جزءٌ من الروح ****** مفقود




أسمِعتَ عن آهٍ لا تعشق سِوانا .؟
كريحٍ محمومة تلهث خلفنا ، لو قيلَ لها ارحلي ، عادت تجمع شكوانا ولا تُنصف نجوانا
متى تنام النَّجمات .؟
ويصحو ما علِق بين الشفاه ، كلمة يُقلّبها/ يُقبّلها العُمر
أجهل كم سيصلك منها .!
صوتٌ خفيٌّ
رقَّ قلبه فمات في صداه ، وذا الصّخب لا ندري مداه
ما بالنا .؟
تغرَّب كُل شيء فينا وارتحل إلى ماضينا .. إلى منافينا ، آه طويلة لا يكفيها جفاف سواقينا
بِحلمِ الصّغار كُنا ، فأدركنا أننا كبرنا حتى على الأحلام
أنــــا وأنت من آهٍ إلى آه ، كجُزءٍ مُضطرب إلى مُنتهاه وفقدت روحه فرح دُنياه
فمشاعري باقية بِكلمتين ، ألا تحضر مع لهفتين .؟
نبضة أرق ، أدق وأوجع كُل ما اشتاقت ، ودُنياك ضجيج لا يهدأ
فالمُصادفات كثيرة وتبقى صُدفة تشتهينا
ألا تعلم بأن العُمر في قلقٍ .؟
اخطف عناق أو عتاب أو عذاب ، لِتدنو آه حبيبة للقلب ولها رنَّة جميلة في المتاهات
كِلانا جدبٌ حين ابتعدنا ، وكِلانا تعبٌ حين اقتربنا
أيّ الأمرين أشجى يا أنت ويا أنـــا .!
ثمّة حِداد يهوى آهاته ، فلا شيء يبقى إلا الآه
كُل ما بي بِلون الرّماد وإحساس لا زال يُعاند مواسمنا
مُدنٌ مُقْفرة لم يكتمل فيها الشّوق بعد .! علّ يُرضيها عطر الحبيب
فَينزلق ما في القلب فيُضيء الدَّرب ويخضر الحظ
ياكُل الأشياء والزّحام الحُلو في أقصاي
ألا تُرسل عصافير القلب لِمداي .؟ تنام في سماي ليلة طويلة
فَعُروقي تُعيد ترتيب أنفاسي فتكبر الذكريات من بعدك
هل تقابلنا في وعدٍ ما .؟
كُلّي يتوق إلى لحظاتٍ عاشقة لِخاطرٍ كان لنا
هل تُحبّنا أم تكرهنا أم ستأخذنا للريح التي تنتظرنا
وتبقى الغياب ويبقى السؤال
فلا أجدني إلا أن أعود إلى البداية .!
أسمِعتَ عن آهٍ لا تعشق سِوانا .؟