منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رفقاً بطفلي !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
ЈȖṨҬ ƒαƦαh
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 13735
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/06/2014

مُساهمةموضوع: رفقاً بطفلي !   الخميس يونيو 25, 2015 4:28 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

موقفُ عابرَ أختزنتهُ بالذاكرة ، لنّ أنساه فقد وقع بالقلبّ عبرة وتذكرة ،
مُنذ حدوثِه والبوح يصر أن يترجمهُ هُنا فيضاً متفجراً من حادثة ذلكِ المساء
الممزوج بكومة فرح عظيم وحزن عابر يبور فأقدارُ الله لنّا خيرٌ رغم مرارتها ستحلو ،




ستعود الحروف حيث ذلك المساء حيثُ كُنتْ أسير فِي خُطوات متَقاربة أتخطف نظرات يمنة ويسرة ،
أبحثُ عن دورة مياه للنَساءْ لأغسلَ يدي لتناول طعام العشاءْ برفقة أحبتِي ،
حتى وقف بِي قدر الله ومشيئته لأشاهدَ مَشهداً لمْ أعهده ،


*


طِفل في الخامسة من عمره أو الرابعة شَدنِي إليه شُعورٌ في دَاخلي يدفعني لمراقبتِه ،
فجسده النحيل أضَعف من أن يستطيع أن يجر عربة التنظيف الثقيلة التِي تفوق حجمه ،
فكان يرجع للخلف ويجري راكضاً لدفعها قليلاً ليصل إلي ليقوم بالتنظيف من بعدي ،


جمدت أطراف جسدي عن الحراك أستعاباً لمَا يقومُ بِه !


وكأنَهُ كتَم أنَفاسَي ولجم لسانِي ،


*


فقال لِي : يا خاله هُناك مَنديلُ لتجففي يَداك ،


لم أرد عليه لإني لمْ أستطيع الحراك فأحضر لِي ذاكَ المنديل وهو يبتسم ،


فطأطأتُ برأسِي وتدنيتُ قليلاً لإشَكرهُ ،


فقال لي : إدعي لي أن ألعب بالكرة مع أمِي !


فرددتُ : ولمّاذا لا تعلبُ بالكرة وأيَن هي والدتكَ ؟!


فقال لي : الكرة تَطلبُ مِني مالاً فأعملُ هنا أنظَف حتى أقبض مالاً فالكرة غالية الثمن وكل شيء بمالَ وأمي ... - فصمتُ خيم عليه -


فشعرتُ أنِي طرحتُ عليه أوجاعاً الجمتَ حزنهَ ،


فقلت لهَ : يَا بُني قُل أمينّ فدعوت له فأبتسم كثيراً ،


وفر مني بعفوية وبراءة قائلا :
الآن يأتي السيد ويُبوخنِي " لماذا لا تعمل بإخلاص سأطردك في المرة القادمة " - بنبرة إستهزاء وضجر -


فراقبتُه قليلاً وتثاقلتُ خطواتِي لأخرج من هنا ،


*


تساؤولات تتساقط في رأسي لماذا يتمنى تلكِ الأمنية وأين هي أمهُ ؟
هل رحلتْ وودعته أم هِي في سفرٍ مُنقطعَ ؟
ماذا لو كَان أبنٌ لِي وقطعة من جسدي ولمحتُ مَصيرهُ هنا في الوقت المتأخر من الليل ؟
ماذا سأصنع ؟ هل سأتركهُ هُنا ؟
وماذا لو كانّ أخٌ لِي صغير ؟
وماذا لو كنتُ أنَا هُو ؟!



*



لربما تألمتْ وهتفتُ : رفقاً ، رفقاً بِضعفه ، رفقاً بطفولتِه ،


تتبعتُ الخطواتْ وكأن مشاعر غريبة تصتنعُ فِي !
وددت حقاً لو ضممتِه بقوة لأنتزع تلك النظرات البائسة !
وددت لو أنتزَعهُ من ذاك المكان غير الملائم لهَ !


تناولت الطعام سريعاً لأعود إليهْ فشيءٌ ما يشدني لأقدم أي شيءْ ،
فعدتُ إليه لإراهٌ يُلاعبُ طفلة مقاربة لسنه فرحاً بأجر عمله ، فأقتبستُ تطفلاً منِي عليهم حديثهُ لها


" سأعطي أمي المال لتشتري تذكرة سفر كي تعود لنا من قبرها ونذهب معاً للجنة "




أراهٌ طِفلٌ يَبكي بصمتْ ويواسي أوجاعهُ بأمنيات باهته ،


أراهٌ طِفل يضيعُ طفولتَه لإرجاعِ شيءٌ لا يقدرٌ بثمن لشيء لا يعود ولا يستبدل ،




لو سمعت أمه صوتَه لصرختْ : رفقاً بطفلي ، ولهمسة بإذنِه صبراً بني فالجنة موعدنا الأجملَ ،




*




وددت أن أفجر كل بكاءاتي لأخبرهُ فقط :


زادكَ وطاعتكَ لله بإذن الله ستمنحكَ تذكرة للعبور للجنة ،




ينتهي المشهد وتتابع مشاهدُ أخرى ،
فذاك طفل يعمل في حمل كومة كبيرة من الطحين والشعير ، لا يقوى جسدهُ على حملها
وذاك طفل يبيع طوال الشتاء بلا راحة وتوقف بلباس لا يقي من البرد ،






فرفقاً بطفلي !





جَميل أن #تَبتسِموا رُغَم ألم كل شَيء ..《وَجميلة》هي الثَقة  #باللّه بأن كُل وَجع سَيمضِي يَوماً مَا !,. 

 

يا خالق #السعآدة آجعل لِنآ نصيبآ منهآ "《 وآمنح قُلوبنآ 》♡ #السلآم يِآ كِريم 彡
قثصيس * واطرِق البابَ مُرتجيًا لرَحمتهِ ؛ مَا فارق البابَ مْن في قلبهِ أملٌ قثصيس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
ЈȖṨҬ ƒαƦαh
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 13735
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: رفقاً بطفلي !   الجمعة يونيو 26, 2015 2:05 pm

يآآآجَـღـعلنيَ مآآفقدﮎْ كتب:
كلمآآآآت مؤثرة جدا ً 


رغم اآلم الآ انه يوجد تفاآآآءل من الطفل َ 


رغم الآسى في حآآله 


عندمآآآ قاآآل


" سأعطي أمي المال لتشتري تذكرة سفر كي تعود لنا من قبرها ونذهب معاً للجنة "


ي الله رغم الووجع وورغم برآآءة الطفل َ ووكلآم العفووي 


الآ انه 


يووجد عندة بصيص من التفآءل على واقعه َ 


كيف حآآلنآآآ نحن عندمآآآ لآنرى التفآآءل ولآ نرى جوانب الحيآآآة 


من بعض المواقف 


ووتتووقف حيآآآآتنآآآ على بعض من المواقف 


وونلبس رداء الحزن 


وونطرد الآمل والتفآآآآآءل من مملكتنآآآآآآ 


كيف حال هذا الطفل َ 


ووكيف حآآلنآآآآ 


ي الله َ 


ماذا لو فقدنآآ الآمل في حيآآـتنآآآآآ هل نفعل مثله ونبحث عنه ونداوي جرووحنآآ 


ام نتووقف على الحيآآآآآآة ونكون مجبورين الى ووضعهآآآآ 


وونقف متكفين َ الآيآآدي والحزن يسيطر علينآآآآ 






جميل طرحك رغم آآآآلمه الكثير ووالموقف الذي يجرح القلب ْ 


كثيرا َ 


سرد منك رائع جدا 


اين انت ِ ي انيقه عن هذة الطرووحآآآـت في قسم العآآآآآآم 


قسم يخرج كميه معبرة من الكلمآآآآـت 


ووهنآآآ القسم يحتآآآآجك ايضاآآآآآ 


ابدعت ِ بحق في الآختيآآآآر 


طرحح نآآل اعجابي كثيرا َ كثيرا َ 


سلمت يداك ِ على الآختيآآ{ الرائع كــ ووجوودك ِ 


هنآآآآآ 


وواقدم لك ِ الشكر من كل قلبي َ 


وواستمري ي غاليتي 

انرتي غلاتي واسعدني مرورك وتواجدكك الذهبي



جَميل أن #تَبتسِموا رُغَم ألم كل شَيء ..《وَجميلة》هي الثَقة  #باللّه بأن كُل وَجع سَيمضِي يَوماً مَا !,. 

 

يا خالق #السعآدة آجعل لِنآ نصيبآ منهآ "《 وآمنح قُلوبنآ 》♡ #السلآم يِآ كِريم 彡
قثصيس * واطرِق البابَ مُرتجيًا لرَحمتهِ ؛ مَا فارق البابَ مْن في قلبهِ أملٌ قثصيس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ЈȖṨҬ ƒαƦαh
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 13735
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: رفقاً بطفلي !   الجمعة يونيو 26, 2015 2:05 pm

Prïñcëŝŝ Đe Çrãzy كتب:

ڳُأِلٌعِأَدّة أَبِدِأِعٌ رٌأِئع

وٌطُرٌحّ يّسَتَحَقً أًلٌمَتّأَبًعًة

شُڳَرًأًٌ لًڳَ

بُأٌنُتّظًأَرٌ أٌلَجَدَيُدُ أِلَقّأٌدَمٌ
دّمِتّ بُڳٌلٌ خِيّرٌ


يسلموو للمرور الكريم انرتي غلاتي



جَميل أن #تَبتسِموا رُغَم ألم كل شَيء ..《وَجميلة》هي الثَقة  #باللّه بأن كُل وَجع سَيمضِي يَوماً مَا !,. 

 

يا خالق #السعآدة آجعل لِنآ نصيبآ منهآ "《 وآمنح قُلوبنآ 》♡ #السلآم يِآ كِريم 彡
قثصيس * واطرِق البابَ مُرتجيًا لرَحمتهِ ؛ مَا فارق البابَ مْن في قلبهِ أملٌ قثصيس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ربع ربيع
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


ٱلبّـلـدُ : اليمن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 766
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 31/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: رفقاً بطفلي !   الثلاثاء يونيو 30, 2015 4:33 am

موضوع جميل
يعطيك العافيه ع طرحك المتميز

والله يحفظ اطفالنا


٠
"
"
"
"
"
اللهم اكفني ما همني وما لا أهتم له ..  عغفلقبثي اللهم زودني بالتقوى واغفر لي ذنبي ووجهني للخير أينما توجهت . 432134 . اللهم يسرني لليسرى وجنبني للعسرى.

:صثقص:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ЈȖṨҬ ƒαƦαh
نائبة المديرة
نائبة المديرة


ٱلبّـلـدُ : فلسطين
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 13735
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 19/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: رفقاً بطفلي !   الأربعاء يوليو 29, 2015 5:40 pm

محبه الطيور كتب:
موضوع جميل
يعطيك العافيه ع طرحك المتميز

والله يحفظ اطفالنا

عيونكك الجمييلة

نوورتي



جَميل أن #تَبتسِموا رُغَم ألم كل شَيء ..《وَجميلة》هي الثَقة  #باللّه بأن كُل وَجع سَيمضِي يَوماً مَا !,. 

 

يا خالق #السعآدة آجعل لِنآ نصيبآ منهآ "《 وآمنح قُلوبنآ 》♡ #السلآم يِآ كِريم 彡
قثصيس * واطرِق البابَ مُرتجيًا لرَحمتهِ ؛ مَا فارق البابَ مْن في قلبهِ أملٌ قثصيس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رفقاً بطفلي !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتديات العامة :: القسم العــــام-
انتقل الى: