منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحياء من محاسن الاخلاق الاسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
السلطان المشاغب
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 9671
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 09/11/2012

مُساهمةموضوع: الحياء من محاسن الاخلاق الاسلامية    الخميس يونيو 04, 2015 6:09 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :




الحياء: أن يكف الإنسان عما لا يليق من اعتقاد أو قول أو عمل.
والحياء صفة إيمانية تدل على ضمير حي.
أرأيت ذلك الرجل الذي يحدثك وهو ينتقي ألفاظه تحفظاً أن يقول كلمة عوراء تخدش الحياء، ورأيت كيف حاله هادئ النظرات وهو يدلي بيانه خفيض الصوت؟


وذلك الرجل الجعظري البدين ذا الكرش الصخاب في الأسواق، كيف يحدثك بصوت يزيد عن مدى حاجتك لسماعه؟ فهو قريب منك، وقد أنزلك منزلة البعيد، لا يراعي قرب المسافة بينك وبينه، وهو يحد إليك بصره فعل القردة، كأنما هو حيوان بشري سلبت منه إنسانيته، فهو بحاجة إلى أنسنة عاجلة.
وما أكثر صور الخروج عن الحياء في الحياة، وما أكثر قلة الحياء في المجتمعات التي ضعف فيها الالتزام بالتوجيهات الربانية، ولذلك تنبه المربون ووضعوا كتباً في تربية الجيل لينشأ على الفضائل ومكارم الأخلاق ومن ذلك الحياء.
(عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الحياء لا يأتي إلا بخير" متفق عليه.
وفي رواية لمسلم: "الحياء خير كله" أو، قال: "الحياء كله خير".
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبه، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق. والحياء شعبة من الإيمان" متفق عليه[1].
(وقد كان محمد صلى الله عليه وسلم يوصف بالحياء، بل بشدة الحياء حتى ضرب به المثل في ذلك، ويخبرنا صلى الله عليه وسلم أن الحياء ليس خاصاً به، بل إنه من سنن المرسلين التي جاء بها رسل الله جميعاُ، عن أبي أيوب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أربعٌ من سنن المرسلين: الحياء والتعطر والسواك والنكاح). ويقول صلى الله عليه وسلم: (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت). أخرجه البخاري)[2]
والحياء يمنع صاحبه من أن يكون فحاشاً بذيئا وقحاً فاجراً يتطاول على والديه، أو على أهل الفضل من العلماء أو غيرهم.
ورب شبهة تقول: إذا كان الحياء يمنع صاحبه من أن يقول، فإن هذه الصفة سلبية لا إيجابية.
نقول في الرد على ذلك: إن الحياء لا يمنع صاحبه أن يقول الحق إذا دعا الأمر إلى ذلك، لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس يقول الله تعالى:
﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ * الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴾ [البقرة: 26، 27].
فالحياء: (هو الحشمة، انقباض النفس من الشيء وتركه خوفاً من اللوم)[3].
والحياء مراد فه الخجل، فهما شيء واحد كما في القواميس.

ولكنني أميل إلى أن الحياء:
(هو الكف عن الأمر القبيح) في موقف يستدعي ذلك، كأن يستحيي الإنسان عن أن يرفع صوته أمام والديه، أو أن يكشف ثوبه إلى ما فوق ساقه إذا أراد السباحة مثلاً، أو، كمن استحيا أن ينظر إلى امرأة سافرة، فهو(الكف عن السلب) وهو محمود.
أما الخجل: فهو (الكف عن الأمر المفيد) أن يسكت الإنسان في موقف يجب أن يقول فيه كلمة الحق إذا استدعى الموقف ذلك؛ أو كمن طلب منه أن يخطب في زملائه خطبة مدرسية... فلم يفعل. والحياء في المعاجم مرادف الخجل، وهذا فيه نظر، فالحديث الشريف:
(الحياء من الإيمان) ولم يرد: الخجل من الإيمان. والله أعلم.
وقال الشيخ الحافظ مصعب الخياط: الحياء: هو الكف عن الشر، والخجل: هو الكف عن الخير.
والحياء أنواع ومراتب وهي كما يلي:
1- الحياء من الله تعالى:
وهو أعلى المراتب، ولا سيما عندما يكون الإنسان في خلواته فإن الشيطان ينشط في الوسوسة ليصرف المرء إلى الغفلة وفعل السوء أو التفكير به.
ولذلك يقول أحد التابعين: عليكم بالسرائر أي: احذروا حديث النفس الداخلي في نوازعه نحو الشر، فإنه أصل الخواطر، والخواطر أصل التفكير، والتفكير هو الدافع للفعل. قال أبو العتاهية:
إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل: محاسن الأخلاق الإسلامية... الحياء
خلوت ولكن قل علي رقيب محاسن الأخلاق الإسلامية... الحياء
ولا تحسبن الله يغفل ما مضى محاسن الأخلاق الإسلامية... الحياء
ولا أن ما يخفى عليه يغيب محاسن الأخلاق الإسلامية... الحياء

2- الحياء من الأقوال:
كأن يقول الإنسان الكلمة الطيبة. لا كالسفيه الذي يرفع صوته في حضرة والديه أو في وجههما، وكالكلمة العوراء القبيحة التي تلقى فيما بين الناس في الخصومات.

وإذا دعا موقف ما، أن يقول الرجل كلمة الحق للرد على شبهة، ومنع الحياء صاحبه أن يقول كلمته، فهذا ليس بحياء، وهو اسم لغير مسمى ولا نسميه حياء مذموماً، إنه الجبن وليس الحياء، فالحياء يدفعه إلى أن يقول كلمة الحق، لأن الرجل يستحيي من الله تعالى أن يذاع الباطل وهو ساكت، والساكت عن الحق شيطان أخرس.
3- الحياء من الأفعال:
كأن يتصرف الإنسان حسب الأعراف لا يشذ عنها، لا كمن يلبس ثياباً مغايرة للحشمة، أو أن يخرج في زي يحاكي به الكفار، ومن تشبه بقوم فهو منهم.

قال الشاعر:
إذا لم تخش عاقبة الليالي محاسن الأخلاق الإسلامية... الحياء
ولم تستحْيِ فاصنع ما تشاء محاسن الأخلاق الإسلامية... الحياء

فالإسلام جاء بالحض على مكارم الأخلاق والبعد عن سفسافها حتى يسعد الإنسان في نفسه وأهله وحتى تسعد الأمة بالأخلاق الإسلامية.




345 345أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي..345 345
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
السلطان المشاغب
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 9671
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 09/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحياء من محاسن الاخلاق الاسلامية    السبت يونيو 06, 2015 10:44 am

نورتم الموضوع 

شكرا لمروركم الراقي 



345 345أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي..345 345
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Taki Ben Jeddia
مشرف متمييز
مشرف متمييز


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 4726
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 14/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: الحياء من محاسن الاخلاق الاسلامية    السبت يونيو 06, 2015 6:18 pm

يعطيكم العااافيه لا عدمنا هذا التمييز والابدااع
بأنتظااار جديدكم الجذاب والمميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ﺂميږة näfölä بـﺂ̲خﻟ̲ﺂ̲قي
عضو ذهبي
عضو  ذهبي


ٱلبّـلـدُ : عمان
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 923
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 10/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: الحياء من محاسن الاخلاق الاسلامية    الأحد يونيو 07, 2015 5:31 am

شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر


حبيبي




الشّوق إليك يقتلني

دائماً أنت في أفكاري

وفي ليلي ونهاري


صورتك

محفورة بين جفوني

وهي نور عيوني

عيناك... تنادي عيناي

يداك... تحتضن يداي

همساتك... تطرب أُذناي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مـلآئکیۃ ۃۃ
مستشار اداري
مستشار اداري


ٱلبّـلـدُ : العراق
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 10424
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: الحياء من محاسن الاخلاق الاسلامية    الإثنين أغسطس 10, 2015 5:46 am



شّڳَرًأِ لًڳً ۶ـلّى أًلّمُوٌضّوِعُ أًلٌجٌمًيّلّ وِ أِلًمُفًيِدَ

جّزَأٌڳُ أًلِلًهٌ أًلٌفً خّيًرُ عُلَى ڳَلّ مٌأً تًقٌدّمًهِ لًهَذٌأُ أَلّمًنَتًدَى

نّنِتَظِرً أِبّدًأِعّأَتًڳُ أِلُجُمٌيٌلٌة بّفُأًرَغُ أُلَصّبِرٌ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
 
الحياء من محاسن الاخلاق الاسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: