّثّاّبّكّ خّيّرّ اّلّثّوّاّبّ
وّاّلّهّمّكّ اّلّرّشّدّ وّاّلّصّوّاّبّ
وّاّنّعّمّ عّلّيّكّ بّاّلّفّرّدّوّسّ اّلّاّعّلّىّ



جَميل أن #تَبتسِموا رُغَم ألم كل شَيء ..《وَجميلة》هي الثَقة  #باللّه بأن كُل وَجع سَيمضِي يَوماً مَا !,. 

 

يا خالق #السعآدة آجعل لِنآ نصيبآ منهآ "《 وآمنح قُلوبنآ 》♡ #السلآم يِآ كِريم 彡
قثصيس * واطرِق البابَ مُرتجيًا لرَحمتهِ ؛ مَا فارق البابَ مْن في قلبهِ أملٌ قثصيس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! هِہ‏‏مـسًة آمـل★~
كبيرة مشرفي الاقسام
كبيرة مشرفي الاقسام


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 7334
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 01/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: العـطاء عـند الرسـول صـل اللـه علـيه وسـلم ..    الأحد أغسطس 16, 2015 7:51 am

بارك الله فيك علـى المـوضوع الجمـيل والطـرح الممـيز
أفـدتنا بمـعلومات قـيمة ومفيدة جـزاك الله خـيرا
نحـن في انتظـار مواضيـعك الجديـدة والرائـعة
لـك مـني أجمـل التحـيات ودمـت فـي أمـان الله وحفـظه
تحيـاتي الحـارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العـطاء عـند الرسـول صـل اللـه علـيه وسـلم ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: قسم السـنة النبــوية الشريفـة-
انتقل الى: