منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ولباس التقوى ذلك خير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الجيريا زندا
عضو مشارك
عضو مشارك


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 79
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 14/07/2013

مُساهمةموضوع: ولباس التقوى ذلك خير    الثلاثاء يناير 19, 2016 5:43 pm





إِنَّ الْحَـــــــمْدَ لِلهِ تَعَالَى، نَحْمَدُهُ وَ نَسْتَعِينُ بِهِ وَ نَسْتَهْدِيهِ وَ نَسْــتَنْصِرُه 

وَ نَــــعُوذُ بِالْلهِ تَعَالَى مِنْ شُــــرُورِ أَنْفُسِنَا وَ مِنْ سَيِّئَــــاتِ أَعْمَالِنَا 

مَنْ يَـــهْدِهِ الْلهُ تَعَالَى فَلَا مُضِــــلَّ لَهُ، وَ مَنْ يُـضْلِلْ فَلَاهَــــادِىَ لَه

وَ أَشْــــــــــهَدُ أَلَّا إِلَهَ إِلَّا الْلهُ وَحْــــــدَهُ لَا شَــــــرِيكَ لَه 

وَ أَشْـــهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، صَلَّى الْلهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ وَ سَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيرَا 

أَمَّـــا بَعْــــد:


   

{{ولباس التقوى ذلك خير }}

((للأمانة..الكاتب.عبد الحي يوسف))








جمالكِ حجابكِ، وزينتكِ حياؤكِ، وشرفكِ رداؤكِ، وكمالكِ عفافكِ. ما أجمل تلك الفتاةَ الوقورة

الرزان التي تستر جسدها وتغطِّي رأسها! ما أسعد أباها وأمَّها! وأكرِم بها بنتاً وأختاً وأمّاً،

يشرُف بها مَن انتسب إليها أو انتمت إليه! قد أطاعت ربها، وأحرزت شرفها، وصانَـَY̷̳̜̩O̷̳̜̩U̷̳̜̩ـَتَ عرضها،

واستحقت ثناء المؤمنين، ورضا رب العالمين؛ بعد ما استجابت لندائه، والتحقت بالركب الميمون:

(قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يُدنينَ عليهنّ من جلابيبهنَّ..)[1] ، "يرحم الله نساء الأنصار؛

لما نزلت آية الحجاب شقَقْنَ مُروطهنَّ فاعتجرن بها"، ولم يمنعهنَّ الحجاب من تحصيل فضيلةٍ،

أو أداء فريضةٍ، أو المسابقة في برٍّ ومعروف، حتى فُقْنَ الرجال أحيآٌنـّ'ℳΈ'ـّآًٌ. ودونكِ – أختاه! – أخبارَ

صفية ونسيبة وأمِّ سليطٍ وزِنِّيرة وجارية بني المؤمل - رضوان الله عليهنَّ ورحمته وبركاته -.

يا فتاة الإسلام! سلي نفسك: أيُّ خيٍر يحول الحجاب دون تحصيله؟ وأيُّ فضلٍ كان الحجاب مانعاً

منه؟ وهل الحجاب إلا ذلك الحارس الأمين من نظرات اللصوص وأطماع المفسدين؟!

إنَّ الرجال الناظرين إلى النِّســـا مثل الكلاب تطوف باللُّحمانِ

إن لم تصنْ تلك اللحومَ أُسودُها أُكِلتْ بلا عِوَضٍ ولا أثمــــــانِ

وبضدها تتبيّنُ الأشياء.. ما أقبحها تلك التي عرضتْ مفاتنها، وأظهرت محاسنها، وسارت في

الطريق مع أترابها، كقطيع بقر لا يستره من أعين الناظرين شيء, كشفت عن رأسها، وحسرت

عن ذراعيها، وأظهرت ساقيها! وما أشدَّ القبح حين تكون عجوزاً شمطاء, قد أخنى عليها

الدهر بكلكله! جحدتِ المسكينة نعمةَ ربها: (يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم

وريشاً)[2]، وتلبَّستْ بالمعصية مُذْ خرجت إلى أن رجعتْ. كل مَن نظر إليها، أو شمَّ ريحها، أو فُتن

بها؛ تَحْمِلُ مثل وزره؛ لأنها داعيةُ الضلال، وكاشفة الستر (ليحملوا أوزارهم كاملةً يوم القيامة

ومن أوزار الذين يُضلّونهم بغير علم)[3].

تذكري - أيتها المتبرِّجة المتكشِّفة المتعطِّرة المتزينة! – اسأل الله لي ولك توبةً نصوحاً – حين

يضعكِ الناس في قبرك عما قريب؛ ويحثون عليك التراب، هل بقي الجمال أم دامت نضرة

الشباب؟ هيهات هيهات! لقد غيّر الموت كل شيء، فالعينان سائلتان، والمنخران مرتفعان،

والجبين شاحب، والأعضاء يابسة، والدماء متجمِّدة، والحال غير الحال، (ويبقى وجه ربك ذو

الجلال والإكرام)[4].

لِمَ بدّلتِ نعمة الله كفراً؟ ولِمَ عصيتِ مَن خلقكِ فسواكِ فعدلكِ؟ ولو شاء لصوركِ على غير هذه

الصورة، شوهاءَ جذماءَ خرقاءَ. أتقابلين – أمة الله! – نعمةَ ربِّكِ بالكفران والجحود (إن الإنسان


لظلوم كفّار)[5].

أماه! يا مَن تحرِّضين ابنتك على التكشُّف بدعوى جلب الأزواج، وترغيب الشباب، اعلمي أنه لن

تموت نفسٌ حتى تستكمل رزقها وأجلها، فقد سبق بذلك الكتاب، فاتَّقي الله وأجْمِلي في

الطلب، ولا يحملنّكِ طلب الرزق على أن تطلبيه بمعصية الله.

أختاه! لا تطيعي أمَّك في معصية الله وتذكّري (يوم يفرُّ المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته

وبنيه لكل امرئٍ منهم يومئذٍ شأنٌ يُغنيه)[6].

--------------------------------------------

[1] سورة الأحزاب 59

[2] سورة الأعراف:26

[3] سورة النحل: 24

[4] سورة الرحمن: 27

[5] سورة إبراهيم: 34

[6] سورة عبس: 34-37





















شــعـب يرفض الذل والركوع هو شعب جبار
شعب قدم الغالي ونفيس من دماءابنائه هو شعب يستحق ان يعيش
شعب نسج حريته بمليون ونص شهيد لم ولن يكون الى شعب اصيل
فان كانت الاصالة لم تصنع الى من شهامة العربية فعندها يـــكــون الـشعب ي هو نبعها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AXEIL
المشرف العــام
المشرف العــام


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 9595
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: ولباس التقوى ذلك خير    الأربعاء يناير 20, 2016 4:06 am




ما شاء الله رووعة
يعطيك الصحة والعافية
ع ها المعلومات القيمة والنصائح الغالية
وشكرا جزيلا الك







أسوأ ما في الإنسان استغلاله لأخيه الإنسان
وأحيانا بصورة قذرة وبشعة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
єρσн σт♡ тηαтcυℓєя
مـديـرة ســـابقــة ~
مـديـرة ســـابقــة ~


ٱلبّـلـدُ : السعودية
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 19833
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 17/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ولباس التقوى ذلك خير    الأربعاء يناير 20, 2016 8:38 am

ربي يهدي الجميع ان شآآء  الله والحجاب شئ آآساسي 
الدين امرنآ فيه َ 
روعه الطرح منسق وومرتب والله يفتح النفس َ
ماشااء الله عليك َ ابدعت والله ي الغلآ مصطفى َ 
مااشء الله عليك 
ووالله يعطيك العافيه خيو الغاالي 
والله يجزيك خير 
+
ينقل الى قسم ألاسلامي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! هِہ‏‏مـسًة آمـل★~
كبيرة مشرفي الاقسام
كبيرة مشرفي الاقسام


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 7334
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 01/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: ولباس التقوى ذلك خير    الأربعاء يناير 20, 2016 5:24 pm

مِـوُضـوُعَ رآُئعَ
يـسسَـلـممـؤوْ
آُلَلَهِہ‏‏‍ يـﮯعَطٌـيـﮯگ آُلَعَآُفُيـﮯ‏‏هِہُ‏‏ُُ
وُفُيـﮯ آُنتُظٌـآُر جَدُيـﮯدُگ آُلَآُروُعَ

تُحيـﮯآُتُيـﮯ
رزوُُنهِہ‏‏ِہ‏‏♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مـﭬפطھَہّ ﺑﻧمـﻟھَہّ
كبار مشرفي المنتدى
كبار مشرفي المنتدى


ٱلبّـلـدُ : الامارات
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 4350
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 13/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: ولباس التقوى ذلك خير    الخميس يناير 21, 2016 7:39 am

موضوع جميل جداً
جزاڪ الله خيراً
دمتو بكل خير



.
.
.
لحضُنك الأمُنيه والانتِظار.☹
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
!!آلُشُۆقَ جٍآبْگ!!
مـديـرة ســـابقــة ~
مـديـرة ســـابقــة ~


ٱلبّـلـدُ : السعودية
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 23223
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 12/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ولباس التقوى ذلك خير    الخميس يناير 21, 2016 9:16 pm

بارك الله فيك
جزاك ربي كل الخيرر
ويعطييك العافية ربي




وتبَقــّـَــيَ~ بيَـنْ ~آضَلُعــِــي ِ آتنفَسُكــَــ في ~كُلَّ ~ حِيـِـــنٍ


 
اعشق حكيه و سواليفه لا من تحكى ي بعد كل هالنااس و أغلااهم
يا حلـِۈۋ‏ۈۋ‏ وقتي بسواليفه
منوور توقيعي
عمررر 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكه المنتدى
ادارة الدردشة
ادارة الدردشة


ٱلبّـلـدُ : سوريا
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 3840
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 24/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: ولباس التقوى ذلك خير    الجمعة يناير 22, 2016 9:44 am

اهنيك ع الطرح الرائع
إبداع في الطرح وروعة في الإنتقاء
وجهداً تشكرون عليه
دمتم بروعة طرحكم
أكاليل الزهر أنثرها في متصفحكم    


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ولباس التقوى ذلك خير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: