منتدى الملوك
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات الملوك ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
منتدى الملوك
مع تحيات " ادراة المنتدى
✯ ملكة منتدى الملوك✯


ترفيهي اجتماعي تعليمي ابداع تالق تواصل تعارف - مع تحيات : طاقم الادارة : ♥нαɪвατ мαℓєĸ ♥+ ✯ ملكة منتدى الملوك✯
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  كيف ربى رسول الله بناته من الطفولة .. إلى الوفاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
عبدالحميد19
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 623
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 12/08/2016

مُساهمةموضوع: كيف ربى رسول الله بناته من الطفولة .. إلى الوفاة   الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:18 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله

تربية الرسول – صلـى الله عليه وسلم – لبناته رضـي الله عنهن :
ــ مرحلة الطفولة
ــ مرحلة الصبا
ــ هديه عند تزويجهن :
ــ صداقهن
ــ وبعد زواجهن 
ــ وهديه صلـى الله عليه وسلم في وفاتهن



أجمع المؤرخون أن للنبي –- أربع بنات كلهن أدركن الإسلام، وهاجرن هن: فاطمة عليها السلام: ولدت قبل النبوة بخمس سنين، وزينب تزوجها العاص بن الربيع --، ورقية وأم كلثوم تزوجهما عثمان بن عفان –- تزوج أم كلثوم بعد وفاة رقية .

و الحكمة من أن النبي –- أباً للبنات – الله أعلم بها- 
ويرجعها البعض لأسباب:
منها: أن البنت في عُرف العرب قبل الإسلام عار يستحق الدفن حياً قال الله تعالى: {وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ}].
جاء في تفسير هذه الآية: بأن الكظيم هو الكئيب من الهم، ويمسكه على هون: أي يبقى البنت مهانة لا يورثها ولا يعتني بها ويفضل أولاده الذكور عليها .
فشاء الله أن يكون النبي محمد -صلـى الله عليه وسلم- أباً لبنات ليكون القدوة للمؤمنين فيما ينبغي للبنت من حقوق ومكانة لائقة أقرها لها الدين الإسلامي الحنيف.

فأبوة الرسول –صلـى الله عليه وسلم- لبناته حدثاً جديداً في حياة المرأة، وفي هذا قال عمر بن الخطاب – رضي الله عنه –: "والله إن كنا في الجاهلية ما نعد للنساء أمراً حتى أنزل الله فيهن ما أنزل وقسم لهن ما قسم .



ومنها : أيضاً - والله أعلم - (حتى يكون النبي –صلـى الله عليه وسلم- بعيداً عن تهمة الاستنصار بالولد، والاعتماد عليه ) كما هي عادة العرب في ذلك الوقت.بل أن ما جاء به من دين نُشر في الأرض لأنه هو الحق ولا حق سواه، والحق دائماً أظهر وأقوى.

وقد كان العربي في الجاهلية يترقب الأولاد للوقوف إلى جانبه ومساندته، والدفاع عن الحوزة وحماية البيضة، أما البنت فكان التخوف من عارها يحملهم على كراهتهاحتى بعث الله نبينا محمد –صلـى الله عليه وسلم- بالدين الإسلامي خاتم الأديان الذي ارتضاه الله عزَّ وجل لعباده قال الله تعالى: {وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} وقال تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً} 

فحفظ الإسلام للبنت حقوقها وأنزلها المنزلة اللائقة بها ووعد من يرعاها ويحسن إليها بالأجر الجزيل وجعل حسن تربيتها ورعايتها والنفقة عليها سبب من الأسباب الموصلة إلى رضوان الله وجنته، جاء في الحديث عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله –صلـى الله عليه وسلم-: "من عال جارتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصابعه"أخرجه مسلم.

يلاحظ في هذا الحديث أن النبي –- ضم أصابعه، ولم يفرق بينهما كناية عن شدة قرب من عال جارتين من الرسول –صلـى الله عليه وسلم- في الجنة. وفي الحديث الآخر عن عائشة –ا– قالت: "دخلت علىّ امرأة ومعها ابنتان لها تسأل، فلم تجد عندي شيئاً غير تمرة واحدة، فأعطيتها إياها فقسمتها بين ابنتيها ولم تأكل منها، ثم قامت فخرجت، فدخل النبي –صلـى الله عليه وسلم- علينا، فأخبرته فقال: "من ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن كن له ستراً من النار" أي حجاباً ووقاية من النار ، متفق عليه . 

أيُّ فضل أعظم من هذا الفضل ! وأيُّ أجر أعظم من هذا الأجر !.

وعلى الرغم من هذا الأجر العظيم الوارد في فضل تربية البنات والإحسان إليهن إلاَّ أن هناك من الناس من لا يُسر لمولد البنت –والعياذ بالله- فيظهر الهمَّ والحزن! وما هذا إلا جهل واعتراض على قدر الله، والبعض يفرط ويقصر في تربية وتوجيه بناته ولا يرعاهن الرعاية المطلوبة منه.

ولو أن الإنسان تفقه في دين الله ووقف عند حدوده واقتفى أثر الرسول –صلـى الله عليه وسلم- في كل أمر من أمور حياته لعاش مطمئناً مرتاح البال قرير العين، ولعرف كيف يعبد ربه، وكيف يتعامل مع إخوانه، وأهله، وزوجته، وكيف يربي أولاده فالحمد لله أنه ما من خير إلاَّ ودلنا ديننا الإسلامي الحنيف عليه وما من شر إلاَّ وحذرنا منه.

يتبع ...
تربية النبي – صلـى الله عليه وسلم- لبناته في مرحلة الطفولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
عبدالحميد19
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ٱلبّـلـدُ : الجزائر
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 623
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 12/08/2016

مُساهمةموضوع: رد: كيف ربى رسول الله بناته من الطفولة .. إلى الوفاة   الأربعاء ديسمبر 14, 2016 9:17 am

شكرا على الاهتما م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥нαɪвατ мαℓєĸ♥
مؤسس منتدى الملوك
مؤسس منتدى الملوك
avatar

ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : ذكر
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 49352
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 28/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: كيف ربى رسول الله بناته من الطفولة .. إلى الوفاة   السبت مارس 04, 2017 12:20 pm



بارك الله فِيك .. على هذا الطرح
وجزاك الله خير الجزاء ..
الله يعطيك العافية ويوفقك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قْمِــرُهٌمِـ
عضو مميز
عضو  مميز
avatar

ٱلبّـلـدُ : الاردن
ٱلجَــنٌسً : انثى
عـ,ـدد آلـمـسـ,ـآهـ,ـمــآت : 507
تـ,ـآريـخ آلـتـسـجـيـ,ـل : 13/06/2017

مُساهمةموضوع: رد: كيف ربى رسول الله بناته من الطفولة .. إلى الوفاة   الإثنين يوليو 10, 2017 10:33 pm

عافاك المولى ~~سلمت الانامل ~وجعله ربي ب ميزان حسناتك
~كانت هنها قْمِــرُهٌمِـ~
~تحياتي وشكرا لك♥


وَرَحلْتِي عنِّي

وأخذْتِ كلَّ العمرِ مِنّي

لكنْ بِرغمِ رَحيلِ وجهِكِ يا حياتي

فاطمَئنِّي

مِن بَعدِ حبكِ

كلُّ حبٍّ

ليسَ أكثرَ من

صدى لحن

يغنــــــــــي♥♥♥


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف ربى رسول الله بناته من الطفولة .. إلى الوفاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملوك  :: المنتدى الاسلامي العام :: قسم السـنة النبــوية الشريفـة-
انتقل الى: