منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯+البروفسير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضائل بر الوالدين (4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
السلطان المشاغب
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 9671
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 09/11/2012

مُساهمةموضوع: فضائل بر الوالدين (4)   الجمعة مايو 27, 2016 5:32 am

ثمرات بر الوالدين:
يمكن أن نوجِزَ ثمرات بر الوالدين
في الأمور التالية:
(1) بر الوالدين مِن كمال الإيمان وحُسن الإسلام.
(2) بر الوالدين من أحب الأعمال إلى الله عز وجل.
(3) بر الوالدين طريقٌ موصل إلى الجنة.
(4) بر الوالدين يؤدي إلى البركة في المال والذرية.
(5) بر الوالدين رفعٌ لذكر العبد في الدنيا والآخرة.
(6) مَن برَّ آباءه برَّه أبناؤه، والجزاء من جنس العمل.
(7) بر الوالدين يفرِّج الكرب، ويشرح الصدر.
(8) مَن حفِظ وُدَّ أبيه، فإن الله تعالى لا يُطفِئُ نوره في الدنيا والآخرة؛ (موسوعة نضرة النعيم - ج- 3 - ص- 779).
صُوَر مشرقة في بر الوالدين:
هناك الكثير من النماذج المشرقة في بر الوالدين، وسوف نذكر بعضًا منها؛ لتكون نبراسًا يسير عليه أبناؤنا في كل مكان.
(1) إبراهيم صلى الله عليه وسلم مع أبيه:
ذكَر لنا الله تبارك وتعالى مثالًا رائعًا في معاملة الوالدِ الكافر؛ فهذا إبراهيم صلى الله عليه وسلم يدعو أباه الكافرَ إلى الإيمان بالله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة؛يقول الله تعالى: ﴿ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا * إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا * يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا * يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا * يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا * قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا * قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا * وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا ﴾ [مريم: 41 - 48].
أخي الكريم، إذا كانت هذه هي معاملة الوالد الكافر، فكيف تكون معاملة العصاة من الوالدين؟! فليتدبَّر كلٌّ منا هذا النموذج الرائع في بر الوالدين ونضعه أمام أعيننا، ولنتَّقِ اللهَ في آبائنا.

(2) إسماعيل صلى الله عليه وسلم مع أبيه إبراهيمَ صلى الله عليه وسلم:
قال الله تعالى عن إبراهيم صلى الله عليه وسلم: ﴿ وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ * رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ * فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ * فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ * فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ * وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ * وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ * وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ * سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ ﴾ [الصافات: 99 - 109].
(3) أبو هريرة:
روى البخاري (في الأدب المفرد) عن أبي حازمٍ: أن أبا مرة مولى أم هانئ ابنة أبي طالبٍ أخبره: أنه ركب مع أبي هريرة إلى أرضه بالعقيق، فإذا دخل أرضه صاح بأعلى صوته: عليك السلام ورحمة الله وبركاته يا أمتاه، تقول: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، يقول: رحمكِ الله، ربيتِني صغيرًا، فتقول: يا بني، وأنت فجزاك الله خيرًا، ورضي عنك، كما برَرْتَني كبيرًا؛ (صحيح الأدب المفرد للألباني حديث 11).
• قال محمد بن سيرين: كنا عند أبي هريرة ليلةً، فقال: اللهم اغفر لأبي هريرة، ولأمي، ولمن استغفر لهما، قال لي محمد: فنحن نستغفر لهما حتى ندخل في دعوة أبي هريرة؛ (صحيح الأدب المفرد - للألباني - حديث 28).
(4) أسامة بن زيد رضي الله عنه:
كانت النخلة تبلغ بالمدينة ألفًا، فعمَد أسامة بن زيدٍ إلى نخلةٍ فقطعها من أجل جمارها، فقيل له في ذلك، فقال: إن أمِّي اشتَهَتْه عليَّ، وليس شيء من الدنيا تطلُبُه أمي أقدِرُ عليه إلا فعلتُه؛ (مكارم الأخلاق - لابن أبي الدنيا ص- 55).
(5) عليُّ بن الحسين:
قال محمد بن شهاب الزهري: كان علي بن الحسين بن علي بن أبي طالبٍ لا يأكل مع أمه، وكان أبَرَّ الناس بها، فقيل له في ذلك، فقال: أخاف أن آكل معها فتسبق عينها إلى شيءٍ من الطعام وأنا لا أعلم به، فآكله، فأكون قد عققتها؛ (البر والصلة - لابن الجوزي - ص- 86).
(6) الهذيل بن حفصة بنت سيرين:
قالت حفصة بنت سيرين: "بلغ من برِّ الهذيل ابني بي، أنه كان يكسر القصب في الصيف فيوقد لي في الشتاء، قال: لئلا يكون له دخان، وكان يحلب ناقته بالغداة، فيأتيني به، فيقول: اشربي يا أم الهذيل؛ فإن أطيب اللبن ما بات في الضرع،قالت: فمات، فرزق الله عليَّ من الصبر ما شاء أن يرزق، وكنت أجد مع ذلك حرارةً في صدري لا تكاد تسكن، قالت: فأتيت ليلةً من الليالي على هذه الآية: ﴿ مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [النحل: 96]،فذهب عني ما كنت أجد"؛ (البر والصلة - لابن الجوزي - ص- 87: 86).

(7) محمد بن المنكدر:
كان محمد بن المنكدر يضع خده بالأرض، ثم يقول لأمه: ضعِي قَدَمكِ عليه؛ (مكارم الأخلاق - لابن أبي الدنيا ص- 56).
(8) مِسعَر بن كِدام:
استسقَتْ أمُّ مِسعَر بن كدام منه ماءً في الليل، فقام فجاءها به وقد نامت، وكره أن يذهب فتطلبه ولا تجده، وكره أن يوقظها، فلم يزل قائمًا والإناء معه حتى أصبح؛ (مكارم الأخلاق لابن أبي الدنيا ص- 56).
(9) سعيد بن سفيان الثوري:
قال سعيد بن سفيان الثوري: ما جفَوْتُ أبي قط، وإنه ليدعوني وأنا في الصلاة غير المكتوبة فأقطعها له؛ (مكارم الأخلاق لابن أبي الدنيا ص- 64).
(10) الفضل بن يحيى البَرْمكي:
قال الخليفة المأمون: لم أرَ ابنًا أبَرَّ بأبيه من الفضل بن يحيى البرمكي، بلغ مِن بره أن يحيى كان لا يتوضأ إلا بماءٍ سخن، وهما في السجن، فمنعهم السجان من إدخال الحطب في ليلةٍ باردةٍ، فقام الفضل حين أخذ يحيى مضجعه إلى قمقمٍ كان يسخن فيه الماء، فملأه، ثم أدناه من نار المصباح، فلم يزل قائمًا وهو في يدِه حتى أصبح؛ (المجالسة وجواهر العلم - للدِّينوري - ج- 3 - رقم 1098).
(11) حَيْوة بن شريح:
كان حَيْوة بن شريح، وهو أحد أئمة المسلمين، يقعد في حلقته يعلِّم الناس، فتقول له أمه: قم يا حيوة وألق الشَّعيرَ للدجاج، فيقوم ويترك التعليم؛ (بر الوالدين - لأبي بكر الطرطوشي - ص- 39).
(12) طَلْق بن حبيب:
كان طَلْق بن حبيب من العبَّادِ، وكان يقبِّل رأس أمه، وكان لا يمشي فوق ظهر بيتٍ وهي تحته؛ إجلالًا لها؛ (بر الوالدين - لأبي بكر الطرطوشي - ص- 38).
(13) ابن عمرَ بنِ ذرٍّ:
لما مات ابنُ عمرَ بنِ ذر، قيل له: كيف كان بره؟ قال: ما مشى معي نهارًا قط إلا كان خلفي، ولا ليلًا إلا كان أمامي، ولا رقِيَ على سطحٍ أنا تحته؛ (البر والصلة - لابن الجوزي - ص- 89).
(14) الزبير بن هشام:
قال مصعب بن عثمان: كان الزبير بن هشامٍ بارًّا بأبيه، إن كان لَيرقى إلى السطح في الحَرِّ فيؤتى بالماء البارد، فإذا ذاقه فوجد برده لم يشرَبْه، وأرسله إلى أبيه؛ (البر والصلة - لابن الجوزي - ص- 86).

(14) قال رجل لعبيدالله بن عميرٍ: حملت أمي على رقبتي من خراسان حتى قضيتُ بها المناسك، أتُراني جزيتها؟ قال: لا، ولا طلقة واحدة؛ (البر والصلة - لابن الجوزي - ص- 41).
التحذير من عقوق الوالدين:
معنى عقوق الوالدين:
العقوق في اللغة: مشتق مِن العَقِّ، وهو القطع.
عقوق الوالدين: صدور ما يتأذى به الوالد من ولده من قولٍ أو فعلٍ، إلا في شركٍ أو معصية؛ (فتح الباري - لابن حجر العسقلاني - ج- 10 - ص- 406).
قال الإمام ابن الجوزي (رحمه الله): عقوق الوالدين: مخالفة الوالدينِ فيما يأمرانِ به من المباح، وسوء الأدب في القول والفعل؛ (كتاب البر والصلة - لابن الجوزي - ص- 116).
أسباب عقوق الوالدين:
يمكن أن نوجز الأسباب التي تؤدي إلى عقوق الوالدين فيما يلي:
(1) الجهل: فالجهل داءٌ قاتل، والجاهل عدوٌّ لنفسه، فإذا جهل الإنسان عواقب العقوق في الدنيا والآخرة، وجهل ثمرات البر، قاده ذلك إلى العقوق، وصرَفه عن البر.
(2) سوء التربية: فالوالدان إذا لم يربِّيَا أولادهما على التقوى، والبر والصلة، فإن ذلك سيقودهم إلى التمرُّد والعقوق.
(3) الصحبة السيئة للأولاد: فهي مما يفسِد الأولاد، ومما يجرِّئهم على العقوق، كما أنها تُرهق الوالدينِ، وتضعف أثرهما في تربية الأولاد.
(4) عقوق الوالدين لوالدَيْهما: فهذا من جملة الأسباب الموجبة للعقوق، فإذا كان الوالدانِ عاقَّينِ لوالدَيْهما عُوقِبا بعقوق أولادهما.
(5) التفرقة في المعاملة بين الأولاد: فهذا العمل يورث لدى الأولاد الشحناءَ والبَغْضاء، فتسُودُ بينهم روحُ الكراهيَة، ويقودهم ذلك إلى بُغْض الوالدَينِ وقطيعتهما.
(6) عدم إعانة الوالدينِ لأولادهما على البر: فبعض الوالدين لا يعين أولاده على البر، ولا يشجِّعهم على الإحسان إذا أحسنوا.
(7) قلة تقوى الله تعالى في حالة الطلاق: فبعض الوالدين إذا حصل بينهما طلاق لا يتقيان الله في ذلك، ولا يحصل الطلاق بينهما بإحسان.
فترى الأولاد إذا ذهبوا للأم قامت بذكر عيوب والدهم، وبدأت توصيهم بالتمرد عليه وهجره، وهكذا إذا ذهبوا إلى الوالد فعَل كفعل الوالدة،والنتيجة أن الأولاد سيعقُّون الوالدين جميعًا.

(8) سوء خُلُق الزوجة: فقد يُبتلى الإنسان بزوجة سيئة الخلق، لا تخاف الله، ولا ترعى الحقوق، فتكون شوكة في حَلْق زوجها، فتجدها تجعل الزوج يتمرد على والديه، أو يخرجهما من المنزل، أو يقطع إحسانه عنهما؛ لتخلوَ بزوجِها، وتستأثرَ به دون غيره؛ (عقوق الوالدين - محمد بن إبراهيم الحمد - ص- 28: 25).



345 345أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي..345 345
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
✯ ملكة منتدى الملوك✯
مؤسسة منتديات الملوك
مؤسسة منتديات الملوك


ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 21187
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 03/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: فضائل بر الوالدين (4)   الجمعة مايو 27, 2016 6:18 am

يعجز القلم على الاطراء
ويعجز النبض على التعبير بما كتبت وبما طرحت
.. بارك الله فيك وجعله فى موزين حسناااااااتك
وجزيت الجنه ونعيمهااااا** }
تحياتى


.لست مجبورة ان افهم الاخرين من أنا
فمن يملكـ مؤهلات العقلــ والاحساســ
ســ اكون امامه كــ الكتاب المفتوح...
وعليه أن يحس الاستيعابـــ
اذا طالــــ بي الغياب فاأذكروا كلماتيـــ ،واصفحوا لي زلاتي
نحن افاس لانحب الغرور..
لكن سمح لنا بالتباهي...
لاننا ملوكــــــــــ......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البروفسير
عضو مؤسس
عضو مؤسس


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 32331
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 06/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: فضائل بر الوالدين (4)   الجمعة مايو 27, 2016 6:39 am

جمال موضوعك جعلني أقول
أجمل كلمات بهذه السطور
فبوركت وبوركت أناملك
فجزا ك الله خيرا ودمت بحفظ الله ورعايته





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السلطان المشاغب
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 9671
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 09/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: فضائل بر الوالدين (4)   الجمعة مايو 27, 2016 7:17 am

نورتم



345 345أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي..345 345
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
!!آلُشُۆقَ جٍآبْگ!!
مـديـرة ســـابقــة ~
مـديـرة ســـابقــة ~


ٱلبّـلـدُ : السعودية
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 23223
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 12/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: فضائل بر الوالدين (4)   الأحد مايو 29, 2016 6:52 pm

جزيت خيراً
على هذا الطرح القيم
جعله المولى في ميزان حسناتك
لروحك السعادة




وتبَقــّـَــيَ~ بيَـنْ ~آضَلُعــِــي ِ آتنفَسُكــَــ في ~كُلَّ ~ حِيـِـــنٍ


 
اعشق حكيه و سواليفه لا من تحكى ي بعد كل هالنااس و أغلااهم
يا حلـِۈۋ‏ۈۋ‏ وقتي بسواليفه
منوور توقيعي
عمررر 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! هِہ‏‏مـسًة آمـل★~
كبيرة مشرفي الاقسام
كبيرة مشرفي الاقسام


ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 7334
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 01/08/2015

مُساهمةموضوع: رد: فضائل بر الوالدين (4)   الإثنين مايو 30, 2016 1:00 am

يـﮯعَطٌـيـﮯگ آُلَفُ عَآُفُيـﮯ‏‏هِہ‏‏ِہُ‏‏ُُ
سًـلَمِـتُ يـﮯمِـنآُگ
وُلَآُحرمِـنآُ جَدُيـﮯدُگع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السلطان المشاغب
عضو ملكي
عضو ملكي


ٱلبّـلـدُ : مصر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 9671
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 09/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: فضائل بر الوالدين (4)   الإثنين مايو 30, 2016 4:02 am

نورتي



345 345أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي..345 345
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضائل بر الوالدين (4)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: